في الذكرى الـ5 لرحيل سعيد صالح.. شكّل ثنائيًا فنيًا مع عادل إمام ومسرحية تسببت في سجنه

منشور 01 آب / أغسطس 2019 - 01:00
سعيد صالح
سعيد صالح

هو فنان مصري اشتهر بأعماله الكوميدية، واكتشفه الفنان الكبير حسن يوسف وقدمه إلى المسرح، ثم برع في السينما وقدم مئات الأعمال منذ بدايته حتى وفاته فأصبح من بين المخضرمين في عالم السينما العربية، إنه الفنان الكبير سعيد صالح، الذي رحل عن عالمنا قبل خمس سنوات وبهذه المناسبة ترصد "البوابة" أبرز المحطات الفنية والخاصة في حياته.

من هو سعيد صالح؟

هو الفنان المصري سعيد صالح إبراهيم، الذي ولد في 31 يوليو عام 1939 في محافظة المنوفية بمصر لعائلة متوسطة الحال فقد كان والده أزهريًا ويعمل في شركة الغاز، وحصل على ليسانس الآداب من جامعة القاهرة عام 1960.

 

بدايته الفنية

ظهرت موهبة سعيد صالح الفنية مبكرًا، فانضم إلى المسرح المدرسي وشارك في المعسكرات الصيفية بمدينة الإسكندرية، كما كان عاشقًا للمسرح وكان يذهب إلي مسرح الأزبكية ويختبئ في طرقاته لمشاهدة الممثلين وراء الكواليس.

وبدأ الراحل سعيد صالح، مشواره الفني من خلال الفرق المختلفة بمسارح التلفزيون التي قدم بها العديد من الأدوار الصغيرة، ما مكّنه من لفت الأنظار إلى موهبته حتى جاءت انطلاقته الحقيقية عقب نجاحه في مسرحية "مدرسة المشاغبين" التي فتحت له أبواب النجومية.

مشواره الفني

أسس فرقة "مصر المسرحية" التي نجح من خلالها في تقديم ثلاثة عروض متميزة ساهم فيها بالتمثيل والتلحين والغناء، واشتهر سعيد صالح بأدواره الكوميدية في السينما والمسرح، وقدم في معظم أعماله ثنائي كوميدي بارز في تاريخ الفن المصري مع الفنان “عادل إمام” لما يتسم به أداؤه الفني من تلقائية.

بلغت أعمال الفنان سعيد صالح خلال مشواره الفني أكثر من (500) فيلمًا سينمائياً وأكثر من (300) مسرحية، ومن أبرز أعماله: "محسبشي حسابه، لو كنت مكاني، وفيلم شياطين الأمن المركزي، مسلسل مذكرات المعلم شعبان، الشاطر عوكل، هنداوي، رضا بوند، ولدي، الولد الشقي، مسرحية شرم برم، ضيوف فوق العادة، مر الكلام، الحرافيش 1950، زقاق المدق عام 1958، سري جداً عام 1960".

وتوالت أعماله كل عام ففق عام 1968 قدم فيلم "كيف تسرق مليونير"، ومسرحيتي "القاهرة في ألف عام"، و"هاللو شلبي"، وعام 1969 فيلم "أبواب الليل"، و"الحرامي"، ومسلسل "الكنز"، ومن أفلامه أيضًا: "الرصاصة التي لا تزال في جيبي، دنيا، أجمل أيام حياتي، بمبة كشر، في الصيف لازم نحب، مسرحية كبارية".

وعام 1977 سونيا والمجنون، قدم أعمال: الحب قبل الخبز أحياناً، مسلسل أفواه أرانب، مسلسل ايام الشقاوة، عام 1978 شفاه لا تعرف الكذب، ليالي ياسمين، مسلسل جحا وبنات شهبندر التجار، أحلام الفتى الطائر، عام 1979 قصة الحي الغربي، كرامتي، مسرحية العيال كبرت، تحت الصفر، الفلوس حبيبتي.

عام 1980 لا تظلموا النساء، الحب وحده لا يكفي، الأشجار تموت واقفة، مسلسل أيام لا تضيع، عام 1981 لن أغفر أبداً، الوحش داخل الأنسان، المشبوه، مسرحية لعبة اسمها الفلوس، مسلسل على باب الوزير.

وبرع عام 1987 سلام يا صاحبي، الملائكة لا تسكن الأرض، العرضحالجي في قضية نصب، مسرحية ابو نضارة، مسلسل البراري والحامول، عام 1988 جواز في السر، مسرحية الشحاتين، وعام 1989 حكاية لها العجب، مسرحية صادوه، وعام 1990 خمسة كارت، سلم لي على سوسو، الأغبياء الثلاثة، مسرحية واخطف واجري، البعبع، عام 1991 نصيب الأسد، تحت الربع، حصل يا سعادة البيه.
 

وفي عام 1996 قدم بهوات أخر زمن، بخيت وعديلة2، زغلول جاب محمول، عام 1997 مسرحية كرنب زبادي، مسلسل كلهن طيبات، وعام 1998 مجرم مع مرتبة الشرف، الحرب العائلية الثالثة، ننوس عينه، عام 1999 الواد محروس بتاع الوزير، مسلسل أحلام مؤجلة، آمال وأقدار، عام 2000 فل الفل، الأجندة الحمراء، رجل له ماضي، مسلسل زي القمر، أوان الورد.

وفي عام 2001 ظهر في أعمال: جواز بقرار جمهوري، مسرحية حلو وكداب، عام 2002 أمير الظلام، مسرحية الليبرو، عام 2004 مسلسل السيف الوردي، وعام 2005 مسرحية قاعدين ليه، مسلسل نبيلة وزغلول، عام 2006 مهمة صعبة، مسلسل أذكى غبي في العالم، وعام 2007 مسلسل المصراوية ج1، عام 2008 بحر النجوم، مسلسل جاري يا حموده، عام 2009 بالألوان الطبيعية، مسلسل صبيان وبنات.
 

وكانت نهاية أعماله أعوام 2010 زهايمر، مسلسل أنا القدس، عام 2012 متعب وشادية، مسلسل 9 جامعة الدول، فرح العمدة، همي همك، عام 2014 مسلسل المرافعة.

زواج سعيد صالح

تزوج سعيد صالح مرتين وأنجب من زوجته الأولى ابنته هند، ثم تزوج عام 2014 من فتاة تصغره كثيرًا في العمر وهي شيماء فرغلي.

أشهر مقولاته

-السينما المصرية أنتجت 1500 فيلم أنا نصيبي منهم الثلث.

-أمي اتجوزت 3 مرات الأول أكلنا المش والتاني علمنا الغش والتالت لا بيهش ولا بينش.

-ماليش في السينما، أنا لقيت نفسي في المسرح أكتر.

جوائزه

نال سعيد صالح العديد من التكريمات من المؤسسات الأهلية والرسمية حيث تم تكريمه في الدورة الثانية لمهرجان "المسرح الضاحك" الذي نظمته الجمعية المصرية لهواة المسرح عام 1996، ومهرجان المركز الكاثوليكي للسينما عام 2007، إضافة إلى مهرجان الرواد المسرحي بدورته الثانية عام 2009.

صداقته مع الزعيم

شكّل سعيد صالح مع عادل إمام ثنائيًا فنيًا، في أعمالهما ومنها "سلام يا صاحبي، الهلفوت، على باب الوزير، أنا اللي قتلت الحنش، المشبوه"، وأرجع بعض النقاد تفوق الزعيم لذكائه وإقناعه لسعيد صالح بأن يلعب الدور الثاني أمامه "السنيد"، رغم موهبته الكبيرة.

وعلقّ سعيد صالح على ذلك في مقابلة تلفزيونية له تعليقًا على فيلم "المشبوه" فقال: "أنا وعادل إمام عملنا شغل حلو أوي في كل أفلامنا ومن ساعة ما بطلت اشتغل معاه مبقتش أفلامه زي الأول"، مستطردًا وهو في حالة من الضحك: "لا أنا بهزر عادل بيعمل أفلام حلوة أوي لأنه شاطر وذكي والناس بتحبه، ولو طلبني بكرة هروح اشتغل معاه". 

وبعد انتقاد البعض لسعيد صالح بسبب مشاركته في دور صغير بفيلم "الجردل والكنكة" قال: "عادل صاحبي ولو طلبني في أي حاجة هعملها على طول"، ومن هنا ظهر كضيف شرف فى فيلم "الواد محروس بتاع الوزير"، وفيلم "أمير الظلام".

 

ويعتبر فيلم "زهايمر" آخر الأفلام التي بين الراحل سعيد صالح وصديقه الزعيم عادل إمام وكان سعيد صالح وقتها يمر بأزمة صحية كبيرة، وفسر النقاد مشهد بكاء عادل إمام، في الفيلم بأنه كان يبكي بالفعل صديق عمره سعيد صالح.

سبب سجنه

في عام 1981 قدم سعيد صالح، مسرحية "لعبة اسمها الفلوس"، وبسبب جملة قالها سعيد صالح خروجًا على النص عندما قال: "أمي اتجوزت 3..الأول وكلنا المش والتاني علمنا الغش والثالث لا بيهش ولا بينش" ومن هنا فقد اتهم بالسخرية من رؤساء مصر وعلى إثر ذلك حكمت عليه المحكمة بالحبس 6 اشهر مع التغريم بـ50 جنيه وبعدها ظهر العداء بين سعيد صالح والرقابة التي اتهمته بالخروج على النص والآداب والتعرض للقيم الدينية وفي نفس الجلسة أصدر القاضى محمد بدر في نهاية الجلسة حكما بحبس سعيد صالح احتياطى 7 أيام في سجن الحضرة في الإسكندرية 1981.

وأثارت القضية ضجة كبيرة وتنحى القاضي وقتها كونها وأصبحت قضية رأي عام وصارت قضية يتناولها الجميع سواء بعلم أو بجهل كما قال، ثم أصدر القاضى المنتخب لمتابعة القضية عبدالوهاب أبوالخير قرارًا بالإفراج عن سعيد صالح وبضمان مالي قيمته 100 جنيه وانهار وقتها باكيًا بعد الحكم بالإفراج عنه بحسب ما جاء في برنامج "الموهوبون في الأرض".

حقائق عن سعيد صالح

-ابتعد نجم الكوميديا المصري سعيد صالح، عن الفن لفترة طويلة بسبب تعرض لأزمة صحية شديدة.

-أُصيب بضيق في ثلاثة شرايين تطلبت إجراء عملية قلب مفتوح.

-أصيب بمرض السكر وجلطة في المخ.

-اشتهر بالخروج عن النص في معظم مسرحياته.

-مارس سعيد صالح الغناء والتلحين في بعض المسرحيات.

وفاة سعيد صالح

تُوفي سعيد صالح صباح الجمعة الأول من أغسطس عام 2014 بعد تدهور صحته ودخوله العناية المركزة في مستشفى المعادي العسكري بالقاهرة إثر نوبة قلبية أودت بحياته وتم تشيبيع جثمانه بحضور عدد من الزملاء في الوسط الفني، ودفن في مسقط رأسه.

للمزيد من قسم بروفايل:


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك