قبلة عبد المنعم عمايري على شفاه كندا حنا تشعل الرأي العام

منشور 04 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 05:24
قبلة عبد المنعم عمايري على شفاه كندا حنا تشعل الرأي العام
قبلة عبد المنعم عمايري على شفاه كندا حنا تشعل الرأي العام

أثار الممثل السوري عبد المنعم عمايري، ومواطنته كندا حنا، جدلاً واسعاً بعد انتشار مشهد جريء من فيلمهما (الإفطار الأخير) وتضمن المشهد ا عبد المنعم وهو يقبل كندا بطريقة حميمية.كما ظهرت مشاهد أخرى للممثلين وهما في غرفة النوم.

المشاهد أثارت المشاهد غضب المتابعين فجاء في التعليقات: ( مابيمثلونا ولابيمثلو سوريا طول عمرنا مجتمعات محافظة، شو هالوساخة؟). وقالت أخرى: (وين راحت المسلسلات السورية القديمة، أقلام كبيرة وتخت شرقي والفصول الأربعة).



يُشار إلى أن الفيلم عُرض ضمن فعاليات أيام الثقافة السورية في قاعة الدراما بدار الأسد للثقافة والفنون، وحضر العرض مجموعة من الفنانين والنجوم السوريين.

 عبد المنعم عمايري كان واجه  خلال الفترة الماضية موجة واسعة من الهجوم بسبب مشهد من مسلسله ( قيد مجهول)،  حيث ظهر الفنان في المشهد وهو يجلس على المرحاض ويكشف أجزاء من جسمه، ليتعرض لانتقادات حادة من متابعيه، الذين وصفوا المشهد  بـ(الصادم).

مواضيع ممكن أن تعجبك