غادة عبدالرازق تتراجع عن قصة "فبركة الفيديو" وتعترف بالحقيقة!

منشور 05 تمّوز / يوليو 2017 - 08:30
الفنانة غادة عبد الرازق
الفنانة غادة عبد الرازق

نشرت الفنانة غادة عبد الرازق فيديو مباشرا جديدا، وهي تبكي، على حسابها الرسمي على موقع "إنستغرام"، للتعليق على مقطع الفيديو، الذي آثار الجدل مؤخرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ظهور جزء حساس من جسدها به.

وبدأت غادة حديثها: "أنا عمري في حياتي ما قصدت أقلل من نفسي، أو أعمل حاجة غلط، وأنا مكنتش سكرانة في الفيديو اللي فات" موضحة أنها تتناول أدوية نفسية منذ 22 عاما، ما أدى لظهورها في حالة هذيان وعدم اتزان، فضلا عن عدم قدرتها على قراءة التعليقات التي أخبرتها بظهور جزء حساس من جسدها، نتيجة عدم ارتدائها لنظارتها.

وأضافت الممثلة المثيرة للجدل، أنها تحترم اسمها وأهلها وبلدها وجمهورها طوال مشوارها الفني الممتد لمدة 26 عاما، ولكنها أخطأت عندما قررت الظهور في فيديو "لايف" بعد يوم مرهق، قضته بصحبة أسرتها، بأحد جزر المالديف التي استاجرتها لقضاء عطلتها، مؤكدة أنها لم تكن تقصد التعري أو ظهور أحد المناطق الحساسة بجسدها، وجمهورها على يقين بصدق كلامها ونواياها.

وأشارت إلى أن المقربين نصحوها بالتصريح بأن هذا الفيديو "مفبرك"، ولكنها لن تقول ذلك، لأنها صريحة مع جمهورها، مؤكدة "مش هعرف أقول كده، أنا مش مصدقة الكدبة أصلا، علشان كده طلعت لايف دلوقتي أقولكم الحقيقة".

وختمت، أنها رغم ترددها في نشر الفيديو الحالي، إلا أنها فعلت ذلك لسبب واحد، وهو تبرئة نفسها أمام ابنتها روتانا وأحفادها وجمهورها، وأردفت قائلة: "حسبي الله ونعمة الوكيل في كل واحد أذاني".

يذكر أن غادة عبد الرازق أغلقت خاصية التعليقات على حسابها عبر "إنستغرام" بعد دقائق من فيديو "لايف" مثير للجدل، لتخرج بعدها مؤكدة أنه مفبرك ولا يمت للحقيقة بصلة، وأن ما تداوله نشطاء التواصل الاجتماعي من صور مأخوذة من هذا الفيديو ليست حقيقة، لأنها لا تُظهر التعليقات.

 

 

لقراءة المزيد من ترفيه: 
بهذه الطريقة ردت مها الترك على ابنها محمد!
أمينة تواسي سعد الصغير بعد وفاة والدته


© Copyright Al-Ahram Publishing House

مواضيع ممكن أن تعجبك