نتنياهو: لا اعتذار لتركيا

منشور 28 كانون الأوّل / ديسمبر 2010 - 06:43
ارشيف
ارشيف

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الاثنين إن إسرائيل لن تعتذر لتركيا عن الغارة التي شنتها قواتها في ايار / مايو على قافلة تقودها سفينة تركية وقتلت خلالها تسعة نشطاء أتراك وان المحادثات الرامية لتحسين العلاقات لم تحقق حتى الآن الهدف المرجو.

وقال نتنياهو في تصريحات أدلى بها في مقابلة في القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي تمثل أول تعليق علني له على المحادثات "انهم (الاتراك) يريدون اعتذارا ونحن لا نريد بالطبع ان نعتذر. نحن مستعدون للتعبير عن الاسف كما فعلنا بشأن فقدان أشخاص لحياتهم إلى اخره."

وأضاف "نحن نريد شيئا واحدا. حتى نحمي جنودنا وقادتنا في المقام الاول... أن تدرك تركيا ان إسرائيل لم تتصرف بنية مبيتة وأن جنود إسرائيل تصرفوا دفاعا عن النفس."

وتوترت العلاقات بين تركيا وإسرائيل بعد ان اقتحمت القوات التركية السفينة مافي مرمرة في 31 ايار / مايو وهي ضمن قافلة في طريقها إلى غزة حاملة مساعدة في محاولة لكسر الحصار الاسرائيلي للقطاع.

وخرج نتنياهو عن صمته بعد ان ادلى وزير الخارجية اليميني المتطرف افيغدور ليبرمان بتصريحات سخر فيها من مطالبة تركيا لاسرائيل بأن تعتذر عن قتل مواطنيها التسعة.

وقال رئيس الوزراء "يؤسفني ان أقول انه لم يتم التوصل بعد الى صيغة حل وسط للتعويض. نحن نواصل المحاولة لكن الحديث علنا عن هذه المسألة لا يفيد."

وتطالب تركيا إسرائيل بالاعتذار رسميا عن مقتل النشطاء. واجتمع مبعوثون من الدولتين في جنيف في وقت سابق هذا الشهر لاجراء محادثات بشأن تحقيق تقارب بينهما.

وقال نتنياهو إن إسرائيل لا يمكن ان تعتذر لكنها مستعدة للتعبير عن الاسف لسقوط قتلى. واضاف أن من المهم حماية جنود القوات البحرية الإسرائيلية الذين اقتحموا السفينة من احتمال التعرض للمحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

مواضيع ممكن أن تعجبك