تسونغا الفرنسي بطلاً لقطر إكسون موبيل للتنس

منشور 08 كانون الثّاني / يناير 2012 - 10:10

شهد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نائب الأمير ولي العهد جانباً من المباراة الختامية لبطولة قطر إكسون موبيل 2012 في نسختها العشرين والتي أقيمت بمجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش مساء أمس السبت.

وقد توج النجم الفرنسي جو ويلفرد تسونغا المصنف السادس عالمياً بلقب النسخة العشرين من البطولة بعد تغلبه على مواطنه غايل مونفيس بمجموعتين دون مقابل 7-5 6-3، وسط حضور جماهيري ملأ مدرجات الملعب الرئيسي بمجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش.

وجاءت المباراة النهائية قمة في الإثارة والندية، وكانت بحق مسك ختام البطولة، فعلى مدار ما يقرب من الساعتين قدم اللاعبان الفرنسيان عرضاً فنياً رائعاً في فنون اللعبة.

وقد نال تسونغا بهذا الانتصار ثامن ألقابه ببطولات الرابطة في فئة الفردي، ليؤكد للجميع أنه في أعلى مستوياته قبل أقل من أسبوعين على انطلاق بطولة استراليا المفتوحة.

وكان تسونغا قد اختتم الموسم الماضي أيضاً بشكلٍ رائع محققاً لقبي فيينا وميتز قبل أن يخسر أمام السويسري روجيه فيدرر في نهائي ماسترز باريس ثم نهائي بطولة الموسم الختامية في لندن.

وأصبح الفرنسي بذلك البطل الخامس عشر في تاريخ البطولة منذ انطلاقها عام 1993، وثالث فرنسي ينال اللقب بعد فابريس سانتورو بطل نسخة عام 2000 ونيكولا إسكوديه الفائز باللقب عام 2004.

وكانت المباراة قد توقفت لفترة قصيرة في بدايتها بسبب الظروف الجوية، قبل أن يقرر الحكم استكمالها بعد تأكده أن أرضية الملعب لن تشكل خطورة على اللاعبين.

وبعد انتهاء المباراة استمتع الجمهور بحفل ختام مبهر تم بعده تكريم عدد من النجوم الذين توجوا من قبل بلقب البطولة، قبل أن يتم تسليم الجوائز لبطل النسخة العشرين ووصيفه.

قمة الإثارة:

جاءت المباراة النهائية لتكون بحق مسك الختام للنسخة التاسعة عشرة لبطولة قطر الدولية المفتوحة للتنس إكسون موبيل 2011 والتي شهدت أيضًا مشاركة غير مسبوقة من المصنفين العالميين الذين وصلوا جميعاً إلى المربع الذهبي الأمر الذي أدى إلى إشعال المنافسات والتي وصلت إلى ذروتها في المباراة.

واستحق تسونغا اللقب عن جدارة واستحقاق بعد أن تمكن من فرض سيطرته بشكلٍ كبير على الرغم من تفوق مواطنه مونفيس في البداية وكاد ينهى المجموعة الأولى لصالحه عندما كان متقدما 5-4، إلا أن تسونغا غامر من خلال الضربات القوية الساحقة التي يتميز بها ونجح في أن يقلب الدفة لصالحة ويكسر إرسال مونفيس أكثر من مرة ليفوز بالمجموعة الأولى 7-5.

واستمر تفوق تسونغا في المجموعة الثانية واستطاع أن يكشر عن أنيابه ويحسم بسرعة المجموعة الثانية لصالحة 6-3.

لمتابعة أحدث أخبارنا عبر صفحتنا على موقع فايسبوك، اضغط هنا وابق على اطلاعٍ بأحدث المستجدات، كما يمكنك متابعتنا على تويتر بالضغط هنا.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك