تعاملات القطاع العقاري شهدت ارتفاعا ملحوظا في الاسبوع الماضي بنسبة 6.4 بالمائة

بيان صحفي
منشور 30 آذار / مارس 2011 - 12:58
احد ابراج شركة ازدان في الدوحة
احد ابراج شركة ازدان في الدوحة

قالت شركة إزدان العقارية ان تعاملات القطاع العقاري شهدت ارتفاعا ملحوظا في الاسبوع الماضي بنسبة 6.4 بالمائة مقارنة بالاسبوع الذي سبقه، وذلك وفقا للبيانات الصادرة من ادارة التسجيل العقاري بوزارة العدل، حيث اظهرت تلك البيانات ارتفاع قيمة التعاملات العقارية الى 333 مليون ريال قطري خلال الاسبوع الممتد من 20 مارس ولغاية 24 مارس الجاري، بارتفاع مقداره 20 مليون ريال عن الاسبوع السابق والذي سجلت فيه تعاملات بقيمة 313 مليون ريال.

وقالت شركة ازدان العقارية في تقريها الاسبوعي ان هذا الارتفاع مرده الى عدة اسباب ابرزها عودة الثقة بشكل اكبر الى القطاع العقاري من قبل المستثمرين الذين يبحثون عن فرص لبناء مشروعات عقارية جديدة، ويتجلى ذلك في سيطرة قطاع الاراضي الفضاء على مجمل تعاملات الاسبوع، حيث بلغت قيمة الاراضي المتداول عليها سواء بالبيع او الرهن نحو 271.7 مليون ريال قطري بنسبة تجاوزت 81.6 بالمائة من اجمالي تعاملات الاسبوع.

واشار التقرير الى ان تدشين استراتيجية التنمية الوطنية لدولة قطر 2011-2016 والتي تفضل حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني باطلاقها اول امس الاثنين، سوف ينعكس بشكل ايجابي كبير على مختلف القطاعات الاقتصادية في الدولة ومن بينها القطاع العقاري، اذ ان مثل هذه الاستراتيجية تعتبر بمثابة خارطة الطريق نحو تحقيق التنمية المنشودة والتي تعود بالفائدة على مختلف القطاعات.

وقالت شركة ازدان العقارية في تقريرها ان تطبيق استراتيجية التنمية الوطنية سوف يسهم في بناء الدولة الحديثة والعصرية والتي تجعل قطر في مصاف الدول المتقدمة، موضحة ان الاستراتيجية ركزت بشكل كبير على تعزيز الاستثمارات في مختلف القطاعات الاقتصادية وخصوصا قطاعات التعليم والصحة، كما انها شددت بنفس الوقت على الاستغلال الامثل لمواردنا الطبيعية.

وقال التقرير ان مثل هذه الاستراتيجية والتي تعتبر جزءا مهما من رؤية قطر الوطنية 2030، سوف تعزز من ثقة العالم بدولة قطر، وبالتالي جذب الاستثمارات الاجنبية والتي ستقود الى انتعاش جديد في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وبالعودة الى التعاملات العقارية للاسبوع الماضي، فقد اشار التقرير الى استحواذ بلدية الدوحة على غالبية التعاملات العقارية اذ بلغت نسبة التعاملات في الدوحة 49.5 بالمائة من مجمل تعاملات الاسبوع عن طريق تسجيل 51 صفقة معظمها في قطاع الاراضي الفضاء، وبلغت قبيمة التعاملات في بلدية الدوحة 165.2 مليون ريال.

وجاءت بلدية الريان في المرتبة الثانية من حيث قيمة التعاملات العقارية بنسبة 30 بالمائة عن طريق تنفيذ 33 صفقة بلغت قيمتها الاجمالية 102.6 مليون ريال، تليها بلدية الوكرة باجمال تداولات بلغت قيمتها 23.7 مليون ريال وبنسبة 7.1 بالمائة من مجمل تعاملات الاسبوع، نتيجة تنفيذ 12 صفقة.

وفي المرتبة الثالثة جاء بلدية ام صلال  بتداولات بلغت قيمتها الاجمالية 22.5 مليون ريال شكلت مانسبته 6.6 بالمائة من مجمل تعاملات الاسبوع نتيجة تنفيذ 10 صفقات، ثم جاءت بلدية الخور بنسبة 4.9 بالمائة عن طريق تنفيذ 17 عملية بلغت قيمتها الاجمالية 16.6 مليون ريال قطري.

وكان ملفتا هذا الاسبوع تراجع التعاملات العقارية في منطقتي الشمال والظغاين، اذ تم في بلدية الشمال تسجيل صفقتين فقط احدهما في منطقة ابا الظلوف وهي عبارة عن ارض فضاء بقيمة 567 الف ريال، والثانية في منطقة الرويس وهي ارض فضاء ايضا ولكن بقيمة 869 الف ريال، اما في بلدية الظغاين فقد تم تسجيل عملية واحدة في منطقة سميسمة تضمنت ارض فضاء مساحتها 450 متر مربع بقيمة 678 الف ريال قطري.

واشار تقرير ازدان الاسبوعي الى انه بالنسبة للتعاملات العقارية المتعلقة بالمباني فقد تم تداول 10 فلل بلغت قيمتها 33.9 مليون ريال قطري، كما تم تداول بيوت سكنية عددها 12 بيتا بقيمة اجمالية بلغت 25.1 مليون ريال، اضافة الى تداول مسكنين شعبيين بقيمة 2.3 مليون ريال.

واشار التقرير الى ان اكبر صفقة تم تسجيلها خلال الاسبوع الماضي كانت بيع ارض فضاء في منطقة النجمة التابعة لبلدية الدوحة بقيمة 43 مليون ريال، وتبلغ مساحة الارض 2532 متر مربع، ما يعني ان سعر المتر المربع بلغ 17 الف ريال.

اما اعلى سعر لفيلا تم تداولها في نفس الاسبوع فقد بلغ 10 ملايين ريال لفيلا في منطقة المرقاب الجديد التابعة لبلدية الدوحة وتبلغ مساحة الفيلا 757 متر مربع.

واشار التقرير الى ان اكبر صفقة تم تنفيذها في بلدية ام صلال كانت لارض فضاء في ام عبيرية  قيمتها 7 ملايين ريال وبلغت مساحتها 4518 متر مربع، موضحا ان جميع التعاملات في ام صلال كانت في قطاع الاراضي باستثناء عملية واحدة وهي فيلا في الخريطيات مساحتها 600 متر مربع وبلغت قيمتها 1.6 مليون ريال.

وبالنسبة لبلدية الخور فقد تركزت التعاملات ايضا على قطاع الاراضي بواقع 14 صفقة، وتم تسجيل اعلى سعر ارض في الخور بمبلغ 1.88 مليون ريال مساحتها 1379 متر مربع، في حين تم تداول بيت للسكن بقيمة 1.2 ميلون ريال وفيلتان متلاصقتان وملحق بمبلغ 1.75 مليون ريال ومسكن شعبي بقيمة 500 الفل ريال.

وبلغ اجمالي قيمة مبايعات الاراضي في بلدية الدوحة نحو 122.9 مليون ريال قطري وهي تمثل نحو 74.3 بالمائة من اجمالي التعاملات في الدوحة، وبلغ اعلى سعر لقطعة ارض في بلدية الدوحة 43 مليون ريال وهي تقع في النجمة ومساحتها 2532 متر مربع، فيما بلغت اجمالي تداولات العقارات الاخرى في الدوحة 42.2 مليون ريال وهي عبارة عن فلل وبيوت سكنية.

وفي حين حازت بلدية الريان على المرتبة الثانية بالنسبة لتعاملات الاسبوع، فقد بلغت قيمة اعلى صفقة في الريان نحو 14 مليون ريال وهي عبارة عن ارض فضاء في منطقة لوعيب مساحتها 6680 متر مربع، بسعر يقترب من 2100 ريال للمتر المربع.

وتميزت تعاملات بلدية الوكرة بانها في معظمها كانت اراضي فضاء حيث تم تسجيل عملية بيع واحدة لبيت سكني بقيمة 1.5 مليون ريال ، فيما بلغت تعاملات الاراضي 22.2 مليون ريال، وبلغ اعلى سعر لقطعة ارض في الوكرة 7 ملايين ريال لارض مساحتها 1800 متر مربع، بسعر 3888 ريال للمتر المربع، ويعكس ذلك اتجاه انظار المطورين العقاريين الى منطقة الوكرة والتي تعد من المناطق الجاذبة للاستثمارات العقارية كونها ما تزال منطقة بكر ولقربها من العاصمة الدوحة وبعض المرافق الحيوية مثل مطار الدوحة الدولي وميناء الدوحة الجديد.

خلفية عامة

شركة ازدان العقارية

أكملت شركة ازدان العقارية العام المنصرم العقد الخامس من مسيرتها، مواصلة تطوير منتجاتها وخدماتها التي مكنتها من اعتلاء سدة أبرز شركات التطوير العقاري في المنطقة. فقد تحوّلت الشركة من مجرد فكرة طموحة من قبل سعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني مطلع ستينات القرن الماضي لواحدة من ألمع المؤسسات العقاريه في قطر ودول مجلس التعاون الخليجي. 

عُرفت «إزدان» في وقت سابق باسم مؤسسها الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني ، وكانت واحدة من أعرق المؤسسات العاملة في القطاع العقاري العربي، حيث تأسست عام 1960 أي قبل نشوء أقدم البنوك القطرية، بغية الاستفادة من فرص النمو الذي يوفره القطاع العقاري القطري، حيث استشعر سعادته أن دولة قطر مقبلة على نهضة اقتصادية وعمرانية واسعة. 

وخلال عام 2006 والذي شهد استضافة الدوحة للأولمبياد الآسيوي، تم تغيير الاسم التجاري الي شركة اسكان. في عام 2007 تم تغيير اسم شركة إسكان إلى «ازدان العقارية» التي تم إدراج أسهمها في بورصة قطر ( سوق الدوحة للأوراق المالية سابقاً) عقب تحويل استثمارات الأسهم من المجموعة الدولية للإسكان إلى شركة التداول القابضة.  كما ان التزام الشركة أمام الفيفا بتخصيص 50 ألف وحدة سكنية أدى إلى اعتبار «ازدان»  شريكا استراتيجيا في دعم ملف 2022.

المسؤول الإعلامي

الإسم
احمد عبدالله
فاكس
+974 (0) 4 409 4111
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن