أرباب العمل التونسيون يعدون بخمسين ألف وظيفة

منشور 09 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:47
جانب من الاحتجاجات في سيدي بوزيد
جانب من الاحتجاجات في سيدي بوزيد

أعلنت هيئة أرباب العمل التونسية السبت عن حملة لتوظيف خريجي الجامعات بينما تحدثت الحكومة عن اجراءات لمصلحة عدد من المناطق بينها سيدي بوزيد التي كانت نقطة انطلاق حركة الاحتجاج على البطالة منذ 19 كانون الاول الماضي.

وقال هادي الجيلاني رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والحرف ان "هذه الحملة تهدف الى توظيف خمسين ألفاً من خريجي الجامعات في الأسابيع الأربعة أو الثمانية المقبلة".

ودعا الشركات الى "القيام فوراً" بهذه التوظيفات الإضافية وإعطاء "الأولوية للعاطلين عن العمل منذ فترة طويلة وابناء العائلات المحتاجة".

من جهة اخرى وفي وثيقة تحمل عنوان "اجراءات ملموسة"، اكدت الحكومة ان منطقة سيدي بوزيد حصلت على استثمارات بقيمة 2350 مليار دينار (الدينار يساوي 0,6 يورو) منذ 1987.

وعددت الحكومة مشاريع اطلقت في سيدي بوزيد في بداية حركة الاحتجاج من بينها مجمع صناعي وتقني وتعزيز شبكة الطرق والاتصالات واطلاق صندوق مشترك برأسمال تنموي بقيمة خمسة ملايين دينار وبرنامج تأهيل لخريجي الدراسات العليا. وستقام "مشاريع تنموية متكاملة" في ثلاث مناطق شهدت اضطرابات بقيمة 15 مليون دينار.

وشهدت قرية منزل بوزيان التي تبعد نحو ستين كلم عن سيدي بوزيد مواجهات اسفرت عن سقوط قتيل وعشرة جرحى في 24 كانون الاول.

وافادت ارقام الحكومة ان اكثر من 220 عائلة في المنطقة نفسها ستزود بمياه الشرب بينما سيتسفيد العاطلون عن العمل من 698 فرصة جديدة مما يفترض ان يؤثر ايجابا على اربعين الف نسمة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك