حزب معارض يتهم حكومة تونس بمصادرة صحيفته بسبب سيدي بوزيد

منشور 28 كانون الأوّل / ديسمبر 2010 - 08:15
أ.ف.ب
أ.ف.ب

قال الحزب الديمقراطي التقدمي في تونس يوم الاثنين إن السلطات صادرت العدد 275 من صحيفة الموقف الناطقة بلسانه بسبب تغطيته لاحداث سيدي بوزيد التي شهدت اشتباكات اندلعت قبل نحو 10 أيام وتسببت في سقوط قتيل.

وأضاف الحزب المعارض في بيان ارسل لرويترز ان كل الاعداد سحبت من الاكشاك بعد وقت قصير من توزيعها.

وقال التقدمي إن هذا الاجراء يمثل "تعديا جديدا لحرية التعبير."

واستغرب رئيس تحرير الموقف رشيد خشانة من ان تصادر السلطات الصحيفة بسبب مقالات عن احداث سيدي بوزيد بينما تتصدر اخبار المنطقة العناوين الاولى لوسائل الاعلام الاجنبية.

واندلعت منذ عشرة ايام اشتباكات عنيفة بمدينة سيدي بوزيد الواقعة على بعد 120 كيلومترا من العاصمة تونس احتجاجا على اقدام شاب تونسي على احراق نفسه بسبب البطالة رغم انه من حملة الشهادات العليا.

وتطبع صحيفة الموقف حوالي 8 الاف نسخة اسبوعيا وهي من اكثر صحف المعارضة جرأة وانتقادا للحكومة.

مواضيع ممكن أن تعجبك