كلينتون تدعو الى حل سلمي للاضطرابات الاجتماعية في تونس

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:08

دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الحكومة التونسية الى العمل من اجل "حل سلمي" لوقف الاضطرابات الاجتماعية التي تشهدها البلاد وذلك في مقابلة مع قناة "العربية" التي يوجد مقرها في دبي.

وقالت كلينتون في المقابلة التي بثت مساء الثلاثاء: "نحن قلقون بالإجمال من عدم الاستقرار في تونس، يبدو أن الاحتجاجات خليط ما بين الاقتصادي والسياسي وللأسف فإن رد الفعل الحكومي أدى لمقتل البعض، ونأمل في حل سلمي".

وشددت كلينتون على أن "واشنطن ليست طرفا في المواجهات الجارية حاليا بين محتجين والسلطات التونسية" واشارت الى ان الولايات المتحدة "ستقوم بالاتصال مع السلطات التونسية عندما تهدأ الأوضاع".

وحثت كلينتون الحكومة التونسية على "التركيز لإيجاد الوظائف للعاطلين" عن العمل.

وقد اوقعت الاضطرابات الاجتماعية التي تشهدها تونس منذ حوالى شهر بين 21 قتيلا بحسب السلطات واكثر من 50 قتيلا بحسب نقابي.

وكانت الولايات المتحدة اعربت الثلاثاء عن قلقها ازاء معلومات اشارت الى "استخدام مفرط للقوة" من قبل القوات التونسية لتفريق المتظاهرين.

وكانت وزارة الخارجية الاميركية استدعت الخميس الماضي السفير التونسي محمد صلاح تقية للتعبير عن قلقها وطالبت باحترام الحريات الفردية.

كما استدعت الحكومة التونسية من جهتها السفير الاميركي غوردن غراي الاثنين.

وقالت كلينتون في هذا الصدد: "نحن نأسف لذلك ولدينا جوانب إيجابية في العلاقة مع تونس، وما قمنا به من استدعاء السفير كان فقط لإبداء القلق".

مواضيع ممكن أن تعجبك