دائرة المالية في أبوظبي تنتهي من عملية تحديث وتطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات

بيان صحفي
منشور 29 حزيران / يونيو 2011 - 12:14

أعلنت دائرة المالية – أبوظبي عن انتهاءها من عملية تحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات وتحديث شبكاتها وغرف الخوادم، إضافة إلى ترقية واستخدام أحدث تقنيات الاتصالات الهاتفية عبر شبكة الانترنت، الأمر الذي سيترتب عليه المحافظة على امن هذه البنية ويضمن جهوزيتها لتوفير أعلى مستويات الأداء والتطبيقات بكافة أنظمة الدائرة المالية والجمركية.

ويأتي هذا الإنجاز تماشياً مع إستراتيجية دائرة المالية الرامية إلى تعزيز خدمات العملاء التي تقدمها والتي من شأنها دعم المؤسسات الحكومية الأخرى في إمارة أبوظبي.

وتعليقا على هذا الحدث، قال سعادة محمد سلطان غنوم الهاملي، المدير التنفيذي لدائرة المالية: "يأتي تحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في دائرة المالية، تماشياً مع جهودنا الرامية إلى توفير أفضل الخدمات المالية والحلول المتخصصة للمؤسسات الحكومية في إمارة أبوظبي بشكل فعال متواصل."

وأضاف: "سيسمح لنا هذا النظام بتنفيذ مهامنا بكفاءة تامة ، وذلك من خلال توفير واعتماد نظم إدارة ذات معايير ومستويات عالمية، حيث نلتزم في دائرة المالية بتحسين وتعزيز جميع الأدوات والمصادر، التي من شأنها تطوير أنظمتنا الحيوية والمهمة لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام للإمارة. وبالإضافة إلى ذلك، سيحافظ هذا النظام على مستوى التميز لدائرتنا، حيث أن إدارة تقنية المعلومات في دائرة المالية حصلت على المركز الأول في النضج الالكتروني في البنية التحتية ضمن 22 إدارة تقنية معلومات على مستوى الإمارة. وقد طبقنا مؤخراً نظام أوراكل المالي – إصدار 12، لاستخدامه في جميع العمليات المالية الخاصة بالعديد من الدوائر الحكومية في إمارة أبوظبي حيث يعد هذا الإصدار من أكثر الأنظمة المالية تقدما بالعالم فيما يتعلق بإدارة الموارد المالية الحكومية ومتابعة تنفيذها. كما تعد حكومة أبوظبي من أوائل الحكومات في المنطقة التي تطبق هذا النظام في مؤسساتها الحكومية .

وقال الدكتور حازم تركي الخطيب، مدير إدارة تقنية المعلومات في دائرة المالية: " بذلت دائرة المالية جهوداً كبيرة من أجل تطوير البنية التحتية وأنظمة شبكة المعلومات مما يسهم في تقديم خدمة أكثر كفاءة لعملائنا ترفع من مستوى رضاهم على كافة المستويات. وحرصت إدارة تقنية المعلومات على التوسع المستقبلي للبنية التحتية مع إمكانية التعديل والتغيير وفقا للمتغيرات وما قد يطرأ من مستجدات، حيث تجرى ألان عملية مراجعة شاملة لما تم تنفيذه من أعمال للتعرف على جودة الأداء والثغرات التي قد تطرأ نتيجة التنفيذ."

خلفية عامة

دائرة المالية في الإمارات

أُسست دائرة المالية عام 1962، حيث تلعب دوراً أساسياً في تقديم الخدمات المالية المتميزة وتفعيل دور القطاع الخاص للمساهمة في النمو والاستقرار الاقتصادي لإمارة أبوظبي.

وتعمل الدائرة على تحقيق ذلك من خلال تقديم الحلول المالية وإدارة الموارد بفعالية وكفاءة ومرونة وتشجيع التعاون والإبداع من أجل تحقيق أعلى مستويات القيمة المضافة بهدف دعم خطط الدولة في عملية التنمية الاقتصادية.

وتضم دائرة المالية العديد من الأقسام ووحدات العمل التابعة لها، مثل إدارة الموازنة العامة والحسابات الحكومية وتقنية المعلومات والخدمات المساندة، إضافة إلى الإدارة العامة للجمارك. وتحرص الدائرة على تطوير كافة المعاملات وإدخال النظم الإلكترونية المتطورة للارتقاء بالخدمات لأقصى درجة ممكنة.

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
وسام السعدي
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن