رسالة للبلطجي البريطاني: كن مصريا!

منشور 11 آب / أغسطس 2011 - 01:03
رسالة للبلطجية في بريطانيا.
رسالة للبلطجية في بريطانيا.

يقارن صاحب مدونة عدن اليوم بين موقف الشعوب والأنظمة في كل من العالم العربي وفي بريطانيا ليلفت النظر إلى مفارقة غريبة، ففي حين انفلت الشعب البريطاني من عقاله فإن النظام لا يزال رؤوفا في التعامل معه على عكس ما يحدث في ثوراتنا العربية!.

يقول المدون:

"طول عمرهم يصفونا بالرعاع و اليوم انا اقول و بصوت ماليان لكل فرد انجليزي " انت رعاع و رعاع من الدرجة النتنة". سمحوني بس نفسي اقولها. يعني كم ثورة خرجت في العالم العربي في هذه السنة عمرهم ما كسروا و نهبوا الا من عدد محدود من المخالفات التي نقدر نقول عنها " سلب و نهب" و لكن ان تكون بهذا الشكل المفجع و الضخم, لا سامحوني انا افضل و البلطجي العربي افضل و العاطل العربي افضل بالمليون مره من الرعاع الانجليزي – حرقوا بلادهم و مش حرقوها من اجل الشاب القتيل لا حرقوها لان في ثأر بينهم و بين الحكومة".

 ويتساءل بعد أن أورد أمثلة على التعامل الذي صدر من الحكومة البريطانية من حيث أن الجيش لم يتدخل ولم يطلق رصاصة واحدة:

"هنا يكمن الفرق بيننا و بينهم : هم شعبهم همجي و نظامهم بيحبهم و بيعطف عليهم و عادل. و نحن شعبنا محترم و خرج سلمي و لم يكن همجي و نظامنا ابن ستين كلب و بيكرهنا و ظالم. الخلاصة: لو انا اختار بينهم اختار ان اكون همجي و بلطجي و النظام الذي يحكمنا يكون عادل و يحبنا و يعطف عليا. انت تختار اي النظامين؟".

 

أما المدون صاحب مدونة نط في الكوز فيعلق على نفس الحدث قائلا:

"‎الأنجليز بيقولوا لمن يخرج منهم عن حدود الأدب والأعتراض السلمي ‎

كن مصريا ‎رحمكم الله يا شهدائنا رفعتم رؤوسنا أحياء

و...........أحياء برضه ‎ربنا سبحانه قال كدا  ‎

وصدق الله العظيم".

مواضيع ممكن أن تعجبك