لنجعل صيامنا الحقيقي يبدأ من قلوبنا

منشور 18 أيّار / مايو 2018 - 05:25
فبصيام القلوب تصح الأجساد والأعمال والعبادت
فبصيام القلوب تصح الأجساد والأعمال والعبادت

لكل شيء في هذا الوجود بداية، ولأجسادنا التائهة في مدار هذا العالم أيضاً بداية، والبداية تكون من تلك البقعة الصغيرة الملتصقة بأجسادنا التي به نحيا وبه نموت.. ذلك الجسد المزدحم بأعضائها بدايته تكون من ذلك القلب الصغير نعم البداية من هنا من القلوب.. القلوب هي البداية الحقيقية التي تترجم أفكارنا بأفعالنا المختلفة.

فلنبدأ بقلوبنا الدفينة التي لا يعلم ما بداخلها إلا الله عز وجل، من هنا وفي هذه الأيام المباركة الزاهيه بالسكينة والرحمة والمغفرة، فلتبدأ بداية الإحسان والمحبة والصفح والتسامح والود والصدق من داخل أسوار قلوبنا، فلنجعل صيامنا الحقيقي يبدأ أيضاً من قلوبنا، فلنبدأ بصيام القلوب قبل صيام الطعام والشراب، فللقلوب صيام مختلف عن صيام الطعام، صيام يبدأ بنوايا سليمة تصوم عن كل منكر وحقد وضغينة وحسد ونفاق وكره وكذب، فهنا فعلاً كما أخبرنا رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم (صوموا تصحوا).

دعاء ثبوت رؤيه هلال رمضان الكريم

فبصيام القلوب تصح الأجساد والأعمال والعبادت، فلنبدأ صيامنا من قلوبنا لأن تلك البداية الحقيقية، حقاً من قلوبنا، ونجعلها بداية لا نهاية حتى تصحوا قلوبنا وتسلم من كل ملوثات الحياة ونسلم نحن معها أيضاً.. فلنضيء قلوبنا بشهر رمضان الكريم المشع بنور الرحمة والإحسان والمحبة والأخلاق الطيبة الصادقة والكرم قبل أن ننور بيوتنا وشوارعنا وأسواقنا وموائدنا، لنجعل البداية من قلوبنا، ونستغل تلك الفرصة العظمية في هذا الشهر لنجاور به قلوبنا، وننصت لها بكل عناية وننزع منها كل وسواس يوسوس لنا بكل منكر وحقد وضغينة وكره وفساد ونميمة، ونصفي قلوبنا كما نصفي الماء العكر من كل الشوائب التي ذابت فيه.

بقلم: سحر أيمن الحجيلة 

لمزيد من رمضانيات:

دعاء ثبوت رؤيه هلال رمضان الكريم

دعية مستجابة لقضاء الحاجة


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك