إبراهيموفيتش يصفي حساباً قديماً مع رونالدو

منشور 09 تمّوز / يوليو 2020 - 12:58
رونالدو وإبراهيموفيتش
رونالدو وإبراهيموفيتش

تجمع كريستيانو رونالدو وزلاتان إبراهيموفيتش قواسم مشتركة في مسيرتهما التي أثبتا فيها أن العمر مجرد رقم لا يمكن معه التنبؤ بموعد اعتزالهما في ظل النسق الهجومي المتصاعد، وماكينة الأهداف التي ما زالت تهدر بقوة، والحماس والتنافسية العالية في تصريحاتهما المثيرة للجدل والجاذبة للجماهير ووسائل الإعلام، حتى أصبحت «النرجسية» الصفة الملازمة لكليهما منذ سنوات.

والتقى إبراهيموفيتش (38 عاماً) مع رونالدو (35 عاماً وخمسة أشهر) في قمة ميلان ويوفنتوس ضمن المرحلة 31 من الدوري الإيطالي.

وشهدت سيناريو مشابهاً لبعض المواجهات الماضية لكلا اللاعبين بقمصان مختلفة، إذ صنع "إبرا" ورفاقه «ريمونتادا مستحيلة»، بعد أن قلبوا تأخرهم بهدفين نظيفين إلى انتصار بالأربعة في غضون ست دقائق، وسط ذهول رونالدو وزملائه.

وأعادت هذه المباراة إلى الأذهان مباراة البرتغال مع السويد في 2013 التي حرم فيها رونالدو خصمه إبراهيموفيتش من التأهل إلى كأس العالم «البرازيل 2014» عندما سجل إبراهيموفيتش هدفين، غير أن رونالدو رد عليه بـ«هاتريك»، لتنتهي المواجهة المثيرة بفوز «الدون» 3-2، ما يعني أن البرتغالي قضى على المحاولة الأخيرة لابراهيموفيتش في حلم المشاركة بكأس العالم، الذي لم تطأ قدماه ملعباً له حتى الآن.

وعكست مواجهة أول من أمس، قيمة المهاجمين المخضرمين بتفوقهما على زملائهما من جيل الشباب، إذ استمر رونالدو برسم طريقه نحو لقب هداف الدوري الإيطالي بتسجيله الهدف رقم 26، ويصبح على بعد ثلاثة أهداف من مهاجم لاتسيو تشيرو إيموبيلي قبل سبع جولات على ختام البطولة، فيما واصل إبراهيموفيتش تأثيره المباشر في تحسين نتائج ميلان وإرضاء جمهوره، لا سيما أن الفريق «اللومباردي» هزم لاتسيو «الوصيف» في المرحلة الماضية بثلاثية نظيفة سجل منها إبراهيموفيتش هدفاً.

وبفوزه الكبير، حرم ميلان غريمه يوفي من توسيع الفارق إلى 10 نقاط في الصدارة، خصوصاً بعد الهزيمة المفاجئة بنتيجة 1-2 لأقرب مطارديه لاتسيو أمام ليتشي صاحب المركز 17 في الدوري الإيطالي، ليبقى الفارق بينهما عند سبع نقاط قبل المواجهة المرتقبة بينهما في 20 الشهر الجاري ضمن المرحلة 34، والتي يخشى فريق «السيدة العجوز» خوضها وسط ضغوط أكبر، لا سيما أنه سيلتقي مع أتالانتا «العنيد والمتطور» في المرحلة المقبلة السبت المقبل.

وبعد اللقاء، قال إبراهيموفيتش لشبكة «دي إيه زد إن» الإيطالية، بعد أن أظهرته الكاميرات ضاحكاً لحظة تقليصه الفارق 1-2: «أنا عجوز، هذا ليس سراً، العمر مجرد رقم، أنا أعمل بشكل جيد، وأحصل على توازن جيد، لعبت اليوم أكثر من المباراة الأخيرة، أشعر بالارتياح، لأكون صادقاً، أحاول مساعدة الفريق بكل طريقة.

«أنا رئيس ولاعب ومدرب، الأمر السلبي الوحيد هي أني أتقاضى راتبي كلاعب فقط، لو كنت هنا من اليوم الأول من الموسم، لكان ميلان فائزاً بـ(السكوديتو) بالتأكيد.. سنرى، ما زال هناك شهر لأستمتع به، ولكن هناك وضع غريب يحدث، ونحن لا نتحكم في ذلك.

«إذا لم أصنع الفرق، فلا يعجبني ذلك، لست هنا لأكون تعويذة لجلب الحظ، أنا هنا لمساعدة زملائي والنادي والمشجعين».

من جهته، قال رونالدو عبر حسابه الرسمي على موقع «إنستغرام»: «لم تكن النتيجة التي أردناها، لكن علينا رفع رؤوسنا والاستمرار في العمل».

نتائج مواجهات رونالدو مع إبراهيموفيتش

7 يوليو 2020:

الدوري الإيطالي: ميلان (إبراهيموفيتش) 4-2 يوفنتوس (رونالدو).

13 فبراير 2020:

كأس إيطاليا : يوفنتوس (رونالدو) 1-1 ميلان (إبراهيموفيتش).

3 نوفمبر 2015:

دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد (رونالدو) 1-0 باريس (إبراهيموفيتش).

21 أكتوبر 2015:

دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد (رونالدو) 0-0 باريس (إبراهيموفيتش).

19 نوفمبر 2013:

تصفيات مونديال 2014: البرتغال (رونالدو) 3-2 السويد (إبراهيموفيتش).

15 نوفمبر 2013:

تصفيات مونديال 2014: البرتغال (رونالدو) 1-0 السويد (إبراهيموفيتش).

3 نوفمبر 2010:

دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد (رونالدو) 2-2 ميلان (إبراهيموفيتش).

9 أكتوبر 2010:

دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد (رونالدو) 2-0 ميلان (إبراهيموفيتش).

29 نوفمبر 2009:

دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد (رونالدو) 0-1 برشلونة (إبراهيموفيتش).

11 مارس 2009:

دوري أبطال أوروبا: مان يونايتد (رونالدو) 2-0 إنتر ميلان (إبراهيموفيتش).

24 فبراير 2009

دوري أبطال أوروبا: مان يونايتد (رونالدو) 0-0 إنتر ميلان (إبراهيموفيتش).

11 أكتوبر 2008:

البرتغال (رونالدو) 0-0 السويد (إبراهيموفيتش).


Copyright © 2020. Dubai Media Incorporated. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك