إطلاق دوري السوبر يهدد بتدمير البطولات القارية

منشور 20 نيسان / أبريل 2021 - 09:06
شعارات الأندية الإنجليزية المشاركة في دوري السوبر
شعارات الأندية الإنجليزية المشاركة في دوري السوبر

أعلن مسؤولو 12 نادياً من كبار أوروبا عن توصلهم إلى اتفاق بشأن تدشين بطولة دوري سوبر أوروبي.

والأندية المؤسسة للبطولة الجديدة تشمل ستة أندية إنجليزية، وهي مانشستر يونايتد وسيتي وآرسنال وليفربول وتوتنهام وتشيلسي، وثلاثة أندية إيطالية، هي يوفنتوس وميلان وإنتر ميلان، وثلاثي إسباني برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو.

فُجرت المفاجأة بزلزال مدو قد ينسف خارطة البطولات القارية، بعدما أعلن 12 نادياً كبيراً إطلاق دوري السوبر الأوروبي الذي سينافس دوري الأبطال التقليدي، في خطوة تهدف بشكل أساسي إلى تعزيز الإيرادات التي تأثرت بشكل هائل بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت أهم الأندية الأوروبية عن التوصل إلى اتفاق على إنشاء مسابقة جديدة تديرها الأندية المؤسسة.

واتُهمت الأندية الراغبة في السير على خطى دوري كرة السلة الأميركية (إن بي أي) والرازحة تحت الديون والحجم الهائل لرواتب نجومها في ظل أزمة كورونا على الفور بالجشع وتم تهديدها بالمعاقبة الدولية.

وأشارت الأندية إلى أنه سيتم الإعلان عن ثلاثة أعضاء مؤسسين آخرين، مع وجود خمسة أماكن أخرى تمنح من خلال نظام تأهل سنوياً، على أن تبدأ النسخة الافتتاحية “في أقرب وقت ممكن عملياً”. وسيضمن الأعضاء المؤسسون الـ 15 تأهلهم كل موسم.

وستحصل الفرق المشاركة على 3.5 مليار يورو (4.19 مليار دولار) لدعم خططها الاستثمارية ومواجهة تحديات فيروس كورونا.

وفي حال تم تأكيد هذا الرقم سيوفر عائدات أعلى من جميع مسابقات الاتحادات الأوروبي (دوري الأبطال ويوروبا ليغ والسوبر الأوروبي) البالغة 3.2 مليار يورو من عائدات النقل التلفزيوني لموسم 2018–2019، قبل جائحة كورونا.

وقبل الإعلان الرسمي أعلن الاتحاد الأوروبي واتحادات كرة القدم في الدول الثلاث للأندية المشاركة أنه سيتم منع الأندية من المشاركة في الدوريات المحلية ودوري أبطال أوروبا.

وأشار يويفا إلى أن الأندية المعنية “ستمنع من اللعب في أي مسابقة أخرى على المستوى المحلي أو الأوروبي أو العالمي، وقد يُحرم لاعبوها من فرصة تمثيل منتخباتهم الوطنية”.

ويحتل آرسنال حالياً المركز التاسع في الدوري الإنجليزي، وبات بعيداً عن السباق للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم القادم، فيما يخوض كل من ليفربول وتشيلسي معركة صعبة.

وأعلنت رابطة الدوري الإنجليزي في بيان: “يمكن لعشاق أي نادٍ في إنجلترا وكل أنحاء أوروبا أن يحلموا حالياً بأن فريقهم قد يصعد إلى القمة ويلعب ضد الأفضل”.

وأضافت “نحن نؤمن بأن مفهوم دوري السوبر قد يدمر هذا الحلم”.

قالت الأندية الـ12 في بيانها أن المجموعة الجديدة تتطلع إلى إجراء محادثات مع الاتحادين الأوروبي والدولي، وأن المباريات ستقام في بحر الأسبوع للسماح بالاستمرار في اللعب في الدوريات المحلية.

وقال رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريس أول رؤوساء دوري السوبر: “كرة القدم هي الرياضة العالمية الوحيدة في العالم التي تضم أكثر من أربعة مليارات مشجع، مسؤوليتنا كأندية كبيرة هي الاستجابة لرغباتهم”.

لكن فيفا أعرب عن استيائه من الإعلان، قائلاً في بيان: “في ظل هذه الخلفية لا يمكن لفيفا إلا أن يعبر عن رفضه للدوري السوبر خارج هياكل كرة القدم الدولية وعدم احترامها للمبادئ”.

وسيشهد الشكل الجديد تقسيم الفرق العشرين إلى مجموعتين من عشرة، مع تأهل الفرق الثلاثة الأولى عن كل مجموعة إلى ربع النهائي، ويخوض الرابع والخامس من كل مجموعة مباراتي ذهاب وإياب للالتحاق بدور الثمانية.

وقال الرئيس المساعد لمانشستر يونايتد جويل غلايزر الذي سيكون نائباً لرئيس دوري السوبر: “من خلال الجمع بين أعظم الأندية واللاعبين في العالم للعب مع بعضهم البعض طوال الموسم سيفتح الدوري الممتاز فصلاً جديداً لكرة القدم الأوروبية”.

وأشارت الأندية أيضاً إلى أنه سيتم إنشاء “دوري سوبر” للسيدات.

ولن تكون الأندية الفرنسية أو الألمانية جزءاً من “دوري السوبر”.

وقال يويفا: “نشكر الأندية في الدول الأخرى، خصوصاً الفرنسية والألمانية، التي رفضت الانضمام، ندعو كل محبي كرة القدم والمشجعين والسياسيين للانضمام إلينا في النضال ضد مشروع مماثل إذا ما تم الإعلان عنه. هذه المصلحة الذاتية المستمرة لعدد قليل من الناس متواصلة منذ وقت طويل. هذا يكفي”.

وقال رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس الأحد: “أخيراً خرج مهندسو دوري السوبر من الحانة عند الخامسة فجراً، وهم في حالة سكر من الأنانية وانعدام التضامن”.

من جهتها، أعلنت رابطة الأندية الأوروبية أنها “تعارض بشدة” دوري السوبر، فيما أعلن يوفنتوس أن رئيسه أندريا آنييلي الذي يرأس أيضاً الرابطة استقال من منصبه في الرابطة.

يذكر أن اثنين من المتأهلين لنهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، بايرن ميونيخ وباريس سان جيرمان، ليسا من بين الفرق الأوروبية الكبيرة التي تم الإعلان عن مشاركتها، لكن حاول المؤسسون ضمهما إليها وفقاً لمصدر مطلع على الملف.


Alarab Online. © 2021 All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك