الإعلام الإسباني غاضب وقلق بعد الخسارة أمام كرواتيا

الإعلام الإسباني غاضب وقلق بعد الخسارة أمام كرواتيا
4.00 6

نشر 23 حزيران/يونيو 2016 - 17:06 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
راموس يتحسر على ضياع ركلة الجزاء
راموس يتحسر على ضياع ركلة الجزاء

حتى أمس الأول كانت حالة من القناعة تسود بين كثيرين من مشجعي كرة القدم وأغلب أقسام الإعلام الإسباني، بأن الماتادور في طريقه لتحقيق إنجاز غير مسبوق بإحراز لقب كأس أوروبا للمرة الثالثة على التوالي.

واستمرت هذه القناعة حتى وجه إيفان بيريسيتش صدمة للمنتخب الإسباني وجماهيره عندما سجل هدف الفوز 2-1 لمنتخب كرواتيا مساء الثلاثاء خلال مواجهة الفريقين ضمن الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة ببطولة يورو 2016 المقامة بفرنسا.

وعلقت إذاعة "ماركا" الإسبانية عقب هزيمة المنتخب الإسباني في بوردو: "هذا الهدف ربما يغير كل شيء".

وأضافت: "وضعنا في الجانب الصعب من القرعة، وأثر سلبياً على تفاؤلنا بشكل فوري، سيكون الآن علينا التغلب على إيطاليا وربما بعدها ألمانيا أو فرنسا، من أجل الوصول للنهائي".

وكان المنتخب الإسباني سيتواجد في الجانب الأسهل من القرعة في حالة انتهاء المباراة بالتعادل، حيث كان سيواجه بذلك أحد المنتخبات الأربعة المتأهلة للدور الثاني من المركز الثالث بمجموعاتها، وبعدها يواجه في حالة التأهل أحد منتخبي بولندا وسويسرا في ربع النهائي.

لكن الهزيمة وضعت المنتخب الإسباني في مواجهة إيطاليا، المتأهلة من صدارة المجموعة الخامسة، الاثنين المقبل في سان دونيه، وبعدها ربما يواجه المنتخب الألماني أو الفرنسي في دور الثمانية ونصف النهائي.

وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية: "كانت هزيمة مؤسفة للغاية، وربما يكون لها عواقب وخيمة، الآن سيسلك المنتخب الإسباني الطريق الصعب، أمام أقوى منافسين محتملين".

وأشارت الصحيفة نفسها إلى أن المنتخب الإسباني ظهر بمستوى متواضع دفاعياً وهجومياً أمام كرواتيا وأهدر الفرص الهجومية كما ترك "ثغرات هائلة في الدفاع".

وتساءلت إذاعة "كادينا كوبي" عن سبب اندفاع المنتخب الإسباني هجومياً على حساب التأمين الدفاعي، خاصة أنه لم يكن يتبق سوى أربع دقائق فقط على نهاية المباراة وكان التعادل 1-1 سيشكل نتيجة جيدة للفريق.

وأضافت: "كان من المفترض أن يظهر الفريق مزيداً من الاحترافية وينهي المباراة، سواء بتسجيل هدف ثانٍ أو من خلال أساليب فعالة للحفاظ على الكرة في الدقائق الأخيرة".

كذلك تساءلت محطة "كادينا سير" الإذاعية عن سبب تنفيذ المدافع سيرخيو راموس لركلة الجزاء التي احتسبت لإسبانيا وأهدرها في الدقيقة 72، بدلاً من إسناد مهمة تنفيذها لأحد المهاجمين.

وقال راموس عقب الهزيمة في بوردو: "كانت مباراة غريبة. أتيحت لدينا الفرص لحسمها، ومن بين تلك الفرص ركلة الجزاء، لكننا فشلنا في ذلك".

وأضاف: "هذا ما يمكن أن يحدث في كرة القدم، عندما لا تستغل الفرص التي تتاح أمامك، من أجل إنهاء المنافسات كبطل، يجب أن تتغلب على أفضل الفرق عاجلاً أم آجلاً".

أما المهاجم مانويل نوليتو الذي تبدو مشاركته أمام إيطاليا مهددة بشكل كبير بعد عروضه غير المقنعة، فقد صرح قائلاً: "لا أحد يحب الهزيمة، لكن علينا النهوض من الكبوة والمضي قدماً".

وأضاف: "فزنا بمباراتين والكل كان يشعر بالإثارة. الآن علينا استعادة الهدوء والتفكير بشأن مباراة يوم الاثنين".

Copyright 2016 Al Hilal Publishing and Marketing Group

اضف تعليق جديد

 avatar