السويد وسويسرا في مواجهة متكافئة

السويد وسويسرا في مواجهة متكافئة
2.5 5

نشر 03 تموز/يوليو 2018 - 09:19 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
منتخب سويسرا يسعى للإطاحة بغريمه السويدي
منتخب سويسرا يسعى للإطاحة بغريمه السويدي

تمكنت السويد وسويسرا، بفضل الأداء الجماعي وفي غياب أي نجم أوحد تقريباً، من تحقيق المفاجأة والوصول إلى دور الـ 16 من كأس العالم 2018، حيث ستلتقيان مساء اليوم الثلاثاء في سانت بيترسبيرغ بحثاً عن مكاناٍ ضمن الثمانية الكبار.

شكل تأهل المنتخبين إلى هذا الدور نوعاً من المفاجأة، إذ حلت سويسرا ثانية في المجموعة الخامسة خلف البرازيل، وتفوقت على المنتخب الصربي القوي، بينما تصدرت السويد المجموعة الخامسة والتي شهدت تسجيل كبرى المفاجآت بخروج المنتخب الألماني حامل اللقب.

وكافحت كل من السويد وسويسرا بالأسلحة التي تمتلكانها، وهي الكرات الطويلة والصلابة للسويد، والأداء الجماعي الجيد والدفاع الفعال لسويسرا.

وتأهل المنتخب السويدي بعد فوزه المقنع على المكسيك بثلاثية نظيفة في مباراته الأخيرة ضمن المجموعة السادسة، بعدما كان استهل مشواره بفوز صعب على كوريا الجنوبية 1-0، وخسر في الوقت القاتل أمام ألمانيا (1-2) بعدما استمر التعادل سيد الموقف حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

ويحلم السويديون بتكرار إنجاز عام 1994، عندما وصل جيل توماس برولين ومارتن دالين والحارس توماس رافيلي إلى نصف نهائي كأس العالم في الولايات المتحدة، وأنهاها في المركز الثالث.

وربما لعب اعتزال المهاجم السويدي العملاق زلاتان إبراهيموفيتش دولياً في صالح المنتخب، فالجميع الآن يقاتل من أجل الجميع، مثل إيميل فورسبيرغ صاحب النزعة الهجومية، والذي يقوم بعمل كبير في الدفاع.

وقال الصحفي السويدي كريستوفر كارلسون أن منتخب بلاده يقدم أداءً ممتازاً كمجموعة حالياً، كما لم نشهده منذ عام 1994، معتبراً أن التزامن بين اعتزال إبراهيموفيتش وتولي يانه أندرسون تدريب المنتخب كان مثالياً.

نجوم كرة القدم ينتقدون "تمثيل وبكاء" نيمارمارادونا: راموس يستحق الإيقاف لعامين بعد تعديه على صلاح
أهداف مباراة بلجيكا واليابان 3-2 كأس العالم 2018
نيمار يسخر من منتخب المكسيك
ملف جزائري تونسي مغربي مشترك لكأس العالم 2030


أضاف: "كل لاعب يوفر لتشكيلة أندرسون أفكاراً حول العمل الجاد مع الآخرين، والجميع يحظى بوقت ممتع كمجموعة خارج الملعب أيضاً".

في المقابل، فرض الانضباط الاندفاعي لمنتخب سويسرا حضوره منذ البداية بتعادل ثمين 1-1 مع منتخب البرازيل أحد أبرز المرشحين للقب، ثم حقق فوزاً لافتاً على نجوم صربيا بهدفين لهدف، وضمن تأهله في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة بتعادل مع كوستاريكا (2-2).

وبلغت سويسرا ثمن النهائي للمرة الرابعة في آخر خمس مشاركات (بعد 1994 و2006 و2014 و2018)، علماً بأن أفضل نتيجة لها تبقى بلوغ ربع النهائي ثلاث مرات (1934 و1938، و1954 على أرضها).

واعتبر المدافع السويسري يوهان دجورو أن السويد فريق جيد جداً وقوي ومنظم وخطير في الكرات الثابتة: "إنهم جيدون في المبارزات الثنائية".

وأضاف: "إيقاف السويديين جهد جماعي، يبدأ مع المهاجمين، وصولاً إلى المدافعين. فريقنا معروف بصفاته الدفاعية، وآمل أن نظهرها مرة أخرى".

ومن المتوقع ان يشارك دجورو أساسياً امام السويد.

وتعلق سويسرا للعبور إلى ربع النهائي للمرة الأولى منذ عام 1954 على أرضها، آمالاً كبيرة على نجميها غرانيت تشاكا وشيردان شاكيري، اللاعبين اللذين تعود أصولهما إلى إقليم كوسوفو.

وأفلت اللاعبان اللذان قلبا التأخر السويسري أمام صربيا في الدور الأول إلى فوز، من الإيقاف بعدما قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الاكتفاء بتغريمهما على خلفية احتفالهما "السياسي" بعد التسجيل في مرمى صربيا.

وتقدمت صربيا بهدف منذ الدقيقة الخامسة، إلا أن سويسرا قلبت الطاولة، وفازت في الثواني الأخيرة بنتيجة 2-1.

وما أن سجل شاكيري هدف الفوز، حتى توجه نحو المشجعين الصرب، ووضع يديه على صدره بشكل معاكس، راسماً شارة "النسر المزدوج" الأسود اللون، رمز ألبانيا والذي يتوسط علمها الأحمر، وسبقه إلى ذلك مسجل الهدف الأول، تشاكا.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2018

اضف تعليق جديد

Avatar