الصحافة الإسبانية: ميسي يفتح الطريق أمام برشلونة للتتويج بالثلاثية

الصحافة الإسبانية: ميسي يفتح الطريق أمام برشلونة للتتويج بالثلاثية
4.00 6

نشر 20 مايو 2015 - 15:26 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
ليونيل ميسي
ليونيل ميسي

أكدت الصحف الإسبانية إلى أن المهاجم ليونيل ميسي فتح الطريق أمام فريقه برشلونة للتتويج بالثلاثية هذا الموسم (الدوري والكأس المحليين ودوري الأبطال الأوروبي).

وكان "ليو" قد أحرز الهدف الوحيد للبارسا أمام أتلتيكو مدريد في المرحلة قبل الأخيرة بالليغا، مما جعل أبناء المدرب لويس إنريكي يضمنون لقب البطولة.

“ليغا ميسي” كان هذا عنوان صحيفة "ماركا" المدريدية التي قسمت غلاف عددها اليوم إلى نصفين أحدهما يحمل صورة ميسي والآخر للاحتفاء بتتويج ريال مدريد بلقبه التاسع في دوري أوروبا لكرة السلة.

وقالت الصحيفة: “هدف رائع من ليو يفتح الطريق أمام برشلونة نحو الفوز بالثلاثية”، مبينة أن ميسي استعاد عرشه وأحرز هدفاً أكد تتويج الفريق الكتالوني الكبير بالليغا.

ووصفت الصحيفة ميسي بأنه أكثر لاعب صنع الفارق على مدار الليغا هذا الموسم، مبرزة الـ 54 هدفاً التي أحرزها خلال الموسم الذي استعاد فيه أداءه الأفضل.

كما أشارت إلى أن ميسي كان حاسماً في الليغا والكأس المحليتين ودوري الأبطال الأوروبي، وأن الفريق بات على بعد مباراتين من تحقيق ثاني ثلاثية في تاريخه.

أما "آس" فقالت أن ميسي “يصنع الفارق، لا يمكن انتظار شيء آخر من أفضل لاعب في العالم”، موضحة أنه توج البارسا بلقب الليغا ووصفته بأنه لاعب لا يقبل التشكيك بمستواه".

وجاء عنوان "سبورت" “على طريق العظماء”، وذكرت بأن برشلونة تفوق على منافسيه طوال الموسم وأن هدف ميسي كان بمثابة تمديد لنجاح البارسا.

وأشارت إلى أن الفريق الكتالوني فاز بسبعة ألقاب في الليغا خلال آخر 11 موسماً، مبينة أن الموسم الحالي سيكون موسم الأحلام إذا تمكن الفريق من التويج بلقب بطولتي كأس الملك ودوري أبطال أوروبا.

وأضافت “هدف البطولة” أحرزه ميسي الذي سجل 41 هدفاً في الليغا، كما وصفته بأنه “محرك البارسا وداعمه”.

واستهلت "إل موندو ديبورتيفو" صدر صفحتها بعنوان “البطل” مصحوبة بصورة للاعبي البارسا وهم يحفلون بالتتويج باللقب على ملعب فيسنتي كالديرون معقل أتلتيكو مدريد.

وأبرزت أن هدف ميسي جعل الفريق الكتالوني على بعد مباراتين من التتويج بالثلاثية في موسم رائع، مبينة أن اللعب بوجود ميسي يعني اللعب بـ 12 لاعباً “إنها ميزة لا ينبغي على البارسا التفريط بها”.

وقالت أن “هدف المجد” لميسي أمس كان مختلفاً عن المواسم السابقة، لأن الأرجنتيني لم يسجل هدفاً حاسماً في المواسم التي توج بها الفريق بالدوري المحلي سابقاً.

وينافس برشلونة غريمه يوفنتوس على لقب دوري الأبطال، بينما سيواجه في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا خصمه أتلتيك بلباو.

Copyright © 2015 Al Ahdath Al Maghribia. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar