المكسيك تسعى لتخطي الكاميرون

المكسيك تسعى لتخطي الكاميرون
4.00 6

نشر 13 حزيران/يونيو 2014 - 13:46 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
منتخب المكسيك
منتخب المكسيك

قد تتنافس المكسيك والكاميرون على لقب المنتخب صاحب الحظ الأكبر في التأهل إلى نهائيات كأس العالم، لكن سيخوض الفريقان تجربة جديدة في المجموعة الأولى لمعرفة إن كان بوسع أحدهما الخروج بالانتصار.

وتصب التوقعات في هذه المجموعة لصالح البرازيل صاحبة الأرض وكرواتيا طرفي المباراة الافتتاحية (3-1)، ولذلك فإن التعادل بين المكسيك والكاميرون قد لا يساعدهما على اجتياز الدور الأول.

ونجت المكسيك بصعوبة من الإخفاق في التأهل لكأس العالم عندما استفادت من فوز قرب النهاية للولايات المتحدة على باناما العام الماضي ليتأهل الفريق لمواجهة فاصلة مع نيوزيلندا ويضمن التأهل بعد ذلك للنهائيات للمرة السادسة على التوالي.

وتطور مستوى المكسيك بوضوح تحت قيادة ميغيل هيريرا الذي أصبح رابع مدرب للفريق منذ سبتمبر الماضي ولذلك ينتظر البعض ظهوره بشكل قوي في ظل سفر أعداد من الجماهير خلفه إلى البرازيل لمساندته.

ولم تكن الكاميرون قوية بما يكفي خلال تصفيات كأس العالم واحتاجت إلى اعتبارها فائزة 2-0 على توغو بعدما أشرك الفريق المنافس لاعباً بشكل غير قانوني لتتمكن من التأهل للدور الحاسم.

وتفوقت الكاميرون 4-1 على تونس في مجموع مباراتي الدور الحاسم لتتأهل لكأس العالم للمرة السادسة في آخر سبع بطولات كما أن التعادل 2-2 مع ألمانيا في لقاء ودي الأسبوع الماضي منح بعض الأمل لمدرب الفريق فولكر فينكه على الظهور بشكل قوي في البرازيل.

لكن الأمور ليست بهذه السهولة في الكاميرون، إذ تأخر سفر الفريق إلى البرازيل نحو 12 ساعة الاثنين الماضي بعدما هدد اللاعبون بالدخول في إضراب بسبب رغبتهم في الحصول على مستحقات مالية إضافية وحدثت مفاوضات قبل التوصل لحل للأزمة.

ويبدو هناك فوارق في المستوى بين سامويل إيتو قائد الكاميرون وبين الكثير من زملائه، لكن المهاجم البالغ عمره 33 عاماً يبقى مهاجماً خطيراً وسيأمل السير على خطى مواطنه روجيه ميلا الذي تألق رغم تقدمه في العمر خلال كأس العالم 1990 في إيطاليا.

وخلال نسخة 1990، بلغت الكاميرون دور الثمانية في آخر مرة تجتاز فيها الدور الأول، لكنها ستحاول في البرازيل أن تحقق فقط فوزها الثاني في كأس العالم خلال 24 عاماً.

وفي ظل وجود الثنائي القوي أليكساندر سونغ وإينوه إيونغ في خط وسط الكاميرون فإنه من المتوقع أن ينصب تركيز المكسيك على اللعب من الأطراف خلف ظهيري المنتخب الإفريقي.

ويبدو هيريرا مرشحاً للإبقاء على خافيير هيرنانديز مهاجم مانشستر يونايتد وثالث هدافي المكسيك على مدار تاريخها على مقاعد البدلاء بينما سيدفع بالثنائي أوريبي بيرالتا وجيوفاني دوس سانتوس.

ومن المتوقع أن تحظى المكسيك بتشجيع من أغلبية المشجعين الموجودين في الملعب البالغ سعته نحو 40 ألف متفرج.

وتحلم هذه الجماهير الكبيرة بالتأهل لدور الثمانية في كأس العالم لأول مرة منذ أن استضافت المكسيك البطولة في 1986، لكن الهزيمة أمام الكاميرون من شأنها أن تبعد الفريق عن اجتياز دور المجموعات لأول مرة منذ 1978.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2014

اضف تعليق جديد

 avatar