بارتوميو يتجنب "الحرب" مع ميسي

منشور 21 أيلول / سبتمبر 2020 - 09:30
فترة صعبة يمر بها برشلونة
فترة صعبة يمر بها برشلونة

يحاول رئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو تفادي تعميق الشرخ بينه وبين قائد الفريق ونجمه الأول ليونيل ميسي.

ولا يرغب الرئيس "المغضوب عليه" في المزيد من الخلافات مع "الأسطورة الحية" عقب اختيار المهاجم الأرجنتيني الشهر الماضي البقاء في النادي على مضض بعد فشله في فرض رحيله.

وقال بارتوميو في تصريحات تلفزيونية "لا أريد الدخول في أي صراع معه (ميسي). إنه قائدنا وقائد فريقنا".

وتابع: "لا يمكن أن أتركه يرحل عن النادي، إنه أفضل لاعب على الإطلاق والفريق بحاجة إليه. وجود ميسي يضمن النجاح".

وشدد بارتوميو على أنه لا ينوي الاستقالة من منصبه رغم الحملة الكبيرة ضده ومجلسه في الآونة الأخيرة، في الوقت الذي أعلن فيه دعمه المطلق للقرارات الفنية للمدرب رونالد كومان.

وكان برشلونة قد أعلن بصورة رسمية عن استقباله لأصوات أعضاء النادي لحجب الثقة عن مجلس الإدارة الحالي وصلت نسبتها إلى 20% ما من شأنه أن يتسبب في تصويت خلال فترة قريبة على بقاء أو رحيل الإدارة.

هذه الأصوات الآن في مرحلة "صحة التوقيع" وبمجرد التأكد من صحتها سيتم إلزام المجلس بإجراء التصويت على بقائه أو رحيله، وبالنسبة لبارتوميو فإنه لن يستقيل وسينتظر ما سيحدث في الفترة المقبلة.

الرئيس في تصريحات إعلامية قال "لقد فوجئ مجلس الإدارة بعدد التوقيعات، لكننا نحترم الديموقراطية وقانون النادي. إنه رقم كبير حقاً وفاجأنا، لدينا الآن عشرة أيام للتحقق من صحة التوقيعات".

ووفقاً لقواعد النادي، يقوم برشلونة حالياً بالتحقق من صحة الأصوات وإذا تمت الموافقة على أكثر من 16520 صوتاً فسيتم إجراء استفتاء خلال الشهور الثلاثة المقبلة مع الحاجة لتصويت ثلثي الأعضاء (150 ألف صوت) ضد بقاء بارتوميو من أجل إقالته.

وأضاف: "إنها عملية فيها أقصى قدر ممكن من الشفافية لكننا سنواصل العمل حالياً، لا يزال لدينا بعض الأيام المتبقية في سوق الانتقالات وسنمضي قدماً".

كما أضاف "لم يطلب مني أحد التنحي كما أُشيع، في هذه اللحظات الجميع يركز، نحن نتابع يوماً بعد يوم العمل ونفعل ما يجب القيام به بخصوص تصويت سحب الثقة، نأخذ الأمور خطوة بخطوة"

. وتابع: "في الوقت الحالي لا يريد أحد الاستقالة، النادي لا يتوقف وأمامنا الكثير من العمل، نريد أن نستمر في عملنا وسننتظر ما سيحدث".

وكان النادي الكاتالوني قد توج بلقب كأس "جوان غامبر" (مؤسس النادي)، بفوزه على إيلتشي بهدف نظيف سجله أنتوان غريزمان.

واشتكى ميسي في وقت مبكر من الشهر الحالي من أن بارتوميو تنصل من وعده له بالسماح بفسخ عقده من جانب واحد والرحيل عن النادي مجاناً، كما انتقد أسلوب قيادة الرئيس للنادي.

لكن بارتوميو فضل عدم الرد على الهداف التاريخي لبرشلونة، وبدلاً من ذلك أشاد بميسي لغلقه صفحة رحيله والظهور بشكل جيد في المباريات الودية قبل بداية الموسم بما في ذلك الفوز 3-1 على جيرونا منتصف الأسبوع الماضي.

وتعرض بارتوميو للانتقادات منذ الخسارة التاريخية لبرشلونة 2-8 أمام بايرن ميونيخ في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا الشهر الماضي.


Copyright © 2020 An-Nahar Newspaper All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك