برشلونة يتمسك بحظوظه أمام بايرن ميونيخ

منشور 11 آب / أغسطس 2020 - 01:22
مواجهة كبيرة بين العملاقين الأوروبيين
مواجهة كبيرة بين العملاقين الأوروبيين

يؤكد برشلونة أنه سيكون نداً قوياً لبايرن ميونيخ في مواجهتهما في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا رغم فوزه غير المقنع على نابولي 3-1.

وبفضل أهداف في الشوط الأول حملت تواقيع كليمون لونغليه وليونيل ميسي ولويس سواريز، تقدم البارسا إلى دور الثمانية الذي ستقام مبارياته في لشبونة حيث سيواجه بطل ألمانيا الذي سحق تشيلسي 4-1 إياباً و7-1 إجمالاً في دور الـ 16.

وربما تبدو نتيجة فوز برشلونة الإجمالية على نابولي في دور الـ 16 وهي 4-2 مقنعة، لكنها في الواقع لم تكن كذلك تماما، إذ سيطر الفريق الإيطالي الذي يقوده جينارو غاتوزو على اللعب في شوط المباراة الثاني بعد أن هز قائده لورينزو إنسيني الشباك نهاية الشوط الأول.

لكن رغم ذلك فإن مدرب برشلونة كيكي سيتيين يؤكد أنه لا ينبغي التقليل من فرص فريقه في المواجهة مع بايرن الذي حصد الثنائية المحلية بعكس النادي الكتالوني الذي فشل في الدفاع عن لقب الدوري ولم يحصل على أي لقب آخر أيضاً.

وقال مدرب برشلونة: “ستكون مهمة صعبة بالنسبة لنا لأنهم قدموا موسماً ممتازاً وهيمنوا على مواجهاتهم. سيكون الأمر صعباً علينا وسيكون كذلك عليهم أيضاً. إنهم فريق ممتاز لكننا كذلك أيضاً”.

وقال لويس سواريز مهاجم برشلونة: “بالنسبة لمباراة واحدة يمكن لأي طرف أن يحصل على فرصة. لذلك فإن الحظوظ متساوية.

“بايرن فريق كبير وهو أحد المرشحين للفوز بلقب البطولة لكن ستكون هناك مواجهة بين 11 لاعباً من كل فريق لـ 90 دقيقة”.

وسبق للبارسا الفوز على بايرن في نصف نهائي البطولة عام 2015 في آخر عام توج فيه النادي الإسباني باللقب بعد أن سبق وخسر 7-0 إجمالاً أمام النادي البافاري في نصف نهائي عام 2013.

وفي دوري الأبطال في الموسمين الماضيين فشل برشلونة في الحفاظ على نتائج كبيرة ذهاباً عندما أهدر تقدمه 4-1 على روما في 2018 وفشل أيضاً في الحفاظ على فوزه ذهاباً على ليفربول 3-0 العام الماضي.

ويقول لاعب الوسط سيرجي روبرتو أن إقامة المواجهة من مباراة واحدة فقط يعني أن النتائج والأداء في المباريات السابقة ربما لا يكون لها دور حاسم.

وأضاف: “كل مباراة ستكون مستقلة بذاتها.. لا يوجد فريق مرشح للتفوق في دوري الأبطال هذه المرة. أي فريق يمكن أن يفوز أو يخسر في مباراة واحدة.

“كل مباراة ستبدو وكأنها نهائية لذلك يتعين علينا أن نكون في قمة التركيز”.

لكن لاعب بايرن الأسبق لوثار ماتيوس كان له رأي آخر وقال أن ناديه السابق هو المرشح بقوة للفوز في مباراة الجمعة: “بالطبع، برشلونة يملك من النوعية ما يكفي لتقديم أفضل أداء على مستوى مباراة واحدة. لكني أعتقد أن بايرن لا يمكن أن يخسر في مواجهة تشكيلة برشلونة الحالية إلا إذا ارتكب الكثير من الأخطاء وواجه الكثير من العثرات".

إلا أن بطل العالم مع “المانشافت” في إيطاليا 1990، حذر من أن التأهل من مباراة واحدة يحمل مخاطر عديدة، رغم أنه يرى فريقه السابق كمرشح أفضل.

وأتم “قد تحدث أشياء كثيرة في المباراة الإقصائية الواحدة، إذا ارتكبت خطأ، قد تصبح خارج البطولة. قد يمكنك تصحيح الأخطاء في مباريات الذهاب والإياب”.

في المباراة الثانية، خطا بايرن ميونيخ خطوة جديدة نحو تكرار الثلاثية التاريخية التي حققها عام 2013، بعدما قاده روبرت ليفاندوفسكي لتأهل سهل على حساب تشيلسي.

وسجل ليفاندوفسكي الهدفين الأول والرابع، ومنح الثاني لزميله إيفان بيريشيتش، والثالث لكورنتين توليسو بعد تمريرتين حاسمتين، فيما جاء هدف تشيلسي عن طريق تامي آبراهام.

وجدد بايرن فوزه على ضيفه، بعدما كان تغلب عليه ذهاباً في ستامفورد بريدج بثلاثية نظيفة في فبراير قبل تعليق النشاط بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، ليتأهل 7-1 بمجموع المباراتين.

وقال دافيد آلابا مدافع بايرن عن اللقاء المرتقب: “نحن متحمسون بالفعل. برشلونة مذهل ولكننا نريد أن نتنافس معهم. سنذهب إلى البرتغال بثقة، وبعد الأشهر القليلة الماضية، ليس لدينا ما نختبئ منه”.

ونجح مدرب بايرن هانزي فليك حيث أخفق نظيره فرانك لامبارد، إذ قاد فريقه في أول موسم له بعد تسلم الإدارة الفنية للفوز بلقبي الدوري والكأس المحليين وربع نهائي المسابقة الأوروبية.

وعزز ليفاندوفسكي صدارته لترتيب هدافي المسابقة بتسجيله الهدف الثالث عشر.

وقال سيرج غنابري: “شعورنا جيد من الناحية البدنية، عملنا بشكل جيد. أعتقد أن مستوانا جيد. ونحن محظوظون أن يكون لدينا مهاجم مثل ليفاندوفسكي. جيد أن تلعب إلى جانبه”.

كما رفع البولندي رصيده في جميع المسابقات إلى 53 هدفاً هذا الموسم متفوقاً على جميع اللاعبين في البطولات الخمس الكبرى.


Alarab Online. © 2020 All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك