بعد وداع يورو 2020... رونالدو يعيش عاماً للنسيان

منشور 29 حزيران / يونيو 2021 - 10:30
رونالدو يرمي شارة قيادة البرتغال أرضاً
رونالدو يرمي شارة قيادة البرتغال أرضاً

سلطت صحيفة «آس» الإسبانية الضوء على إقصاء منتخب البرتغال من دور الـ 16 لبطولة يورو 2020 أمام بلجيكا، وتأثيره السلبي على النجم كريستيانو رونالدو وحظوظه في الفوز بجائزة الكرة الذهبية.

وخرج النجم البرتغالى رفقة منتخب بلاده مبكراً من يورو 2020، وفقد اللقب الذي توج به في نسخة 2016 رغم تألقه فى دور المجموعات وتسجيل 5 أهداف يتصدر بها حالياً ترتيب هدافي المسابقة، لكن "صاروخ ماديرا" لم يستطع قيادة بلاده أبعد من الدور الثاني.

ووفقاً للصحيفة، فإن نتائج رونالدو هذا الموسم رفقة يوفنتوس ومنتخب البرتغال قضت على حظوظه الصغيرة للفوز بالكرة الذهبية، وكان آخر تتويج له بالجائزة عام 2017 حين كان لاعباً في ريال مدريد، حيث توج بها للمرة الخامسة في مسيرته.

وتابعت الصحيفة أنه مع بلوغه 36 عاماً بات من الصعب أن يقاتل CR7 للتتويج بالجائزة في المستقبل.

وأضافت أنه لم يكن موسم النجم البرتغالي جيداً أيضاً رفقة يوفي، حيث خسر لقب الدوري الإيطالي لصالح الغريم إنتر ميلان، كما خرج البيانكونيري من دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا أمام بورتو.

ورغم تتويجه بلقب هداف الدوري الإيطالي برصيد 29 هدفاً، لكن ذلك لم يكن كافياً لقيادة يوفنتوس للقب.

وفاز يوفي رفقة رونالدو بلقبين، هما السوبر الإيطالي على حساب نابولي بداية الموسم، ثم كأس إيطاليا في نهاية الموسم على حساب أتالانتا.

رونالدو يرمي شارة قيادة البرتغال ثم يركلها

في سياق متصل، أبدى رونالدو رد فعل غاضب عقب مباراة بلاده أمام بلجيكا.

وبدا واضحاً على المهاجم تأثره الشديد نتيجة خسارة فريقه، بهدف دون رد، الأحد، خاصة أن البرتغال هي حاملة لقب أوروبا.

وألقى رونالدو شارة قيادة منتخب البرتغال أرضاً، ثم تعمد ركلها، وهو ما أثار غضب البرتغاليين، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي يقوم فيها بهذا الفعل.

وسبق لرونالدو أن قام بالواقعة نفسها في مارس الماضي، خلال مواجهة صربيا ضمن تصفيات كأس العالم، عندما حرمه الحكم من هدف مشكوك فيه، ليقرر مغادرة الملعب وإلقاء شارة القيادة أرضاً.

وسائل الإعلام تتحدث عن رونالدو وخروج البرتغال المبكر

فى السياق ذاته، اهتمت وسائل الإعلام العالمية بخروج البرتغال المبكر، وتحقيق التشيك المفاجأة بإقصاء منتخب هولندا من نفس الدور.

تصدر عناوين الصحف الإيطالية خروج البرتغال ومنتخب هولندا من ثمن نهائي اليورو، حيث قالت صحيفة «كورييري ديلو سبورت»: "سنة مروعة لـ كريستيانو"، ومباراة من العيار الثقيل بين إيطاليا وبلجيكا.

فيما عنونت صحيفة «توتوسبورت»، «الآن لاثنين! رونالدو يخسر: إيطاليا تواجه بلجيكا لوكاكو في ربع النهائي، دي ليخت يرى اللون الأحمر: هولندا تخرج!»

وكتبت صحيفة «لا غازيتا ديلو سبورت»، «لوكاكو، الآن الأمر بيننا! ربع النهائي: إيطاليا تواجه بلجيكا، مهاجم إنتر يقصي رونالدو، هازارد ودي بروينه خرجا مصابين وفي خطر الغياب ضد إيطاليا، مانشيني يفكر في التغييرات: كييزا رجلنا الإضافي، لوكاتيلي وبيسينا جاهزان».


© Copyright Al-Masry Al-Youm. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك