تقنية الاستعانة بالفيديو ما زالت بحاجة للتنقيح

تقنية الاستعانة بالفيديو ما زالت بحاجة للتنقيح
4.00 6

نشر 28 حزيران/يونيو 2017 - 17:09 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تقنية الاستعانة بالفيديو ما زالت بحاجة للتنقيح
تقنية الاستعانة بالفيديو ما زالت بحاجة للتنقيح

أكد السويسري ماسيمو بوساكا رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن تجربة الاستعانة بحكم الفيديو أثناء مباريات كأس القارات في روسيا يجب أن يتم تنقيحها لتحسين مستوى الأداء وتقصير مدة توقف اللعب.

وجاء استخدام فيفا لتقنية الفيديو في كأس القارات كأول بطولة كروية بارزة على مستوى المنتخبات، وكان لها دور في حسم قرارات جدلية سواء لأهداف أو ركلات جزاء أو البطاقات الحمراء.

وقال بوساكا: "حققنا بشكل عام نتائج جيدة حقاً، لكننا نحتاج بالطبع لأن يتحسن الأداء على عدة أصعدة".

وتستند الاستعانة بالإعادة التلفزيونية أثناء المباريات على وجود اثنين من حكام الفيديو المساعدين لمراقبة مجريات اللقاء كافة على شاشة وإبلاغ حكم المباراة بالأخطاء التي قد لا يلاحظها.

تشيلي تطمح لإيقاف رونالدو
روسيا وقطر تدافعان عن نزاهة مونديالي 2018 و2022
تير شتيغين: هدفنا كأس القارات
بعد ميسي ورونالدو... فالكاو أيضاً محل تتبع ضريبي
برشلونة يمهل بيليرين 10 أيام

وأعلن فيفا بالفعل أنه يرغب في الاستعانة بحكم الفيديو المساعد في كأس العالم 2018.

ومن المتوقع أن يصدر المجلس الدولي لكرة القدم، الذي يقوم بسن القوانين الخاصة باللعبة، قراره في مارس المقبل بشأن ما إذا كان سيسمح باستخدام هذه التقنية في الرياضة بشكل دائم.

إلا أن هذا النظام تسبب في حالة من الاضطراب في كأس القارات خاصة خلال مباراة ألمانيا والكاميرون عندما احتاج الحكم ويلمار رولدان للاستعانة بحكم الفيديو مرتين خلال واقعة واحدة لطرد اللاعب الصحيح من صفوف الكاميرون.

واشتكى هوغو بروس مدرب الكاميرون من أنه لم يفهم ماذا كان يحدث بالضبط.

وقال بوساكا: "يجب أن أقر بصحة هذا القرار، استغرق الأمر الكثير من الوقت، لكن في النهاية تم طرد اللاعب الصحيح".

كما أثار هذا النظام جدلاً بعد أن تم إلغاء هدف بدا صحيحاً لتشيلي في المباراة التي انتهت بفوزها على الكاميرون 2-0 بعد تدخل من حكم الفيديو الذي أشار لوجود تسلل على إدواردو فارغاس.

واستخدم هذا النظام أيضاً لإنذار ثلاثة لاعبين دخلوا في اشتباك خلال مباراة المكسيك ونيوزيلندا الأسبوع الماضي خلال إعادة دامت طويلاً في الوقت المحتسب بدل الضائع.

لكن الانتقادات الأساسية تتمحور حول الوقت الذي يتم أخذه لاتخاذ القرارات ومعايير الحكام في اتخاذهم قرار اللجوء لهذا النظام.

وأقر بوساكا بأن مراجعة الوقائع أثناء المباراة يتسبب في خفوت حدة الاحتفالات بالأهداف، وقال: "يمكن أن تقلل في بعض اللحظات من متعة كرة القدم لأنك تتوجه للاحتفال وفجأة تحدث مراجعة ويتغير القرار، يجب أن يعتاد الناس على هذا".

وأشار السويسري إلى أنه وخلال 12 مباراة في دور المجموعات بكأس القارات ساعدت الإعادة التلفزيونية على تصحيح ستة قرارات "كانت ستغير مجريات اللعب".

Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

Avatar