دوري السوبر يهدد دوري أبطال أوروبا

دوري السوبر يهدد دوري أبطال أوروبا
4.00 6

نشر 03 اذار/مارس 2016 - 18:10 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
دوري أبطال أوروبا مهدد
دوري أبطال أوروبا مهدد

عقدت الأندية الخمسة الكبيرة في إنجلترا اجتماعاً سرياً مع الملياردير الأميركي ستيفان روس في أحد فنادق لندن بهدف الاستماع إلى مقترحات الأميركي التي يتطلع من خلالها إلى إخراج الأندية الانجليزية من البطولات الأوروبية التي ينظمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

وقالت صحيفة "ذا سن" البريطانية أن الاجتماع عقد بحضور إد وودوارد نائب رئيس نادي مانشستر يونايتد، وبروس باك رئيس مجلس إدارة نادي تشلسي، وإيفان غازيديس المدير التنفيذي لنادي آرسنال، وفيران سوريانو المدير التنفيذي لنادي مانشستر سيتي، وإيان إيري المدير التنفيذي لنادي ليفربول.

وتعتبر طموحات وأفكار الملياردير الأميركي أكبر تهديد للعبة في إنجلترا منذ عام 1992، كما أنها تعني نهاية دوري أبطال أوروبا.

روس، المالك لدلافين ميامي والعقل المدبر لبطولة كأس الأبطال الدولية، وجه الدعوة إلى مسؤولي الأندية الكبيرة في إنجلترا وعقد محادثات مطولة معهم في لاين بارك في قلب لندن.

وتتلخص فكرة روس في إقامة بطولة دولية لفرق النخبة من قارة أوروبا على غرار دوري الابطال، إلا أن الفائدة الكبيرة لهذه الأندية التي تعتبر أندية النخبة في أوروبا تتركز في مسألة التأهل إلى البطولة من عدمها، فالوضع الحالي يعتمد على ضرورة التأهل لضمان المشاركة وبالتالي فإن الأندية التي تفقد الفرصة في الوصول إلى دوري الأبطال ستكون معرضة للكثير من الخسائر المالية في ظل غيابها عن مثل هذه البطولة.

روس وجد الفرصة مناسبة للاجتماع بهذه الأندية كونها من أكثر الفرق تضرراً جراء إمكانية عدم تأهلها إلى التشامبيونز ليغ في ظل تقدم أندية ليستر سيتي وتوتنهام في ترتيب الدوري الإنجليزي مما يعني إمكانية فقدان 3 أندية من هذه الأندية الخمسة مقاعدها في دوري الأبطال الموسم المقبل.

ولعل أكثر الأندية تضرراً هو مانشستر يونايتد الذي يعاني من إمكانية عدم تأهله إلى دوري الأبطال للمرة الثانية في ثلاثة مواسم متعاقبة.

ليفربول هو الآخر متحمس لهذه الفكرة كونه من الأندية التي تعاني منذ سنوات في مسألة إمكانية التأهل على الرغم من عدم اهتمامه في الفترة الماضية في المشاركة في بطولة النخبة الدولية.

وكذلك الأمر بالنسبة لآرسنال ومانشستر سيتي التي لن تمانع في المزيد من الأموال لرفد خزائن النادي في ظل العائد الكبير المتوقع جراء المشاركة في هذه البطولة.

روس إن تمكن من تحقيق ما يدور في خلده وإنشاء بطولة النخبة الأوروبية سيكون بذلك وضع نهاية حتمية لدوري أبطال أوروبا، وسيكون قد أحدث أكبر انشقاق في تاريخ كرة القدم الأوروبية.

ويأمل الملياردير الأميركي الطموح في إنجاز اتفاق قريب مع هذه الأندية والبدء في التحضير لهذه البطولة بأسرع وقت ممكن مما سيضمن لهذه الأندية جني المزيد من الأموال إضافة إلى تبديد المخاوف السنوية من عدم التأهل إلى البطولات الأوروبية.

روس الذي تبلغ ثروته أكثر من 3 مليارات دولار أميركي وهو المسؤول والمنفذ لبطولة كأس الأبطال الدولية في أميركا والصين واستراليا، يطمح من خلال هذا الطرح لإضافة المزيد إلى قائمة "العار" حسب وصف الصحيفة.

الإغراءات المالية، وعقود حقوق البث، إضافة إلى وصول البطولات القائمة حالياً إلى شريحة ما زالت تتنامى في أميركا واستراليا والصين تعزز أفكار روس وأمنياته بنجاح هذه البطولة التي ينظر إليها من الناحية التجارية كمكسب كبير لكافة الأطراف، وخصوصاً في ظل النجاح الذي تحققه بطولة كأس الأبطال الدولية التي تقام سنوياً في أميركا ووصولها إلى مستويات قياسية في المتابعة الجماهيرية هناك سواء من خلال الجماهير في المدرجات أو المتابعين عبر الشاشات.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2015

اضف تعليق جديد

 avatar