دي ليخت «سمكة» في مياه يوفنتوس

منشور 30 أيّار / مايو 2021 - 10:39
ماتيس دي ليخت
ماتيس دي ليخت

أبدى المدافع الشاب ماتيس دي ليخت سعادته الكبيرة باللعب ليوفنتوس، ونفى نفياً قاطعاً التقارير التي تحدثت عن رغبته في الرحيل إلى برشلونة، مؤكداً أن هذه الأنباء لا أساس لها من الصحة.

وقال الدولي الهولندي في تصريحات لشبكة «إي إس بي إن» الأميركية: "أنا بحالة جيدة هنا، وكأني سمكة في الماء، لم أعد أجد أدنى صعوبة في التأقلم على أسلوب اللعب في إيطاليا.

"إذا كان البعض يتحدث عن رحيلي بسبب الأزمة المالية، فإن الكثير من الأندية - وليس يوفنتوس فقط - تعاني من مشكلات مادية".

وكرر دي ليخت تأكيده على أن أنباء انتقاله إلى البارسا، مجرد معلومات مغلوطة وليس لها أي معنى.

وكان موسم النجم الهولندي الأول مع فريق السيدة العجوز صعباً للغاية، حيث احتاج إلى وقت طويل نسبياً للتأقلم على الكرة الإيطالية وأجوائها والمنافسة فيها، لكنه سرعان ما تحسن في موسمه الثاني وخاض 36 مباراة في مختلف المسابقات ليصبح جزءاً رئيسياً من الفريق، رغم غيابه الطويل بداعي الإصابة، ثم إصابته بفيروس كورونا واضطراره للغياب مجدداً ثلاثة أسابيع.

دي ليخت لعب دوراً مهماً في صحوة يوفنتوس المتأخرة

ورغم ذلك أسهم دي ليخت في حصول يوفنتوس على كأس إيطاليا، كما ساعده في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، بعد الفشل في الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي، الذي بات من نصيب غريمه إنتر ميلان، علماً بأن الفريقين سيلتقيان في بطولة السوبر المحلي.

ويبدو دي ليخت متفائلاً، رغم أن أهداف يوفي لم تتحقق كلها، حيث قال: "أعترف بأننا واجهنا موسماً صعباً بدنياً وذهنياً، وشهدنا فترات صعود وهبوط، ولو قال أحد منذ 3 أسابيع أننا سنفوز بكأس إيطاليا وسنتأهل إلى دوري الأبطال، فلم يكن ليصدقه أحد، لهذا أقول أننا حققنا إنجازاً".


Copyrights © 2021 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك