ريال مدريد يستقبل باريس سان جيرمان ومان سيتي في ضيافة إشبيلية

ريال مدريد يستقبل باريس سان جيرمان ومان سيتي في ضيافة إشبيلية
4.00 6

نشر 03 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 - 14:38 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
لقاءات مرتقبة ضمن الجولة الرابعة من التشامبيونز ليغ
لقاءات مرتقبة ضمن الجولة الرابعة من التشامبيونز ليغ

يشهد ملعب سانتياغو بيرنابيو اليوم قمة ريال مدريد الإسباني وضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي ضمن الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا.

ويتصدر ريال مدريد ترتيب المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط، بفارق هدف واحد فقط عن سان جيرمان، ويحتل مالمو السويدي المركز الثالث مع ثلاث نقاط وشاختار دونيتسك الأوكراني المركز الأخير من دون رصيد.

وسيتأهل الفائز من مباراة القمة الى الدور الثاني في حال خسارة مالمو أمام شاختار.

وكان ريال مدريد صاحب الرقم القياسي بعشرة ألقاب قد تعادل مع سان جيرمان سلباً قبل أسبوعين في باريس.

ويعاني ريال مدريد منذ فترة من إصابات أبعدت بعض نجومه مثل المهاجم كريم بنزيمة وصانع الألعاب خاميس رودريغيز وغاريث بايل وسيرخيو راموس، وأخيراً الكرواتي لوكا مودريتش، لكنه يأمل مشاركة راموس وبنزيمة ورودريغيز اليوم.

ويقدم فريق العاصمة الإسبانية عروضاً قوية في الدوري المحلي، إذ يتصدر برصيد 24 نقطة، بفارق الأهداف أمام غريمه التقليدي برشلونة، وهو كان قد تغلب على لاس بالماس 3-1، السبت الفائت ضمن المرحلة العاشرة.

وبرغم الغيابات، يواصل كريستيانو رونالدو تألقه مع النادي الملكي وقد سجل هدفاً أمام لاس بالماس رفع به رصيده إلى 8 اهداف في المركز الثاني لترتيب هدافي الدوري خلف البرازيلي نيمار مهاجم برشلونة.

وقال حارس مرمى ريال مدريد الكوستاريكي كيلور نافاس لموقع النادي على شبكة الإنترنت: "كلنا نريد الفوز بدوري أبطال أوروبا، إنه أحد أهدافنا".

وأضاف: "نحاول الاستعداد بأفضل طريقة ممكنة لكل مباراة للوصول إلى المباراة النهائية والفوز بها، ولكن يجب أن نسير خطوة خطوة لأنه لا تزال أمامنا مباريات مهمة في المجموعة وفي الأدوار الإقصائية".

من جهته، سيعود الأرجنتيني آنخيل دي ماريا صانع ألعاب سان جيرمان إلى ملعب سانتياغو بيرنابيو حيث أمضى أعواماً عدة قبل ان يتخلى عنه ريال مدريد إلى مانشستر يونايتد في الموسم الفائت، انتقل بعدها الى الفريق الباريسي في صفقة خيالية.

ويعتبر قائد الباريسي تياغو سيلفا أن اللعب على أرض ريال مدريد قد يساعد فريقه في الحصول على المساحات والانطلاق بالهجمات المرتدة.

وأوضح سيلفا: "اعتقد أننا سنلعب بشكل أفضل مما فعلنا في باريس"، مضيفاً: "على أرض ملعب بارك دي برانس كنا مطالبين بالفوز لأننا نلعب على أرضنا، وريال سيشعر بأنه يتعين عليه الفوز في الإياب، ولذلك ربما يحصل مهاجمونا على مساحات أكثر".

ويفتقد سان جيرمان خدمات المدافع ماركينيوس ولاعب الوسط خافيير باستوري بسبب الإصابة، لكن المدرب لوران بلان وضع اسم المدافع البرازيلي الآخر دافيد لويز ضمن القائمة على أمل أن يكون جاهزاً للمشاركة إذ يغيب منذ ثلاثة أسابيع بعد إصابته في مباراة منتخب بلاده.

وضمن المجموعة الثانية، يسعى مانشستر يونايتد إلى إنهاء مسلسل التعادلات وتحقيق الفوز على ضيفه سيسكا موسكو، في حين يلعب في المباراة الثانية آيندهوفن الهولندي مع فولفسبورغ الألماني.

ويتصدر فولفسبورغ الترتيب برصيد ست نقاط، مقابل أربع نقاط لكل من مانشستر يونايتد وسيسكا موسكو، وثلاث نقاط لآيندهوفن.

وكان مانشستر يونايتد عاد قبل أسبوعين بتعادل صعب مع سيسكا موسكو بعدما سجل له نجمه الجديد أنتوني مارسيال هدف التعادل قبل 25 دقيقة من النهاية.

وتراجع أداء يونايتد في الأسبوعين الماضيين إذ كان خرج من كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة الأسبوع الفائت أمام ميدلزبره من الدرجة الثانية بركلات الترجيح، ثم تعادل مع كريستال بالاس سلباً في الدوري المحلي، وقبلها كان تعادل مع مانشستر سيتي سلباً أيضاً، مما دفع مدربه لويس فان خال إلى القول أن مانشستر سيتي وآرسنال أفضل من فريقه وأنهما المرشحان للقب الدوري المحلي.

وهذه المرة الأولى منذ العام 2005 التي لا يسجل فيها مانشستر يونايتد أي هدف في ثلاث مباريات متتالية.

وقال لاعب الوسط الفرنسي مورغن شنايندرلان لتلفزيون مانشستر يونايتد: "إنه أمر محبط عندما لا تفوز بالمباريات"، مضيفاً: "نملك اللاعبين للتسجيل وسنسجل الأهداف، وهذا الأمر لا يقلقني".

وفي المباراة الثانية، يحل فولفسبورغ ضيفاً على آيندهوفن ساعياً إلى تكرار الفوز عليه كما فعل قبل أسبوعين على أرضه حين تغلب عليه (2-0).

وضمن المجموعة الرابعة، يلعب بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني مع يوفنتوس الإيطالي، وإشبيلية الإسباني مع مانشستر سيتي الإنجليزي.

ويتصدر اليوفي وصيف بطل النسخة الماضية الترتيب برصيد سبع نقاط، مقابل ست نقاط لسيتي، وثلاث نقاط لإشبيلية، ونقطة واحدة لمونشنغلادباخ.

2015 © جريدة السفير

اضف تعليق جديد

 avatar