صلاح يقود ليفربول للفوز على مانشستر يونايتد

منشور 19 كانون الثّاني / يناير 2020 - 06:28
صلاح يحتفل بهدفه الأول في شباك مانشستر يونايتد
صلاح يحتفل بهدفه الأول في شباك مانشستر يونايتد

حسم ليفربول قمة المرحلة الـ 23 من الدوري الإنجليزي الممتاز بالتغلب على ضيفه مانشستر يونايتد بهدفين دون رد على ملعب آنفيلد.

سيطر صاحب الأرض على الشوط الأول، وفرض أسلوب لعبه منذ الدقيقة الأولى، وكاد أن يخرج منه متقدماً بنتيجة عريضة.

وكانت هذه المواجهة الـ 22 على التوالي التي ينجح فيها بطل أوروبا والعالم في التسجيل، ليصبح أول فريق يصل إلى هذا الرقم بعد آرسنال في موسم 2001-2002 عندما سجل في الـ 38 مرحلة.

جاء الهدف الأول للريدز في الدقيقة 15 عن طريق فيرجيل فان دايك، بعد ركنية من الجانب الأيمن نفذها ترينت أليكساندر أرنولد وقابلها الهولندي برأسية قوية في شباك الحارس دافيد دي خيا.

ووصل الهولندي بالتالي إلى الهدف الثامن له مع الريدز منذ وصوله في يناير 2018، أكثر من أي قلب دفاع آخر.

وبعد أقل من عشر دقائق، سجل روبرتو فيرمينيو الهدف الثاني بتسديدة قوية من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء إلا أنه تم إلغاؤه بعد تدخل من فان دايك على دي خيا.

وفي الدقيقة 34، سدد جورجينيو فالينالدوم تسديدة قوية سكنت شباك مانشستر يونايتد، لكن الحكم ألغى الهدف أيضاً لوجود حالة تسلل على نجم الوسط.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة، انفرد ساديو ماني بمرمى مانشستر يونايتد، وسدد بقوة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها دي خيا ببراعة بقدمه وأبعدها إلى ركلة ركنية.

ومع مطلع الشوط الثاني، أهدر محمد صلاح فرصة هدف مؤكد بعد عرضية من الجانب الأيسر، لمسها المصري لكنها تهادت بجوار القائم لتخرج إلى ركلة مرمى.

استمر طوفان هجمات الريدز بحثاً عن الهدف الثاني، وفي الدقيقة 48 أطلق جوردان هندرسون تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن القائم الأيسر تعاطف مع الشياطين الحمر لتستمر النتيجة على حالها.

وفي الدقيقة 58 كانت أولى الهجمات الخطرة لصالح الضيوف، بعد تبادل التمريرات بين أنتوني مارسيال وماركوس بيريرا، لتصل الكرة إلى الفرنسي الذي سددها بعيداً عن المرمى.

استفاق الشياطين الحمر، في آخر نصف ساعة بحثاً عن التعادل، لكن دون خطورة حقيقية على مرمى أصحاب الأرض.

وقبل نهاية الوقت الإضافي للشوط الثاني، وبهجمة مرتدة سريعة انفرد صلاح بدي خيا، وسدد الكرة أرضية في الشباك معلناً عن الهدف الثاني لفريقه.

بهذه النتيجة، ارتفع رصيد ليفربول إلى 64 نقطة 64 صدارة الترتيب ويتبقى له مباراة مؤجلة، فيما تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 34 نقطة المركز الخامس وبفارق خمس نقاط عن تشيلسي الرابع.


Copyright © 2020 Goal.com All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك