كورتوا صمام أمان لدفاع ريال بشباك نظيفة في 18 مباراة

منشور 12 تمّوز / يوليو 2020 - 12:46
تيبو كورتوا
تيبو كورتوا

خطا ريال مدريد خطوة كبيرة، فجر أمس، بعد الفوز على ضيفه ديبورتيفو آلافيس ضمن المرحلة الـ 35 من الدوري الإسباني، حيث عزز قبضته على الصدارة بالنقطة الـ 80، في ظل الملاحقة المستمرة من غريمه برشلونة، وقبل ثلاث مراحل من ختام المسابقة.

وحقق ريال الأهم بالفوز على آلافيس 2-0، بفضل هدفي هدافه كريم بنزيمة، ونجمه الشاب ماركو آسينسيو، لكن عنصراً آخر يعد أحد أبرز أسرار تفوق ريال مدريد هذا الموسم، هو الحارس تيبو كورتوا، الذي حافظ على نظافة شباكه في 18 مباراة من أصل 32، متفوقاً على حارسين عملاقين آخرين، هما حارس أتلتيكو مدريد يان أوبلاك، وحارس برشلونة مارك أندريه تير شتيغن.

وبلغة الأرقام، تخطى البلجيكي سبع ساعات من المباريات من دون أن يتلقى هدفاً واحداً، وكان حاسماً في تصديات مهمة خلال المباريات، سواء في زمن «كورونا» عقب استئناف المسابقة، أو قبل ذلك.

ويتمتع ريال مدريد بأفضل دفاع في الليغا بفضل تألق المدافعين، لكن أكثر بسبب قوة الحارس البلجيكي، الذي يعدّ الأول في معدل التصديات الناجحة هذا الموسم في الدوري، وهو أبرز أسباب عدم تلقي ريال أكثر من 21 هدفاً حتى الآن في 35 مباراة.

في المقابل، تلقى حارس أتلتيكو 26 هدفاً، وتخطى تير شتيغين حاجز الـ 35 هدفاً.

وآخر حارس حافظ على نظافة شباكه في 17 مباراة في موسم واحد بريال مدريد، كان الحارس التاريخي باكو بويو، خلال موسم 1971، لكن كورتوا حطم هذا الرقم بالوصول إلى المباراة الـ 18.

ولعب كورتوا دوراً مهماً في الانتصارات الثمانية على التوالي لريال مدريد منذ استئناف المسابقة، إذ نجح في التصدي للعديد من الأهداف المحققة، كان أبرزها خلال لقاءات خيتافي وفالنسيا وريال سوسيداد.

وكان لقاء آلافيس، هو المباراة السادسة على التوالي بشباك نظيفة لكورتوا.

وقال زيدان في المؤتمر الصحفي، أمس، عن الحارس البلجيكي: «إذا لم نكن نستقبل أهدافاً، فهذا بفضل كورتوا».

ومن المتوقع أن ينهي كورتوا هذا الموسم سيطرة يان أوبلاك على لقب أفضل حارس في الليغا، بعد أن تميز بها طوال المواسم الأربعة الماضية، حيث إن أرقام كورتوا تدفع بقوة ليكون الحارس الأفضل بين الجميع، ومن بين الأفضل على الإطلاق في كل الدوريات الأوروبية الكبرى.


Copyright © 2020. Dubai Media Incorporated. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك