كورتوا يشكو قلة التقدير في بلجيكا

منشور 07 آذار / مارس 2021 - 02:12
تيبو كورتوا
تيبو كورتوا

أبدى تيبو كورتوا حارس ريال مدريد استياءه الشديد من المعاملة التي يلقاها في بلجيكا، من بعض وسائل الإعلام، ومن الحسابات المجهولة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال حارس الملكي أن ما يتعرض له من هجوم وانتقادات، لا يتناسب مع ما يحققه من نجاحات في مركزه بوصفه من طراز عالمي.

وقال كورتوا في تصريحات نقلها موقع "جول" أنه يشعر بأنه لا يحظى بالتقدير المناسب لدى وسائل الإعلام البلجيكية، التي لم تعترف بقيمته الحقيقية لأنه قاد منتخب بلاده بأدائه إلى إحراز المركز الثالث في مونديال روسيا 2018، بل وحصل على لقب أفضل حارس في البطولة.

وأضاف: "لدي شعور بأن كل ما أفعله لا قيمة له، وأن لعبي على أعلى مستوى في أحد أفضل أندية العالم، لا يمثل عند البعض استحقاقاً أو جدارة".

وقال: "حصل المهاجم روميلو لوكاكو على جائزة أفضل لاعب بلجيكي خارج البلاد، كما نال الحذاء الذهبي لأفضل هداف، وهو يستحق ذلك، وهنأته عليه، لكن ما يحزنني هو أني لم أكن من بين المرشحين لجوائز أفضل اللاعبين البلجيكيين خارج البلاد، رغم أني كنت أستحق ذلك، بعد أدائي الذي شهد به الجميع مع ريال مدريد الموسم الماضي، وحصولنا على لقب الدوري الإسباني".

ووصف كورتوا ذلك بأنه نوع من عدم العرفان وعدم التقدير من جانب وسائل الإعلام البلجيكية، وقال: "أشعر بأن الإعلام البلجيكي لا يقدّر السفراء الرياضيين في الخارج التقدير المناسب، رغم أن المفروض أن يتعامل بصورة أفضل مع الأيقونات الرياضية".

واعترف كورتوا بأن شبكات التواصل الاجتماعي تلعب دوراً مهماً في هذا الاتجاه داخل بلجيكا، وقال: هناك حوالي عشرين حساباً معظمهم غير معروفين ينتقدونك على أقل «هفوة» ترتكبها، وللأسف الشديد هناك كثير من الصحفيين والإعلاميين يتبعونهم.

وأضاف: "لحسن حظي أن أهلي وأصدقائي والمقربين مني هناك يساندوني، وهذه الحسابات المجهولة تتحدث عني كما لو كنت لم أفعل أي شيء جيد، وبمجرد أن أرتكب خطأً ما يسارعون لتضخيمه وتسليط الضوء عليه".

واختتم كورتوا تصريحاته: "التقدير الذي أحظى به في ريال مدريد، من زملائي اللاعبين والجهاز الفني وأسرتي وأصدقائي، يعوضني كثيراً عما تبثه هذه المواقع والحسابات غير المعروفة".

يذكر أن كورتوا «28 عاماً» يملك سيرة ذاتية مشرفة للغاية، وأنه بمواصلته التألق سواء مع ريال مدريد أو مع منتخب بلاده، سيرد على كل منتقديه والمشككين في إمكانياته وموهبته.


Copyrights © 2022 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك