كونتي: الشباب مستقبل منتخب إيطاليا

كونتي: الشباب مستقبل منتخب إيطاليا
4.00 6

نشر 11 أيلول/سبتمبر 2014 - 17:01 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
أنتونيو كونتي
أنتونيو كونتي

أكد أنتونيو كونتي مدرب منتخب إيطاليا بعد فوز فريقه على نظيره النرويجي 2-0 ضمن التصفيات المؤهلة ليورو 2016 الثلاثاء الماضي أن مستقبل كرة القدم في إيطاليا يعتمد على جيل الشباب.

ومنح هدفان أحرزهما سيموني زازا والقائد ليوناردو بونوتشي المدرب كونتي فوزاً مريحاً في أول مبارة رسمية له على رأس الآتزوري بعد توليه المهمة خلفاً لتشيزاري برانديلي بعد نهائيات كأس العالم.

واجتذب أداء زازا (23 عاماً) مهاجم ساسولو الأنظار وقال مدرب يوفنتوس السابق أنه ينوي الاعتماد بصورة أساسية في فريقه على اللاعبين الشبان المتعطشين لتمثيل بلادهم.

وقال كونتي في مؤتمر صحفي بعد الفوز في المجموعة الثامنة: "قدمنا مباراة مثالية تقريباً، مباراة من النوع الذي كنت احلم به".

وأضاف: "هذه مجموعة جديدة من اللاعبين أعمل معها وهي مجموعة تضم الكثير من اللاعبين الشبان، زازا وتشيرو إيموبيلي هما مهاجمان عصريان، لكنهما مثل الجميع يستطيعان تحسين أدائهما، قررنا الاعتماد على لاعبين في الثالثة والعشرين والرابعة والعشرين وأظهر الأداء الليلة أنهم يمثلون حاضر ومستقبل الكرة الإيطالية".

وغاب الموقوف ماريو بالوتيلي عن المباراة وقال كونتي (45 عاماً) في رد على سؤال عنه: "لا شيء يعود إلى الوراء في كرة القدم، أريد اللاعبين المتعطشين لتمثيل بلادهم، أريد لاعبين يتميزون بالقدرة على اللعب الجماعي، أريد روح الفريق، أريد لاعبين متعطشين للعب وليس اللاعبين الذين يحظون بالإعجاب".

وقال لاعب وسط يوفنتوس السابق أن طريقته في اللعب تعتمد على الاستحواذ على الكرة وتحين فرصة للاختراق بعكس سلفه الذي كان يفضل أسلوب التمريرات القصيرة السريعة.

من جهته، أكد زازا الذي سجل هدفه الأول مع الآتزوري خلال مباراته الدولية الثانية فقط أن اللعب أمام المنتخب النرويجي كان أصعب كثيراً من اللعب أمام نظيره الهولندي.

وكان زازا لعب مباراته الأولى مع المنتخب الإيطالي الخميس الماضي عندما فاز الآتزوري وديا بهدفين نظيفين على الطواحين، وذلك تحت قيادة كونتي.

وقال مهاجم ساسولو عقب مباراة أول أمس: "كانت مباراة الليلة صعبة مقارنة بمباراة هولندا، ربما كان الفريق الهولندي أقوى، ولكن المنتخب النرويجي كان جريئاً للغاية، وإن كنا تمكنا في النهاية من تحقيق نتيجة جيدة.

"إنه أسبوع رائع بالنسبة لي، هدفي هو البقاء بالمنتخب الإيطالي وأن أحقق النجاح معه، من الصعب أن تكون مهاجماً في فريق يقوده كونتي، ولكن إذا أردت تحقيق نتائج جيدة كفريق فهذا هو السبيل لذلك".

من ناحية أخرى، أكد طبيب المنتخب الإيطالي أنه لا يشعر بالقلق تجاه إصابة إيموبيلي الذي تعرض للإصابة قرب نهاية المباراة وتم نقله من الملعب محمولاً على نقالة.

وقال الطبيب إنريكو كاستيلاتشي: "تعرض إيموبيلي إلى رضة قوية في فخذه، كما تعرض مفصل الفخذ إلى ضربة قوية، ولكنه يشعر بأنه أفضل حالاً الآن، لا يساورني أي قلق، بإمكاننا أن نطمئن الألمان".

وكان صاحب الـ 24 عاماً فاز بلقب هداف الدوري الإيطالي الموسم الماضي مع تورينو برصيد 22 هدفاً قبل أن ينتقل في يوليو الماضي إلى بوروسيا دورتموند.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2014

اضف تعليق جديد

 avatar