لاعبو إفريقيا يتألقون في يورو 2016

لاعبو إفريقيا يتألقون في يورو 2016
4.00 6

نشر 22 حزيران/يونيو 2016 - 15:58 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
بول بوغبا
بول بوغبا

تشهد النسخة الحالية من بطولة يورو 2016 المقامة بفرنسا، أكبر تجمع للاعبين من أصول إفريقية، يمثلون العديد من المنتخبات الأوروبية المتنافسة.

وتضم نحو نصف المنتخبات المشاركة في يورو 2016 لاعباً واحداً على الأقل من أصول إفريقية (شمال إفريقيا أو إفريقيا جنوب الصحراء)، ومعظمهم أبناء لمهاجرين أفارقة، لكن أيضاً نتيجة للاحتلال القديم.

وعلى رأس هذه الفرق الـ 11 التي تضم لاعبين من أصول تابعة للقارة السمراء تأتي صاحبة الأرض، فرنسا، التي تضم في قائمتها المكونة من 23 لاعباً، 10 من أصول إفريقية، جميعهم تقريبا من دول جنوب الصحراء.

ستة من هؤلاء يعتمد عليهم المدير الفني، ديدييه ديشان، في تشكيلته الأساسية، وهم باتريس إيفرا (السنغال)، وبليز ماتويدي (أنغولا)، ونغولو كانتي (مالي)، وبول بوغبا (غينيا)، وعادل رامي (المغرب)، وباكاري سانيا (السنغال).

أما الباقون فيجعلون من مقاعد الاحتياطي للبلوز من بين الأكثر قوة حيث تضم إما نجوماً أمثال موسى سيسوكو (مالي) لاعب نيوكاسل، أو مشاريع نجوم كستيف ماندوندا حارس مرمى مارسيليا، أو إلياكيم مانغالا مدافع مان سيتي، وتعود أصولهما لجمهورية الكونغو الديمقراطية، أو سامويل أومتيتي (الكاميرون)، والذي يتطلع برشلونة لضمه.

ووراءها تأتي بلجيكا، البلد الآخر التي تحظى بقائمة طويلة من اللاعبين من أصول إفريقية (8 لاعبين) وذلك ضمن قائمتها الأساسية بالبطولة.

واللاعبون هم ميتشي باتشواي، وكريستيان بنتيكي، وكريستيان كاباسيلي، وجوردان لوكاكو، وروميلو لوكاكو، وجميعهم من أصول تعود لجمهورية الكونغو الديمقراطية، التي كانت تحتلها بلجيكا سابقاً، إضافة لديفوك أوريغي (كينيا)، وموسى ديمبيلي (مالي)، ومروان فيلايني (المغرب)، الوحيد القادم من دول شمال إفريقيا.

بينما تأتي البرتغال، وهي دولة استعمارية قديمة، في المرتبة الثالثة، حيث تضم في صفوفها سبعة لاعبين من أصول إفريقية، جميعهم من الساحل الغربي الذي وقع تحت سيطرة ملوك البرتغال في العصور الوسطى.

فإضافة لكون نجم هجومها الثاني يعود لأصول إفريقية، اللاعب لويس ناني (الرأس الأخضر)، فيضم الفريق أيضاً لاعبين من نفس الأصول مثل ويليام كارفاليو (أنغولا) ودانيلو وإيدير وإليسيو (غينيا بيساو) وريناتو سانشيز (الرأس الأخضر).

كذلك الأمر بالنسبة لسويسرا التي تحظى بستة لاعبين وتعد المنتخب الأكثر ضماً للاعبين من جنسيات مختلفة.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2016

اضف تعليق جديد

 avatar