الإصابات تهدد طموحات بايرن ميونخ

الإصابات تهدد طموحات بايرن ميونخ
4.00 6

نشر 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 - 15:02 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
فيليب لام
فيليب لام

لا زالت تداعيات كثرة إصابات لاعبي بايرن ميونخ هذا الموسم تلقي بظلالها على الإعلام الألماني الذي يقف حائراً في تحميل المسؤولية للمدير الفني بيب غوارديولا أو الجهاز الطبي بقيادة هانز فولفارت أو لسوء الحظ.

ووصل عدد مصابي النادي البافاري لـ 9 مصابين، ومعظم الإصابات تركزت في الكاحل أو الركبة وهي الإصابات التي تحتاج لمدة طويلة قبل التعافي تماماً وهو ما يهدد طموح متصدر البوندسليغا الذي يبحث عن اللقب الأوروبي أيضاً.

ويعاني بايرن بقيادة غوارديولا بالفعل من تعدد حالات الإصابة طويلة الأمد في صفوفه هذا الموسم والتي شملت اللاعبين خافي مارتينيز وتياغو آلكانتارا ودافيد آلابا.

وتلقى فيليب لام لاعب خط وسط بايرن ميونخ أنباء سيئة بغيابه عن الملاعب لمدة تصل إلى 3 أشهر، وخضع حامل لقب كأس العالم 2014 لعملية جراحية، ويبحث فريقه الآن عن الأساليب والأسماء التي تحميه من التأثر بهذا الغياب.

وذكرت إدارة بايرن في بيان: "تم تثبيت الكاحل بشريحة ومسمار وسيبقى في المستشفى بضعة أيام إضافية"، وأضاف البيان: "بعد ذلك سيتعين عليه حماية الساق لعدة أسابيع قبل أن يبدأ عملية إعادة التأهيل".

وتعرض النجم الألماني للإصابة صباح مواجهة منتخب بلاده لمنتخب إسبانيا، لكن ذلك كان خلال تدريبات بايرن لأنه اعتزل دولياً، ولو عدنا إلى تاريخ اعتزاله لوجدنا تصريحات تقول أنه اعتزل دولياً لأنه يريد التركيز مع البافاري في الفترة المقبلة، حيث يشعر أن مهمته قد انتهت مع المنتخب بحمل لقب كأس العالم، وأن الأمور ستمضي من دونه.

هذا الاعتزال الدولي الذي جاء عقب الفوز بكأس العالم مباشرة لم يسر كما تشتهي السفن، فاللاعب في النهاية تعرض لإصابة مع بايرن ستبعده لفترة طويلة، ولو كان مع منتخب بلاده لربما لما تعرض لها، ولبقي ضمن صفوف متصدر البوندسليغا في الفترة المقبلة!

وأكد ماتياس سامر مدير الكرة حرص ناديه على عدم السماح لإصابة لام بالتأثير على تركيزه بقوله: "حظينا ببداية قوية للموسم ولن يبعدنا عن الطريق هذه الضربة الجديدة".

ويتصدر بايرن ترتيب الدوري الألماني بفارق 7 نقاط أمام فولفسبورغ أقرب منافسيه، كما أنه ضمن التأهل بالفعل لدور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

وقال سامر: "لا يجب أن ننهار نفسياً ونبقي أنفسنا في حالة صدمة، فمنذ البداية ونحن بحالة طوارىء من أجل التعامل مع الإصابات المتعددة".

وانتظر اللاعبان بيير هوبيرغ وسيباستيان رودي مباراة هوفنهايم، للمشاركة تعويضاً لغياب القائد لام.

واعتبر العديد من الملاحظين أن غياب لام لن يكون مؤثراً في ظل حسم النادي البافاري تأهله لدور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، وأن هذا الدور لن ينطلق قبل فبراير المقبل وهو موعد عودة لام مما يجبر غوارديولا على منح الفرصة للاعبين الشباب.

Alarab Online. © 2014 All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar