ليلة مرعبة لألمانيا في باريس

ليلة مرعبة لألمانيا في باريس
4.00 6

نشر 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 - 14:46 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
منتخب ألمانيا
منتخب ألمانيا

أدان توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، أمس، سلسلة الهجمات الإرهابية التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس وأمر بتنكيس العلم الأولمبي.

وقال باخ في بيان للجنة الأولمبية الدولية: هذه الهجمات صادمة للغاية، اللجنة الأولمبية الدولية تدين هذه الأعمال الوحشية والجبانة.

وأرسل باخ رسالة عزاء للرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند ووصف الحادث بأنه ليس ضد فرنسا وباريس فقط، بل ضد القيم الإنسانية والأولمبية.

وأضاف: "نبقى متحدين مع جميع الناس من جميع أنحاء العالم، نتعاطف بكل تأكيد مع عائلات وأصدقاء هؤلاء الذين قتلوا أو جرحوا".

وأشار في هذه الأوقات المظلمة ينبغي أن نتذكر القوة الموحدة للرياضة من أجل توحيد الناس والمجتمعات، ولنشر السلام وروح التسامح، اليوم الجميع سيقول كلنا فرنسيون.

وأكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في بيان أمس صدمته العميقة إزاء سلسلة الهجمات الإرهابية التي وقعت في باريس وأودت بحياة 160 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من 300 آخرين.

وتستضيف فرنسا في العام المقبل بطولة يورو 2016 فيما تحتضن باريس الشهر المقبل مراسم قرعة البطولة.

وأوضح البيان: «اليويفا يشعر بصدمة عميقة وحزن كبير إزاء الأحداث المأساوية التي وقعت في باريس ويود الإعلان عن مساندته وتضامنه مع فرنسا وهؤلاء الذين تأثروا بهذه التصرفات البشعة.

ويستضيف استاد دو فرانس في العام المقبل المباراة النهائية لنهائيات كأس الأمم الأوروبية وعدد من المباريات الأخرى بما في ذلك المباراة الافتتاحية،كما تستضيف باريس قرعة يورو 2016 في 12 ديسمبر المقبل، فيما تقام البطولة في الفترة بين العاشر من يونيو والعاشر من يوليو المقبلين.

ووصلت بعثة المنتخب الألماني الأول لكرة القدم إلى فرانكفورت، أمس، قادمة من فرنسا بعد أن قضى الفريق الليلة قبل الماضية في استاد دو فرانس عقب خوض مباراة ودية أمام المنتخب الفرنسي (الديوك) والتي تزامنت مع سلسلة من الهجمات الإرهابية التي أودت بحياة أكثر من 160 شخصاً.

ولم تعد بعثة الفريق الألماني والوفد المرافق لها إلى فندق إقامتهم في باريس عقب نهاية المباراة الودية أمام فرنسا.

وغادرت بعثة المنتخب الألماني مطار شارل ديجول صباح أمس، على طائرة خاصة لشركة «لوفتهانزا» متوجهة إلى فرانكفورت.

ورافقت سيارة شرطة وضابطان مدججان بالأسلحة الآلية بعثة المنتخب الألماني إلى الطائرة التي توقف في مدرج نائي بعيداً عن المنفذ الرئيسي للمطار.

ووقعت ثلاثة انفجارات خلال المباراة التي جرت في سانت دينيس شمال باريس، لكن اللاعبين والجماهير لم يكونوا على دراية بالأحداث التي وقعت خارج الاستاد وفي أماكن متفرقة من باريس.

وأوضح رئيس اتحاد الكرة الفرنسي نويل لو جراي أنه لم يتم إبلاغ لاعبي المنتخبين الفرنسي والألماني بأنباء الهجمات الإرهابية إلا عقب نهاية مباراة الأمس.

وأشار بين شوطي المباراة لم نخبرهم بأي شيء، لم نشأ أن نزعج الجماهير أو نتسبب في حالة من الألم فيما بينهم، في نهاية المباراة أخبرت اللاعبين.

وأعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أمس السبت أن المباراة الودية بين منتخبي إنجلترا وفرنسا ستقام في موعدها المحدد في لندن يوم الثلاثاء المقبل بعد الهجمات الدموية التي تعرضت لها باريس.

وأكد متحدث باسم الاتحاد الفرنسي لرويترز عبر الهاتف "كما ذكرنا المباراة ستقام في موعدها".

ويعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم قراره النهائي في مصير المباراة الودية أمام هولندا والمقررة الثلاثاء المقبل في هانوفر، في أعقاب سلسلة الهجمات الإرهابية التي ضربت فرنسا وأوقعت 130 قتيلاً على الأقل.

وقال راينر كوخ شريك راينر راوبول في رئاسة الاتحاد الألماني لكرة القدم، أن المسؤولين سيقومون بدراسة متأنية لمصير المباراة الودية، رغم أنه ضد إلغاء المباراة

وألغى اتحاد الكرة الألماني كل الأنشطة المخطط لها في هانوفر اليوم بعد وصول بعثة المنتخب الأول إلى فرانكفورت قادمة من فرنسا.

وكتب اتحاد الكرة الألماني عبر موقعه الإلكتروني وعلى خلفية سوداء: "نحن متحدون، نتعاطف مع الضحايا في باريس وعائلاتهم".

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2015

اضف تعليق جديد

 avatar