مانشيني يحذر منتخب إيطاليا من الغرور

منشور 21 حزيران / يونيو 2021 - 12:19
روبرتو مانشيني
روبرتو مانشيني

عادل منتخب إيطاليا رقماً قياسياً ظل صامداً 82 عاماً بقيادة روبرتو مانشيني بفوزه على ويلز في الجولة الثالثة لمباريات المجموعة الأولى من بطولة يورو 2020.

وأصبح الفريق الذي يشرف عليه المدرب المخضرم أول من يحصل على العلامة الكاملة في البطولة، بفوزه في مبارياته الثلاث في الدور الأول.

ووصل الآتزوري إلى 30 مباراة من دون هزيمة، معادلاً بذلك الرقم القياسي الذي كان المدير الفني التاريخي فيتوريو بوتسو يحتفظ به، خلال فترة تدريبه للفريق في ثلاثينيات القرن الماضي.

ويمكن لمانشيني أن يحطم هذا الرقم القديم، إذا فاز في مباراته القادمة في دور الـ 16 للبطولة.

ولم يخسر المخضرم بوتسو أي مباراة طوال 4 سنوات خلال الفترة من أكتوبر 1935 إلى يوليو 1939، وهي الفترة التي احتفظ خلالها منتخب إيطاليا ببطولة كأس العالم عام 1938، بعد أن كان فاز بها أول مرة عام 1934.

كما حصل بوتسو على الميدالية الذهبية لدورة كرة القدم بدورة برلين الأولمبية عام 1936.

إيطاليا لم تخسر سوى مباراتين فقط منذ تولي مانشيني المهمة

ويحسب لمانشيني أنه لم يخسر سوى مباراتين فقط منذ أن تولى تدريب المنتخب الإيطالي، آخرهما خسارته من منتخب البرتغال في دوري الأمم الأوروبية في سبتمبر من عام 2018.

وحذر مانشيني لاعبيه من الغرور أو التعالي، مؤكداً أن فريقه بعيد جداً عما حققه المدرب المخضرم بوتسو في ثلاثينيات القرن الماضي، إذ إنه درب المنتخب لمدة 19 عاماً من 1929 إلى 1948، وفاز معه ببطولتي كأس العالم 1934 و1938، وبدورة الكرة في دورة برلين الأولمبية.

وقال مانشيني: "أي منتخب يتأهل لدور الـ 16، يمكنه أن يطمع في الفوز بالبطولة، لكن علينا أن نعلم أيضاً أن كل مباراة صعبة ولا ينبغي أن نتصور أنه بمقدورنا الفوز في كل مباراة، علينا أن نوجه الشكر لمواطني مدينة روما الذين احتشدوا في ملعب أولمبيكو بالمدينة لدعمنا ومساندتنا في مهمتنا، فلنشكرهم على كل ما فعلوه من أجلنا، وعلى حماسهم منقطع النظير في مؤازرتنا، نتمنى من الآن فصاعداً أن يبدأ الجميع في الاستمتاع بما يمكن أن نحققه".


Copyrights © 2021 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك