متاعب روني تتواصل مع استبعاده عن مواجهة سلوفينيا اليوم

منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 05:11
واين روني
واين روني

تواصلت متاعب قائد منتخب إنجلترا واين روني وآخرها قرار المدرب الموقت غاريث ساوثغيت استبعاده عن التشكيل الأساسي في مواجهة سلوفينيا اليوم ضمن تصفيات كأس العالم 2018، إلا في حال إصابة أحد زملائه.

ويعد روني الأكثر خوضاً للمباريات الدولية مع المنتخب الإنجليزي، حيث خاض مباراته الـ 117 في الفوز على مالطا (2-0)، السبت الفائت، ضمن التصفيات الأوروبية لمونديال روسيا 2018، لكن عروضه في الآونة الأخيرة تعرضت لانتقادات كبيرة.

وتعرض ابن الـ 30 عاماً لصفير الاستهجان من بعض مشجعي ملعب ويمبلي حين أشركه ساوثغيت في خط الوسط، ودافع الأخير عن قائده بعد المباراة بقوله لموقع "بي بي سي" الرياضي: "كان الانتقاد غير عادل في بعض الأوقات".

لم يعد الأصغر

ويقول مدرب منتخب سلوفينيا سريتشكو كاتانيتش أنه لن يتفاجأ في حال استبعاد روني عن المنتخب الإنجليزي لأنه يشعر أن اللاعب: "لم يعد الأصغر ومستواه شهد تراجعاً".

ويضيف كاتانيتش، الذي يملك فريقه أربع نقاط بعد تعادله مع ليتوانيا وفوزه على سلوفاكيا ضمن المجموعة السادسة: "واين روني هو قائد هذا المنتخب، ويملك الخبرة التي يحتاج إليها القائد ومن الصعب استبداله أو استبعاده. وبسبب خبرته ومزاياه، أفضل ألا يلعب أساسياً".

صدمة للزملاء

وشعر زملاء روني بالصدمة للطريقة التي تعامل بها بعض المشجعين مع اللاعب الذي سجل هدفاً وحيداً في اثنتي عشرة مباراة مع مانشستر يونايتد ومنتخب بلاده هذا الموسم، ولم يشارك أساسياً مع فريق الشياطين الحمر خلال مبارياته الثلاث الأخيرة.

ويعتقد مدافع مانشستر سيتي جون ستونز أن الهداف التاريخي للمنتخب الإنجليزي ضحية أرقامه المرتفعة، بعد تسجيله 53 هدفاً في 117 مباراة دولية: "يعطي أكثر ما عنده ويمكننا مشاهدة ذلك في جميع عروضه. اشعر بالصدمة لما حصل (صفير الاستهجان). إنه حاضر دائماً ويشكل دافعاً للاعبين بعد الأرقام التي سجلها".

وسبق لمدافع تشلسي غاري كاهيل أن حمل شارة قائد منتخب إنجلترا في أكثر من مباراة خلال غياب روني، وآخرها المباراة الأخيرة في دور مجموعات بطولة أوروبا 2016 ضد سلوفاكيا بالذات.

كما سبق لحارس المرمى جو هارت وكريس سمولينغ، الذي حمل مؤخرا شارة القائد في مانشستر يونايتد أن لعبا هذا الدور.

إحصائياته

- 11: خاض روني أربع مباريات مهاجماً وست مباريات لاعب وسط وسدد على المرمى أكثر من أي لاعب إنجليزي آخر في المباريات العشر الأخيرة. بينما سدد دانييل ستوريدج عشر مرات وهاري كاين تسع مرات على المرمى.
- 550: سجل روني ثاني أعلى رقم من التمريرات خلال المباريات العشر الأخيرة مع منتخب إنجلترا. وحده جوردان هندرسون كان أفضل منه مع 628 تمريرة. واحتل إيريك داير المركز الثالث مع 545 تمريرة.
- 85.09: يحتل روني المركز الرابع في نسبة التمرير الدقيق خلال المباريات العشر الأخيرة مع إنجلترا، خلف داير (90.09)، وروس باركلي (88.92)، وهندرسون (88.22)، وثيو والكوت (87.02).


2019 © جريدة السفير

مواضيع ممكن أن تعجبك