محمد صلاح يستعد لمغامرته الأوروبية مع روما

محمد صلاح يستعد لمغامرته الأوروبية مع روما
4.00 6

نشر 27 أيلول/سبتمبر 2015 - 12:14 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
محمد صلاح
محمد صلاح

تضم مسابقة دوري أبطال أوروبا العديد من النجوم العرب بين صفوف الأندية المشاركة في البطولة.

ونشرت “سكاي نيوز” قائمة اللاعبين المشاركين الذين يأتي النجم المصري محمد صلاح في مقدمتهم في مسابقة الأندية الأقوى في العالم بوجوده في قائمة روما الإيطالي.

ويستعد نجم الفراعنة لبدء مسيرة جديدة في سباق دوري أبطال أوروبا من خلال مباريات المجموعة الخامسة التي تضم روما وبرشلونة وباتي بوريسوف البيلاروسي وباير ليفركوزن الألماني.

ويعول المدرب رودي غارسيا بشكل واضح على صلاح نجم الفريق الجديد، ومع أنه لم يتمكن من التسجيل أو صناعة الهدف أمام برشلونة الإسباني 1-1، إلا أن تحركاته ونواياه التهديفية كانت واضحة.

وتبدو مباراة باتي بوريسوف البيلاروسي خارج الديار في المتناول على الورق وقد نشهد أول أهداف الفرعون الأوروبية ليلة الثلاثاء.

ويرى النجم الإيطالي السابق أليساندرو ألتوبيلي أن صلاح سيحقق نجاحات كبيرة رفقة فريق الذئاب هذا الموسم.

وانضم المصري لصفوف روما في فترة سوق الانتقالات الصيفية الماضية قادماً من تشلسي على سبيل الإعارة، بعد أن قضى ستة أشهر ناجحة في صفوف فيورنتينا الموسم الماضي.

أكد ألتوبيلي والذي يعمل حاليا في قنوات “بي إن سبورتس” بتصريحات صحفية عن النجم المصري قائلاً: “صلاح لاعب رائع جداً، ما زلت أتذكر هدفه في شباك فريقي السابق إنتر الموسم الماضي”.

اللاعب الإيطالي السابق والذي حصل مع منتخب الآتزوري على لقب كأس العالم 1982 أنهى تصريحاته في هذا السياق، حيث قال: “اتوقع أن يحقق محمد صلاح نجاحات كبيرة جداً مع روما هذا الموسم، فهو يلعب ضمن صفوف أحد أقوى الفرق الإيطالية والتي دعمت صفوفها هذا العام بشكل جيد جداً”.

من ناحية أخرى، أعرب نجم الكرة الإيطالية السابق فابيو كانافارو، عن إعجابه الشديد بقدرات النجم المصري محمد صلاح. وكشف كانافارو أنه معجب جدا بقدرات النجم المصري وبسرعته الفائقة التي تساعده على إزعاج دفاعات الخصوم. واصل مدافع اليوفي وريال مدريد الأسبق كلمات المديح في حق محمد صلاح قائلا “لقد استطاع مع فلورينزي إيقاف أحد أهم مفاتيح لعب برشلونة جوردي ألبا في الطرف الأيسر، فمن المعروف عن ألبا أنه سريع للغاية وصلاح كان له دورا دفاعيا فاستغل سرعته في إيقاف الظهير الأسباني لحظة تقدمه للهجوم”.

أصدرت مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية تقييما للاعبي القارة الأفريقية المحترفين في أوروبا هذا الموسم، وكشفت عن أفضل 5 نجوم بالقارة العجوز. واختارت الصحيفة، الدولي المصري محمد صلاح، جناح روما الإيطالي، ضمن القائمة رفقة كل من الجزائري رياض محرز، نجم ليستر سيتى الإنكليزي، والكونغولي نيسكينس كيبانو، مهاجم جنك البلجيكي، والكاميروني مارفين ماتيب، مدافع إنغلوشتات الألماني، والإيفواري سيدو دومبيا لاعب سسكا موسكو الروسي. يذكر أن محمد صلاح نجح في تسجيل أول أهدافه بقميص روما هذا الموسم الأحد الماضي في تعادل الذئاب أمام ساسولو في الدوري الإيطالي.

خلال إعارة النجم الدولي المصري لنادي فيورنتينا الموسم الماضي، نجح اللاعب في أن يكون نجم الشباك الأول بالفريق، صاحب الوضعية المتوسطة بالكالتشيو، وأصبح مطمعا لفرق أخرى أعلنت رغبتها في ضمه لصفوفها، وهو ما تجاوب معه الفرعون بعد ارتفاع سقف طموحاته الاحترافية والبحث عن ناد جديد أكبر في الاسم والمكانة من الفيولا، ووجد ضالته في روما، ذلك الفريق الكبير ليس على مستوى إيطاليا فحسب، وإنما في العالم الكروي كله، وقال صلاح “روما ناد كبير يناسب طموحاتي الحالية، وهو فريق قادر على حصد البطولات.. وأنا أسعى لذلك”.

تدريجيا وبعد عدة مباريات لمحمد صلاح مع الذئاب في الدوري الإيطالي جاءت نتائج الفريق مخيبة للآمال، بعدما فاز في مباراتين، وتعادل في مثليهما، قبل أن يتلقى أول هزيمة له في الموسم، بخلاف النتائج الضعيفة، وهذا يعنى أن روما ليس بالفريق المخيف، الذي يضم نجوما قادرة على حصد البطولات، وأن الاعتماد والعبء الأكبر سيكون على اللاعب المصري، مثلما كان الحال في فيورنتينا، ما يخلق حوله نوع من الضغوط يكون له تأثير سلبي على مستواه. وبالتالي من الممكن، إذا ما استمر الوضع كما هو عليه، أن يعاود النجم المصري السيناريو، ويفكر في مغادرة نادي روما، والبحث عن ما هو أكبر منه، ليحقق طموحاته.
    
سرعة محمد صلاح الفائقة تزعج دفاعات الخصوم

من المنتظر أن لا يكون موقف محمد صلاح مع روما، مثلما كان الحال مع الفيولا، خاصة وأن الذئاب كان اختياره الأول وبمحض إرادته، بعد أن فضله على الكثير من الأندية الأخرى، أبرزها الإنتر الإيطالية، على العكس من الفيولا، الذي لم يكن أمامه حينها سواه حتى يتخلص من دكة بدلاء تشيلسى، واعتبره نجم الفراعنة خطوة تصاعدية في طريقه الاحترافي.

سوء حظ غريب

لازم العرب في المرحلة الأولى من دور المجموعات سوء حظ غريب، فرض على معظمهم الوقوع في فخ النتائج السلبية والتطلع إلى ضرورة التعويض في ليلتي الثلاثاء والأربعاء القادمتين. جاءت خسارة فالنسيا على أرضه أمام زينت الروسي 2-3 لتنذر رابع الموسم الماضي من الدوري الأسباني مبكرا، حيث كانت الأهداف الثلاثة صعبة و(غريبة) على فالنسيا بالرغم من المباراة الجيدة التي قدمها المدافع التونسي أيمن عبدالنور، في الوقت الذي استبدل به الجزائري سفيان فيغولي (71) لعدم تقديمه المأمول. النجمان يتطلعان لتحقيق نتيجة إيجابية أمام ليون المضيف الذي يضم في صفوفه الجزائري رشيد غزال (حظوظ مشاركته ضئيلة)، والفرصة تبدو مواتية أمام بطء دخول وصيف فرنسا في الأجواء (تعادل مع جينت البلجيكي).

ما زال الجمهور العربي ينتظر دخول الجزائري ياسين إبراهيمي متوسط ميدان بورتو البرتغالي في أجواء المنافسات فعليا.

ولعل الانطلاقة الصاروخية بداية الموسم المنصرم لصاحب الـ25 عاما هي التي فرضت انتظار ما سيقدمه إلى الآن. التعادل مع دينامو كييف الأوكراني 2-2 مع اشتراك ياسين لم يكن سيئا، وكذلك ستكون نتيجة التعادل أمام الضيف القادم من إنكلترا تشيلسي. في ذات الوقت ينتظر المغربي يونس بلهندة الاعتماد عليه في مواجهة مكابي، لوقت أكثر من ذاك الذي اشترك به ضد بورتو (19 دقيقة).

ويستمر غياب المغربي مهدي بنعطية مدافع بايرن ميونيخ الألماني عن المباريات للإصابة، بينما يحاول مواطنه مانويل دا كوستا تقديم مردود أفضل من ذاك الذي كان عليه عند خسارة أولمبياكوس اليوناني بثلاثية من بايرن. المهمة في “المتناول” على فريق الغائب عندما يستضيف الجزائري هلال العربي سوداني ودينامو زغرب الكرواتي الفائز على أرسنال (2-1)، وشبه مستحيلة على الثاني الذي يلتقي أرسنال على الأراضي الإنكليزية.
لازم العرب في المرحلة الأولى من دور المجموعات سوء حظ غريب، فرض على معظمهم الوقوع في فخ النتائج السلبية والتطلع إلى ضرورة التعويض في ليلتي الثلاثاء والأربعاء القادمتين

من ناحية أخرى ما زال عشاق المنتخب المغربي ينتظرون مشاهدة ثنائي بنفيكا البرتغالي، مهدي كارسيلا وعادل تعرابت، خاصة وأن الأخيرين لم يقنعا روي فيتوريا حتى الآن. السفر إلى أسبانيا للالتقاء بأتلتيكو مدريد يقلل فرصة مشاركة أي منهما، علما أن أمورهما البدنية تبدو مستقرة في الفريق الذي انتصر 2-0 على آستانا الكازاخستاني.

كان زج مدرب بوروسيا مونشنغلادباخ المؤقت أندريه شوبرت بالسوري الأصل محمود داهود في مباراة أوغسبورغ يوم الأربعاء مفاجئا، إلا أن صاحب الـ19 عاما رد الجميل وسجل آخر أهداف فريقه الأربعة (4-2). داهود موجود ضمن قائمة مونشنغلادباخ الأوروبية ولعب 23 دقيقة في مباراة إشبيلية الأسباني (0-3)، ومع التغييرات الجذرية قد يجد مكانا أساسيا عندما يستضيف فريقه مانشستر سيتي الإنكليزي.

الجمهور العربي ما زال ينتظر دخول الجزائري ياسين إبراهيمي متوسط ميدان بورتو البرتغالي في أجواء المنافسات فعلياً. ولعل الانطلاقة الصاروخية بداية الموسم المنصرم لصاحب الـ 25 عاما هي التي فرضت انتظار ما سيقدمه إلى الآن. 

هيمنة مغربية

ويعتبر اللاعبون المغاربة هم الأكثر عددا من بين الجنسيات العربية المشاركة في المسابقة بتواجد 5 لاعبين في 4 أندية مختلفة. يأتي في مقدمتهم نجم بايرن ميونيخ الألماني، مهدي بنعطية، إلى جانب مروان داكوستا (أوليمبياكوس اليوناني)، يونس بلهندة (دينامو كييف الأوكراني) وثنائي بنفيكا البرتغالي عادل تعرابت والمهدي كارسيلا. ويشارك في المسابقة 4 لاعبين جزائريين هم سفيان فيجولي (فالنسيا الأسباني)، ياسين إبراهيمي (بورتو البرتغالي)، العربي سوداني (دينامو زغرب الكرواتي) ورشيد غزال (ليون الفرنسي).

وكان الدولي التونسي أيمن عبدالنور هو آخر المنضمين لقائمة العرب المشاركين في البطولة بعد انضمامه في اللحظات الأخيرة من الميركاتو من موناكو الفرنسي إلى فالنسيا الإسباني.

Alarab Online. © 2015 All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar