مصير مجهول لبطولة كوبا أميركا قبل أيام من انطلاقها

منشور 06 حزيران / يونيو 2021 - 12:19
كوبا أميركا على المحك
كوبا أميركا على المحك

قبل أيام من الانطلاق، تواجه بطولة كوبا أميركا عدة مخاطر متعلقة بسحب التنظيم من الأرجنتين مؤخراً وإسناده للبرازيل وسط حالة من السخط وعدم الرضا من قبل بعض اللاعبين والمنتخبات.

ومن المقرر أن تنطلق المنافسة يوم الجمعة المقبل (11 يونيو) على أن تستمر حتى العاشر من يوليو 2021.

وكان من المخطط أن تقام البطولة في الأرجنتين وكولومبيا، إلا أن الأخيرة طلبت تأجيل الحدث بسبب الأزمة السياسية التي تمر بها نتيجة بعض الاحتجاجات الداخلية، ومع سوء الأوضاع الصحية في الأرجنتين بسبب كورونا تم سحب التنظيم منهما.

بيان كونميبول حول كوبا أميركا

ونشر اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) بياناً رسمياً، جاء فيه: "قرر كونميبول أنه -في ضوء الظروف الحالية- تم تعليق تنظيم كوبا أميركا في الأرجنتين.

"تدرس كونميبول العروض المقدمة من الدول الأخرى التي أبدت اهتماماً باستضافة البطولة القارية.. وسيتم الإعلان عنها قريباً".

البرازيل تستضيف الحدث

بعدها بساعات قليلة، أعلن كونميبول استضافة البرازيل للبطولة، وأكد الحساب الرسمي للاتحاد، مواعيد انطلاق ونهاية البطولة بشكل رسمي ونهائي على أن يتم تحديد الملاعب في وقت لاحق.

اعتراض الأرجنتين

قرار كونميبول لم يلق ترحيباً من قبل بعض المنتخبات المشاركة، لا سيما منتخب البرازيل -مستضيف البطولة الجديد-، كما انتقد ليونيل سكالوني، المدير الفني لمنتخب الأرجنتين، قرار نقل البطولة إلى البرازيل ووصف الوضع الحالي في البلاد بأنه "ينذر بالخطر" مع تفاقم أزمة جائحة كورونا.

وقال سكالوني: "تم استبعاد كولومبيا، وفي النهاية، تقرر عدم إقامة البطولة هنا (في الأرجنتين) بسبب الوضع الصحي، لكن الآن انتهى الأمر بسفرنا إلى البرازيل.

"بالطبع البرازيل في نفس وضعنا، أو أسوأ منا، وبالتالي هو قرار من الصعب استيعابه، لكن هذا لا يعني أن علينا الذهاب للعب ومحاولة تقديم أفضل ما لدينا.

"لا يزال هناك الكثير من الأمور المجهولة، أين سنتدرب، اختلفت نظرتنا كثيراً لأننا في السابق كنا سنبقى في مكاننا، مع اتخاذ جميع الاحتياطات، والآن نواجه هذه الوضعية والتي ما زالت تنذر بالخطر ومقلقة، لأنه ليس المكان الأمثل (لإقامة البطولة)".

تحريض برازيلي

من جانبه، علق كاسيميرو قائد منتخب البرازيل، على قرار كونميبول، مشدداً على أن جميع لاعبي الفريق متحدون ضد استضافة البرازيل لبطولة كوبا أميركا.

وقال كاسيميرو: "كقائد للمنتخب، لدينا موقفنا.. نريد أن نتحدث لكن هذه ليست اللحظة المناسبة.

"لست الوحيد، ليس فقط اللاعبون الذين ينشطون في أوروبا (ضد استضافة البطولة)، كلنا، عندما يتحدث شخص ما، الكل يفعل.. يجب أن نكون متحدين".

معارضة كولومبيا وأوروغواي

من ناحية أخرى، رصدت صحفية "ماركا" الإسبانية، موقف المنتخبات الكبرى من خوض بطولة كوبا أميركا في البرازيل.

وقالت الصحيفة، أن لاعبي منتخب البرازيل تواصلوا مع قادة المنتخبات الأخرى، لحثهم على مقاطعة البطولة، مشيرة إلى أن كاسيميرو قائد السامبا ومواطنه نيمار دا سيلفا يتزعممان حركة التمرد.

وأضافت "ماركا" أن الاتحاد الكولومبي لكرة القدم، أصدر بياناً رسمياً أعلن فيه معارضته لخوض البطولة، كما أعلن ثلاثي منتخب أوروغواي لويس سواريز وإيدينسون كافاني وفيرناندو موسليرا، معارضتهم أيضاً.

وقال سواريز: "عليك أن تعطي الأولوية للصحة.. أنا ضد اللعب في كوبا أميركا".

تأييد بوليفي

عكس الاتجاه، أعلنت بوليفيا دعمها العلني للبطولة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وقالت: "نعيش وقتاً عصيباً بسبب الوباء، ومع ذلك -ومع التأكيد على احترام والحفاظ على جميع إجراءات السلامة-، سنتمكن من خوض البطولة".


LINKonLINE   © 2021

مواضيع ممكن أن تعجبك