مظاهرات الاعتراض على كأس العالم مستمرة في البرازيل

مظاهرات الاعتراض على كأس العالم مستمرة في البرازيل
4.00 6

نشر 11 حزيران/يونيو 2014 - 14:34 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
جانب من المظاهرات
جانب من المظاهرات

عام واحد لم يكف لإطفاء ثورة الشعب البرازيلي على بذخ الحكومة في الإنفاق على المونديال اللاتيني الأول منذ عام 1978، حيث طغت الاحتجاجات المناهضة للحكومة البرازيلية في شوارع ريو دي جانيرو خلال مؤتمر صحفي أقيم مساء الاثنين سعت خلاله الحكومة للترويج لاستعداداتها لتنظيم كأس العالم 2014 الذي لم يتبق على انطلاقته سوى ساعات.

وأعاقت المظاهرات حركة المرور في كوباكابانا أمام وصول وزيرة الثقافة البرازيلية ووزير الرياضة، وهتف خلالها مئات العمال المضربين عن العمل من وزارات الثقافة والتعليم والصحة ضد الحكومة وعرضوا لافتات كتبوا عليها "نحن لا نريد كأس العالم".

وداخل قاعة المؤتمرات، قالت وزيرة الثقافة مارتا سوبليسي بأن كأس العالم "فرصة حقيقية لهم من أجل إبراز صورة ما وراء موسيقى السامبا التي تشتهر بها البلاد".

لكن وزير الرياضة آلدو ريبيلو وعدداً من كبار الشخصيات الحكومية يشعرون بخيبة أمل وإحراج كبيرين لعدم تمكنهم من إنهاء المشاكل التي قابلت البرازيل العام الماضي أثناء كأس القارات.

وامتدت الاحتجاجات في الشوارع ما أعاق الوصول إلى شواطئ كوباكابانا ما لا يقل عن نصف الساعة، وأكد موقع Goal في مدينة ساو باولو أن الأمر ذاته حدث أثناء مؤتمر الاتحاد الآسيوي الذي حضره سيب بلاتر في نفس التوقيت تقريباً مما أعاقه عن تأدية عمله المهني.

وأثارت اشتباكات بين الشرطة وعمال المترو في مدينة ساو باولو الأسبوع الماضي مخاوف من تكرار الاحتجاجات التي حدثت العام الماضي وذلك عندما ينطلق المونديال هذا الشهر.

علق عمال الميترو في البرازيل إضرابهم مهددين في الوقت عينه بمعاودة التحرك الخميس تزامناً مع انطلاق كأس العالم لكرة القدم إذا تم تهديد العمال بالصرف.

وكانت شرطة ساو باولو أطلقت الغاز المسيل للدموع أمس الاثنين لتفريق نحو 150 محتجاً تظاهروا دعماً لإضراب عمال المترو الذي تسبب بفوضى مرورية عشية انطلاق مونديال البرازيل.

واشعل المحتجون النيران في حاويات النفايات وحاولوا استخدامها لإقفال شارع رئيسي في المركز التجاري البرازيلي، مما دفع الشرطة إلى إطلاق قنابل صوتية والغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وتسبب إضراب عمال الميترو في ساو باولو بزحمة سير خانقة سجلت الخميس الماضي رقماً قياسياً هذا العام بعدما امتد السير لمسافة 209 كلم، وهي أكبر ثالث زحمة في التاريخ.

ويطالب العمال بزيادة الحد الأدنى للأجور بنسبة 12.2 بالمائة فيما تعرض الحكومة زيادة 8.7 بالمائة فقط.

ويشكل ميترو ساو باولو خط الوصول الرئيسي إلى ملعب آرينا كورينشيانس الذي يطلق عليه اسم إيتاكيراو في المدينة حيث تنطلق مباريات كأس العالم التي سيتابعها مليار مشاهد الخميس، وسيحضرها رؤوساء 12 دولة والأمين العام للأمم المتحدة.

ورفعت بلدية العاصمة الاقتصادية للبرازيل التي تعد نحو 20 مليون نسمة، القيود عن حرية النقل البديلة من خلال زيادة عدد الحافلات لتسهيل نقل المواطنين عشية انطلاق المونديال بمباراة البرازيل وكرواتيا غداً الخميس.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2014

اضف تعليق جديد

 avatar