منتخب البرازيل يوجه إنذاراً لمنافسيه في كوبا أميركا

منشور 15 حزيران / يونيو 2021 - 12:06
البرازيل تسعى لحصد اللقب
البرازيل تسعى لحصد اللقب

قاد النجم نيمار منتخب البرازيل (حامل اللقب) إلى فوز كبير على نظيره الفنزويلي المبتلي بإصابات كورونا، 3-0، فيما فاز منتخب كولومبيا على غريمه الإكوادوري 1-0 ضمن الجولة الأولى لمباريات المجموعة الثانية ببطولة كوبا أمريكا 2021.

على ملعب ماني غارينشا في برازيليا وأمام مدرجات خالية بسبب بروتوكول كورونا، استفادت البرازيل تماماً من ظروف فنزويلا الكارثية التي افتقدت على الأقل ثمانية لاعبين، بعدما جاءت نتائج اختباراتهم إيجابية قبل المباراة بيوم واحد.

واستدعت فنزويلا 15 لاعباً احتياطياً، لكن أتيح لها سبعة لاعبين احتياطيين من أصل 12 بسبب النقص في اللاعبين المتوفرين.

وافتتح المدافع ماركينيوس التسجيل لمستضيفة البطولة في الدقيقة (23)، ثم ضاعف نيمار النتيجة من ركلة جزاء في الدقيقة 64، قبل أن يمنح المهاجم غابرييل باربوسا «غابيغول» بلاده هدف الاطمئنان في الدقيقة 89.

نيمار يتطلع لقيادة منتخب البرازيل إلى اللقب

نيمار نجم منتخب البرازيل

ويبحث نيمار (29 عاماً) عن لقبه الكبير الأول مع البرازيل، وكان مهاجم سان جيرمان قد تميّز بهدف وتمريرة حاسمة في المباراتين الأخيرتين لبلاده في تصفيات مونديال 2022 ضد إكوادور وباراغواي، حيث تحلق بلاده في صدارة ترتيب المجموعة الموحدة لأميركا الجنوبية بستة انتصارات من 6 مباريات.

ورفع المهاجم رصيده إلى 67 هدفاً دولياً في 106 مباريات، بفارق 10 أهداف عن الرقم القياسي البرازيلي للملك بيليه بطل العالم ثلاث مرات.

وقال تيتي مدرب منتخب البرازيل : «طوّر نيمار قدرته على صناعة الأهداف، قدم يمنى، قدم يسرى، أصبح لاعباً يصعب توقعه».

وقال قائد المنتخب كاسيميرو: «النقاط الثلاث مهمة. كان يجب أن نحقق بداية جيدة، بصرف النظر عن غيابات الخصم من عدمها».

وضمن المجموعة نفسها، فازت كولومبيا على إكوادور 1-0 في كويابا بهدف رائع لإيدوين كاردونا إثر ركلة حرة في الدقيقة 42، في مباراة قوية على الصعيد البدني تألق فيها الحارس دافيد أوسبينا في الشوط الثاني.

وجاء الهدف من جملة فنية، حيث لمس لاعبان الكرة عند تنفيذ الركلة الحرة، قبل أن تصل إلى كاردونا ليسدد بمهارة في المرمى.

وألغي الهدف في البداية بداعي وجود تسلل، قبل أن يتدخل حكم الفيديو المساعد ويقرر احتسابه.

وعن الهدف قال رينالدو رويدا مدرب كولومبيا: «تدرب اللاعبون على جملة الهدف منذ فترة الاستعداد لتصفيات كأس العالم».

وقال أوسبينا: «هذا الفوز منحنا الثقة، واجهنا منتخباً صعباً وأعتقد أننا تعاملنا معه بشكل جيد».

أما قائد الإكوادور إينر فالنسيا، فقال: «كنا نعرف أنها ستكون مباراة صعبة. خسرنا المباراة ربما لنقص في التركيز».

وثأر المنتخب الكولومبي لخسارته القاسية أمام الإكوادور 1-6 في تصفيات المونديال في نوفمبر الماضي.

ويخوض منتخب البرازيل مباراته القادمة مع بيرو الخميس، فيما تواجه فنزويلا كولومبيا، ويتأهل أول أربعة منتخبات من المجموعتين إلى ربع النهائي.


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك