من الأحق بخلافة ميسي ورونالدو؟

منشور 11 شباط / فبراير 2018 - 08:31
نيمار
نيمار

عندما سُئل النجم كريستيانو رونالدو أثناء حصوله على لقب أفضل لاعب في العالم للمرة الثانية على التوالي، والخامسة في تاريخه، في ديسمبر الماضي عن اللاعبين الذين يمكنهم الفوز بهذه الجائزة المرموقة خلال السنوات المقبلة، رد قائلاً: "إنه سؤال جيد".

وأضاف: "أرى أن هنالك لاعبين بقدرات هائلة، مثل لاعب خط وسط الهجوم وجناح ريال مدريد ماركو آسينسيو ومهاجمي باريس سان جيرمان كيليان مبابي ونيمار دا سيلفا، ومهاجم برشلونة عثمان ديمبيلي، وإيدين هازارد الذي يلعب في مركزي الوسط المهاجم أو الجناح في تشيلسي، وماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد، وغيرهم. يوجد في الجيل المقبل ما لا يقل عن عشرة لاعبين لديهم إمكانات رائعة للغاية".

مر أكثر من عقد من الزمان منذ منح لقب أفضل لاعب في العالم للاعب آخر غير النجمين ليونيل ميسي ورونالدو، وكان ذلك عندما فاز كاكا لاعب ميلان السابق بالجائزة عام 2007.

لكن مع احتفال رونالدو بعيد ميلاده الثالث والثلاثين الاثنين الماضي، واقتراب ميسي من عامه الحادي والثلاثين، فإن نهاية عصر النجمين الكبيرين باتت وشيكة.

وكما ألمح رونالدو، هنالك عدد من اللاعبين الذين يمكن التنبؤ بقدرتهم على الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم خلال العقد القادم، لعل أبرزهم البرازيلي نيمار، الذي أصبح أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم، عندما ترك برشلونة وانتقل إلى باريس سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو، خصوصاً أنه حل في المرتبة الثالثة في قائمة أفضل لاعب في العالم بعد رونالدو وميسي مرتين في آخر ثلاثة أعوام.

يذكر أن الأسطورة بيليه تقدم بالتهنئة للنجمين رونالدو ونيمار بمناسبة احتفالهما بعيد ميلاديهما الاثنين الماضي.

وبلغ نيمار نجم باريس سان جيرمان السادسة والعشرين، فيما أكمل رونالدو هداف ريال مدريد عامه الثالث والثلاثين.

وكتب بيليه عبر حسابه على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر": "يبدو أن الأشخاص الذين ولدوا في هذا اليوم يمتلكون سحراً في قدمهم". وأضاف: "عيد ميلاد سعيد لنيمار ورونالدو".

ويملك هازارد ومهاجم يوفنتوس باولو ديبالا القدرات والإمكانات التي تؤهلهما للحصول على لقب أفضل لاعب في كرة القدم، خصوصاً في حال انتقالهما للدوري الإسباني الصيف المقبل، لكن مع وصول نيمار لعامه السادس والعشرين وهازارد لعامه السابع والعشرين - وهو السن الذي كان يرى كثيرون أنه قمة النضج الكروي لأي لاعب كرة قدم - فإن الفرصة ستكون أكبر أمام الجيل الصاعد والأصغر سناً، مثل آسينسيو وديمبيلي ومبابي وراشفورد وجادون سانشو جناح بوروسيا دورتموند وظهير فولهام الأيسر ريان سيسينيون.

- كيليان مبابي (باريس سان جيرمان)

من المتوقع أن يصبح النجم الفرنسي الشاب ثالث أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم، عندما يكمل باريس سان جيرمان انتقاله من موناكو بشكل دائم بعدما لعب له الموسم الحالي على سبيل الإعارة.

وكان باريس سان جيرمان قد نجح في الحصول على خدمات صاحب الـ 19 عاماً، بعد منافسة شرسة مع ريال مدريد.

ووصلت قيمة صفقة انتقال مبابي إلى 145 مليون يورو، بالإضافة إلى حوافز أخرى بقيمة 35 مليون يورو، بما في ذلك 20 مليون يورو في حال حصوله على لقب أفضل لاعب في العالم، وهو ما يعد مؤشراً قوياً على الموهبة الفذة للاعب الشاب.

وسجل مبابي، الذي ولد لأم جزائرية كانت تلعب كرة اليد وأب كاميروني، 26 هدفاً في جميع المسابقات في أول موسم كامل له على مستوى الأندية في الدوري الفرنسي. ومع ذلك، حصل الشاب على أول بطاقة حمراء في مسيرته الكروية منتصف الأسبوع الماضي أمام رين في نصف نهائي كأس رابطة الأندية الفرنسية.

وسيعود مبابي من الإيقاف لمواجهة أولمبيك مرسيليا في الدوري الفرنسي في وقت لاحق هذا الشهر، بعدما عاقبته لجنة الانضباط بالإيقاف مباراتين.

وطُرد مهاجم منتخب فرنسا بعد مخالفة عنيفة ضد إسماعيلا سار في فوز باريس سان جيرمان 3-2 على ستاد رين في نصف نهائي كأس الرابطة الفرنسية، وتم إيقافه بشكل تلقائي في المباراة التالية أمام ليل بداية الأسبوع الماضي، وسيغيب أيضاً عن المباراة أمام ستراسبورغ هذا الشهر.

برشلونة ضد الهزيمة
رونالدو يستعيد عافيته التهديفية ويعادل رقم نجم بلباو
3 أحلام تراود ألونسو قبل مواجهة برشلونة
صراع إسباني على بونوتشي
أهداف مباراة بايرن ميونيخ وشالكه 2-1 الدوري الألماني

كما أثيرت حالة من الجدل حول مستواه خلال الموسم الحالي، وتسجيله لـ 13 هدفاً فقط، بما لا يتناسب مع قدراته وإمكاناته الهائلة، وما ينتظره منه كثيرون من عشاق كرة القدم حول العالم.

وسيواجه باريس سان جيرمان غريمه ريال مدريد، في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا على ملعب سانتياغو بيرنابيو الأربعاء المقبل، وهو ما سيكون بمثابة فرصة كبيرة لمبابي لإثبات أمام رونالدو ورفاقه بأنه أحد أبرز النجوم الواعدة، وأنه يستحق أن وراثة لقب الأفضل في العالم بعد انتهاء حقبة ميسي ورونالدو.

- ماركو آسينسيو (ريال مدريد)

يعد أحد أبرز المواهب الشابة في عالم كرة القدم في الوقت الحالي. كان قريباً للغاية من الانتقال إلى برشلونة لولا تدخل أسطورة التنس رافاييل نادال، المعروف بعشقه للنادي الملكي، والدور الكبير الذي لعبه لتحويل الصفقة من كامب ناو إلى سانتياغو بيرنابيو.

في صيف عام 2015 اتصل رئيس ريال مدريد فلورينتينو بيريز، بلاعب التنس الحاصل على جوائز غراند سلام الكبرى 16 مرة، وطلب منه المساعدة في ضم لاعب شاب تعرض لإصابات مزمنة في الركبة منذ أن كان صغيراً، وكان يلعب آنذاك في مسقط رأس نادال مع ريال مايوركا.

وقال بيريز في مقابلة صحفية العام الماضي عن نادال: "تصرف بطريقة مثالية ونجحنا في إنهاء الصفقة سريعاً".

وقد ثبت أنها كانت صفقة مميزة للغاية، فبعدما لعب آسينسيو على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد في إسبانيول، سرعان ما أثبت قدراته ودخل التشكيلة الأساسية لريال مدريد تحت قيادة المدير الفني زين الدين زيدان وسجل ثمانية أهداف في أول موسم له مع النادي الملكي، وجاءت معظم هذه الأهداف بقدمه اليسرى المذهلة.

ولم يكتف آسينسيو بذلك، بل قدم أداءً استثنائياً مع منتخب إسبانيا في بطولة كأس أوروبا تحت 21 عاماً الصيف الماضي.

ورغم ذلك، لم يحصل آسينسيو على العديد من الفرص الموسم الحالي مع ريال مدريد، وهو ما يثير بعض الشكوك حول قدرته على حجز مكان له في قائمة المنتخب الإسباني المشاركة في نهائيات كأس العالم القادمة بروسيا.

- عثمان ديمبيلي (برشلونة)

لم يترك الفرنسي الشاب بصمة حتى الآن مع برشلونة الذي انتقل له قبل خمسة أشهر مقابل 97 مليون جنيه استرليني.

وتعرض ديمبيلي، الذي بدأ مسيرته مع رين ثم انتقل إلى بروسيا دورتموند، لتمزق في عضلة الفخذ في أول ظهور له مع العملاق الكتالوني في سبتمبر الماضي، ثم لإصابة أخرى بتمزق في الركبة في سابع مباراة له مع البارسا التي انتهت بالفوز على ريال سوسييداد الشهر الماضي.

وبالتالي، ما زال الجميع ينتظر ما إذا كان الجناح الفرنسي الشاب سيكون قادراً على ملء الفراغ الذي تركه نيمار بعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان.

في الواقع، يمتلك ديمبيلي المقومات التي تبرر المبلغ الكبير الذي دفعه برشلونة للحصول على خدماته، فهو يمتلك سرعة فائقة وقدرة كبيرة على مراوغة الخصوم بقدمه اليسرى، لكن السؤال الآن يتعلق بقدرته على الظهور بشكل قوي في مثل هذه المنافسات الكبرى والضغوط الهائلة في ثالث موسم له فقط كلاعب محترف، رغم أن اللعب بجوار ميسي سيرفع كثيراً من الضغوط من على كاهله خلال السنوات المقبلة.

- جادون سانشو (بوروسيا دورتموند)

عندما حجز دورتموند القميص الذي يحمل الرقم سبعة للاعب يبلغ من العمر 17 عاماً قادم من جنوب لندن بعد رحيل ديمبيلي إلى برشلونة الصيف الماضي، أدرك جمهور النادي الألماني أن هذه تعد إشارة إلى القدرات الكبيرة التي يمتلكها الإنجليزي الشاب.

وحصل سانشو على لقب أفضل لاعب في بطولة كأس أوروبا تحت 17 عاماً التي فاز بها منتخب إسبانيا بعد فوزه على نظيره الإنجليزي في المباراة النهائية في مايو الماضي.

وفي أكتوبر المنصرم، استدعى دورتموند لاعبه الشاب من بطولة كأس العالم تحت 17 عاماً، التي كان يشارك فيها مع المنتخب الإنجليزي وسجل خلالها ثلاثة أهداف في دور المجموعات، وبالتالي حرمه من الفوز بمونديال الشباب مع منتخب بلاده.

ومنذ ذلك الحين، شارك النجم الشاب في خمس مباريات في الدوري الألماني الممتاز وصنع هدفاً في المباراة التي انتهت بتعادل فريقه مع هيرتا برلين بهدفٍ لكلٍ منهما الشهر الماضي.

ورغم أن رونالدو أشار إلى أن نجم مانشستر يونايتد راشفورد البالغ من العمر 20 عاماً هو اللاعب الإنجليزي الذي يستحق المتابعة، فإن جيل سانشو - الذي يضم لاعب فولهام، ريان سيسينيون، وزميل سانشو السابق في مانشستر سيتي فيل فودين - قد يكون الأوفر حظاً في المنافسة يوماً ما على لقب الأفضل في العالم.

- غابرييل جيزوس (مانشستر سيتي)

رغم أن نيمار يعد اللاعب الأبرز في صفوف المنتخب البرازيلي الذي استعاد عافيته وتأهل لنهائيات كأس العالم بسهولة، فإن جيزوس صاحب الـ 20 عاماً سجل أكبر عدد من الأهداف مع المنتخب في التصفيات بسبعة أهداف خلال 10 مباريات.

ونجح الشاب في التأقلم سريعاً مع أجواء الدوري الإنجليزي الممتاز عقب انتقاله لسيتي قادماً من بالميراس عام 2016 مقابل 27 مليون جنيه استرليني، وسجل ثمانية أهداف هذا الموسم قبل تعرضه للإصابة التي يتوقع أن تبعده عن الملاعب لمدة شهر آخر على الأقل.

وحاول المدير الفني لمانشستر سيتي جوسيب غوارديولا التعاقد مع أليكسيس سانشيز ورياض محرز في فترة الانتقالات الشتوية الماضية لسد الفراغ الكبير الذي تركه المهاجم البرازيلي الشاب نتيجة غيابه بسبب الإصابة.

ويتوقع أن يلعب جيزوس دوراً هاماً مع منتخب البرازيل في نهائيات كأس العالم القادمة بروسيا، وربما يشهد كأس العالم أيضاً وجود البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور البالغ من العمر 17 عاماً، الذي انتقل الموسم الماضي لريال مدريد مقابل 38 مليون جنيه قبل أن تتم إعارته لفلامينغو.

ومن غير المتوقع أن ينتقل اللاعب الشاب للعب في الدوري الإسباني قبل نهاية العام الحالي، لكنه يعد أحد الأسماء التي تستحق المتابعة بكل تأكيد.


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك