مورينيو "ينحس" فرقه في كأس السوبر الأوروبي

منشور 07 آب / أغسطس 2017 - 06:34
جوزيه مورينيو
جوزيه مورينيو

يترقب عشاق كرة القدم مباراة هامة غداً الثلاثاء ستجمع مانشستر يونايتد حامل لقب الدوري الأوروبي، وريال مدريد بطل دوري أبطال أوروبا على كأس السوبر الأوروبي.

ويبحث الفريقان عن التتويج بالبطولة كأفضل انطلاقة للموسم الجديد، علماً بأن النادي الملكي كان آخر الحاصلين على كأس السوبر الأوروبي، فيما لم يحقق فريق الشياطين الحمر هذا اللقب منذ 26 عاماً.

وكانت آخر مرة يفوز يونايتد باللقب أمام ريد ستار بلغراد عام 1991 بهدف نظيف، بعدما حصد لقب كأس الكؤوس الأوروبية وقتها على حساب برشلونة، ورغم تأهله مرتين (1999، 2008) إلا أنّه خسر الأولى لصالح لاتسيو والثانية أمام زينيت سانت بيترسبيرغ.

برشلونة يرفض التخلي عن سيرجي روبرتو
رسمياً: موناكو يتعاقد مع رشيد غزال
بيريز: لن أبيع رونالدو حتى مقابل وزنه ذهباً
زيدان يراهن على كروس في كأس السوبر الأوروبي
الاتحاد العربي يعاقب الفيصلي بالاستبعاد 5 أعوام

وفي المرتين اللتين خسر يونايتد فيهما اللقب كان الفائز بدوري أبطال أوروبا، فيما لم يفز بكأس السوبر الأوروبي سوى بعد تحقيق كأس الكؤوس الأوروبية، وهي البطولة التي ألغيت وأدمجت في الدوري الأوروبي لاحقاً.

أما جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، فخاض كأس السوبر الأوروبي مرتين فقط، الأولى عام 2003 حينما حصد بورتو كأس الاتحاد الأوروبي بعد التغلب على سيلتك بنتيجة 3-2، لكنه خسر كأس السوبر أمام ميلان بهدف نظيف.

وبعد 10 سنوات، قاد تشيلسي في كأس السوبر الأوروبي أمام بايرن ميونيخ، وهو اللقاء الذي انتهى بالتعادل بهدفين لمثلهما قبل أن تحسم ركلات الجزاء البطولة لصالح النادي البافاري، بعد أن أهدر روميلو لوكاكو، والذي كان لاعباً للبلوز وقتها الركلة الحاسمة، وقد جاءته فرصة بعد الانضمام لمسرح الأحلام لتعويض مورينيو عن اللقب الضائع.

ومع أن مورينيو حقق دوري أبطال أوروبا مرتين (2004، 2010) إلا أنه رحل قبل أن بخوض فريقاه كأس السوبر الأوروبي، ففي 2004 رحل لصفوف تشيلسي قبل أن يخسر بورتو أمام فالنسيا بنتيجة 2-1، وفي 2010 ترك إنتر بعد الفوز بالثلاثية ليدرب ريال مدريد، ولكن النيراتزوري خسر بدوره أمام أتلتيكو مدريد بهدفين نظيفين.

وحتى الفرق التي ساهم مورينيو في وصولها لكأس السوبر الأوروبي خسرت اللقب أيضاً.

فهل سينجح يونايتد في فك العقدة أمام ريال مدريد غداً، أم أن "نحس مورينيو" سيطغى كما حصل في السابق؟


Copyright © 2019 Goal.com All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك