ميلان وزينيت وسوسييداد وبلزن وكاراغاندي تسعى لبلوغ مرحلة المجموعات

ميلان وزينيت وسوسييداد وبلزن وكاراغاندي تسعى لبلوغ مرحلة المجموعات
4.00 6

نشر 28 آب/أغسطس 2013 - 13:49 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
فريق ميلان الذي خاض لقاء الذهاب أمام آيندهوفن
فريق ميلان الذي خاض لقاء الذهاب أمام آيندهوفن
تابعنا >
Click here to add أي سي ميلان as an alert
أي سي ميلان
،
Click here to add برشلونة as an alert
برشلونة
،
Click here to add نادي سلتيك as an alert
نادي سلتيك
،
Click here to add دوري إبطال أوروبا as an alert
،
Click here to add الدوري الإيطالي as an alert
،
Click here to add جونينيو برنامبوكانو as an alert
،
Click here to add ليفربول as an alert
ليفربول
،
Click here to add ليون as an alert
ليون
،
Click here to add ميلان as an alert
ميلان
،
Click here to add نيل لن سلتيك as an alert
نيل لن سلتيك
،
Click here to add فيليب كوكو as an alert
فيليب كوكو
،
Click here to add بورتو as an alert
بورتو
،
Click here to add ريال سوسييداد as an alert
ريال سوسييداد
،
Click here to add ريال سوسيداد as an alert
ريال سوسيداد
،
Click here to add الأوروبي لكرة القدم as an alert
،
Click here to add فيرونا as an alert
فيرونا
،
Click here to add التشيكية بلزين فيكتوريا as an alert
،
Click here to add زينيت سان بطرسبرغ as an alert

تسعى أندية ميلان الإيطالي وزينيت سانت بيترسبيرغ الروسي وريال سوسييداد الإسباني وفيكتوريا بلزن التشيكي وشاختر كاراغاندي الكازاخستاني للتأهل إلى مرحلة مجموعات دوري ابطال اوروبا عندما تخوض إياب الدور الفاصل اليوم الأربعاء.

وعاد الروسونيري بتعادلٍ ثمين من أرضية مستضيفه آيندهوفن الهولندي 1-1، وسحق زينيت مستضيفه باسوش فيريرا البرتغالي 4-1، وحقق ريال سوسييداد فوزاً ثميناً على مستضيفه ليون الفرنسي 2-0، وأكرم فيكتوريا بلزن وفادة ضيفه ماريبور السلوفيني 3-1، وحقق شاختر كاراغاندي مفاجأة كبرى بفوزه على ضيفه سيلتك الاسكتلندي 2-0.

في المباراة الأولى، يسعى ميلان لنسيان خسارته أمام فيرونا الصاعد من الدرجة الثانية 2-1 في افتتاح الدوري الإيطالي، والتركيز على التأهل إلى المسابقة التي أحرز لقبها سبع مرات.

وقال مدرب الفريق ماسيمليانو آليغري الذي وصف مباراة آيندهوفن الأهم في موسمه حتى الآن: "لن نتقدم أبداً إذا كررنا الأداء الذي قدمناه السبت الماضي".

أما لاعب الوسط أندريا بولي فاعتبر: "عدنا بنتيجة إيجابية من آيندهوفن وواجهنا خصماً قوياً ونتطلع لحسم المواجهة في الإياب".

وتابع: "نحترم دوماً الخصم، لكن نحن ميلان وعلينا التأهل بأي ثمن".

وتعد المواجهة بين ميلان الفائز باللقب سبع مرات (آخرها عام 2007)، وآيندهوفن، بطل كأس الأندية الأوروبية البطلة عام 1988 أي في العام الذي توج به المنتخب الهولندي بطلاً لأوروبا إعادة للدور نصف النهائي من نسخة 2004-2005 حين تأهل الفريق الإيطالي إلى النهائي على حساب منافسه الهولندي الذي كان يلعب في صفوفه المدرب الحالي فيليب كوكو، وذلك بفضل تسجيله لهدف خارج قواعده (2-0 ذهاباً و1-3 إياباً) قبل أن يخسر المواجهة التاريخية مع ليفربول الإنجليزي بركلات الترجيح بعد أن كان متقدماً 0-3 (انتهت المباراة بوقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 3-3).

كما التقى الفريقان في مناسبتين آخريين في هذه المسابقة وذلك خلال الدور الأول لنسخة 1992-1993 (فاز ميلان ذهاباً 2-1 وإياباً 2-0) ونسخة 2005-2006 (تعادلا ذهاباً 0-0 وفاز آيندهوفن إياباً 1-0).

ويسعى الفريق الهولندي إلى بلوغ مرحلة المجموعات للمرة الأولى منذ موسم 2008-2009، فيما يبحث ميلان عن مشاركته الحادية عشرة خلال المواسم الـ 12 الأخيرة والسابعة عشرة في تاريخه.

وفي المباراة الثانية، يستقبل زينيت مستضيفه باسوش فيريرا بعدما سحقه 4-1 ذهاباً في بورتو.

وبات الفريق الروسي، بطل كأس الاتحاد الأوروبي عام 2008 والذي يقوده المدرب الإيطالي لوتشيانو سباليتي ومهاجم بورتو السابق البرازيلي الدولي هالك، على أبواب مشاركته الرابعة في مرحلة المجموعات بعد مواسم 2008-2009 و2011-2012 و2012-2013.

أما باسوش دي فيريرا فيخوض غمار الأدوار التمهيدية للمسابقة للمرة الأولى في تاريخه بعد حلوله ثالثاً في دوري بلاده الموسم الماضي وللمرة الأولى في تاريخه أيضاً (أفضل نتيجة له سابقاً كانت المركز السادس).

ويخوض ريال سوسييداد مواجهة ليون الفرنسي بعدما خطا خطوة كبيرة نحو الدول الأول عندما تغلب على بطل فرنسا السابق بهدفين نظيفين رائعين للفرنسي أنتوان غريزمان والسويسري هاريس سيفيروفيتش.

وعلق غريزمان (22 عاماً) الذي نشأ في ماكون على بعد 65 كلم ليون: "كنت سعيداً جداً بأدائنا. كنا تواقين حتى نظهر لأوروبا أن لدينا فريقاً يستحق اللعب في هذه المسابقة. كان دفاعنا صلباً واستفدنا من فرصنا الهجومية".

وعن هدفه الأكروباتي الرائع، قال غريزمان: "كان والداي في المنصة وبدأ بالصراخ عندما سجلت. كان أجمل أهداف مسيرتي، وفي دوري أبطال أوروبا في مرمى ليون وعلى أرضه".

وثأر سوسييداد لخسارته المباراة الأوروبية الأخيرة له على ملعب جيرلان قبل 10 مواسم حين خسر بهدف سجله البرازيلي جونينيو برنامبوكانو في إياب الدور الثاني من دوري الأبطال موسم 2003-2004، وذلك بعد خسارته ذهاباً على أرضه بالنتيجة ذاتها.

وتقلصت حظوظ ليون في العودة إلى مرحلة المجموعات التي انقطع عنها الموسم الماضي بعد 12 مشاركة على التوالي.

ويسعى الفريق الإسباني للتأهل لأول مرة إلى دوري الأبطال منذ 2003-2004، وهي مشاركته الوحيدة حتى الآن.

وفي ظل الضغط الكثيف على تذاكر المباراة في ملعب أونيتا، ينوي عمدة سوسييداد وضع شاشات عملاقة في ساحات المدينة حتى يفسح المجال للمشجعين لمتابعة اللقاء.

ويأمل ماريبور السلوفيني قلب تأخره ذهاباً أمام فيكتوريا بلزن التشيكي 1-3، إذ يبحث الفريقان عن مشاركتهما الثانية في مرحلة المجموعات.

وقطع شاختر كاراغاندي نصف الطريق نحو دخول التاريخ كأول فريق كازاخستاني يشارك في مرحلة المجموعات، إذ يتعين عليه الدفاع عن تقدمه 2-0 على البطل السابق سيلتك الاسكتلندي.

وأصبح بطل كأس الأندية الأوروبية البطلة لعام 1967 ووصيف نسخة 1970، مهدداً بالغياب عن مرحلة المجموعات التي شارك فيها الموسم الماضي للمرة الأولى منذ موسم 2008-2009، ووصل إلى الدور الثاني عن مجموعة ضمت برشلونة وبنفيكا وسبارتاك موسكو.

وقال الآيرلندي الشمالي نيل لينون مدرب سيلتك: "المواجهة لم تنته أبداً. لدينا الكثير من الوقت حتى نقلب الفارق واللاعبون متحمسون للغاية".

يذكر أنه تقام 10 مواجهات في الدور الفاصل وتتأهل الفرق العشرة الفائزة إلى مرحلة المجموعات حتى تنضم إلى الفرق الـ 22 المتأهلة مباشرة، وستقام القرعة غداً الخميس في موناكو.

© 2013 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar