نيمار يتذكر إصابته الخطيرة في الظهر خلال كأس العالم 2014

منشور 27 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 07:54
مارسيلو يطلب المسعفين من أجل علاج زميله نيمار
مارسيلو يطلب المسعفين من أجل علاج زميله نيمار

كشف النجم نيمار أنه لم يكن قادراً على تحريك قدمه عقب حادثة ربع نهائي كأس العالم 2014 في مباراة منتخب بلاده البرازيلي أمام نظيره الكولومبي.

وكان خوان زونيغا قد قام بعرقلة نيمار من الخلف في ظهره بركبته في اللقاء الذي شهد فوز البرازيل بهدفين لهدف مما تركه بفقرات مكسورة.

وعقب هذه الإصابة الخطيرة، ظل نيمار في البرازيل وشاهد خسارة السامبا الكارثية أمام منتخب ألمانيا بنتيجة 1-7 في نصف النهائي.

وأكد المهاجم أنه كان يتمنى مواصلة اللعب في كأس العالم، وأن مواطنه مارسيلو، ظهير ريال مدريد الأيسر كان أول من لاحظ خطورة إصابته.

وقال نيمار في مقابلة مع زميله السابق جيرارد بيكيه: "عندما قام بعرقلتي، شعرت بردة الفعل، ولكني حاولت النهوض، كنت أشعر بالكثير من الألم، وأذكر أن رأسي كان على الأرض ومارسيلو يصيح ’لا، لا، أحضروا الأطباء’ وقلت ’لا، لا، أريد اللعب’ لأني كنت أرغب في التسجيل.

"لم أكتشف نزول الأطباء ولم أستطع رفع قدمي، لم أستطع تحريك قدمي وأخرجني الأطباء خارج الملعب وبدأت الصياح لأني كنت أتألم ولم أكن أشعر بأي شيء، لم أكن أشعر بقدمي لذلك ذهبت إلى المشفى الموجود في الملعب".

وأكمل نجم باريس سان جيرمان: "عندما حملوني أذكر أن قدمي كانت منطوية، وعندما قمت بمدها شعرت بألم شديد، ثم فهمت بعد ذلك استحالة استمراري".

باولينيو: كوتينيو لن يندم على الانتقال لبرشلونة
رسمياً: ليفربول يتعاقد مع فان دايك
برشلونة يتخلى عن ديولوفيو من أجل كوتينيو
مدير بازل ينصح صلاح بعدم الانتقال لريال مدريد
مورينيو: 300 مليون جنيه لا تكفي لبناء فريق

وكشف نيمار أن الإصابة كانت سيئة للغاية للدرجة التي كانت ستفقده القدرة على المشي بشكل كامل.

وتابع: "ثم ذهبت إلى المشفى، وقمت بعمل الاختبارات، وأخبروني أن أمامي خبرين أحدهما جيد والآخر سيء، الخبر السيء أنه لا يمكنني اللعب في كأس العالم، وكان لسان حالي ما هو الخبر الجيد؟.

"الخبر الجيد كان أني سأتمكن من المشي مجدداً، لأنه لو جاءت الضربة بمسافة 2 سنتيمتر للجانب، لكانت مسيرتي في كرة القدم انتهت، وحينها أردت منهم إخبار عائلتي وصديقتي ووالدي ووالدتي وشقيقتي أن بإمكانهم رؤيتي، ثم بدأ أسبوع سيء للغاية.

"شاهدت مباراة نصف النهائي في المنزل لأني عندما تعرضت للإصابة، ذهبت إلى معسكر المنتخب حيث زملائي في الفريق وأخذت متعلقاتي الشخصية، وقابلت الطبيب، ثم ذهبت إلى منزلي بواسطة طائرة هليكوبتر لأني لم أكن قادراً على تحريك قدمي، كنت في كرسي متحرك، وذهبت إلى المنزل لمشاهدة المباراة".


Copyright © 2019 Goal.com All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك