هازارد يسعى لإنقاذ زيدان من شبح مورينيو

منشور 22 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 06:53
إيدين هازارد
إيدين هازارد

بعد سنوات من الغزل المتبادل بين زين الدين زيدان وإيدين هازارد، منذ أن كان النجم البلجيكي لاعباً في ليل قبل 8 سنوات، أتت لحظة الحقيقة ليبرهن الأخير على أن عشقه لـ "زيزو" ليس مجرد كلمات.

فقد أشار هازارد إلى أن الفرنسي ملهمه ومثله الأعلى في عالم كرة القدم، فيما ألمح زيدان في كثير من التصريحات أن البلجيكي لا ينقصه أي شيء ليصبح الرجل الثالث في عالم لا يعترف سوى بليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، في إشارة إلى موهبته الكبيرة.

وأصر زيزو على جلب هازارد إلى ريال مدريد الصيف الماضي في صفقة وصلت تكلفتها إلى 150 مليون يورو.

وتتعلق آمال زيدان الليلة بهازارد لإنقاذه من الجحيم التركي حين يحل الملكي ضيفاً على غالاتاساراي في دوري أبطال أوروبا، حيث تشتهر الملاعب التركية بالحماس الجماهيري الكبير، خصوصاً وأن ريال يتحتم عليه الفوز ولا شيء سواه، للحفاظ على حظوظه في التأهل لدور الـ 16.

ريال في وضعية لا تليق بتاريخه أو حاضره، مما يجعل الفوز الليلة إجبارياً.

هازارد على وجه التجديد سجل حضوره القوي على أغلفة الصحافة المدريدية، وخاصة "ماركا"، التي طالبته بأن ينتفض، وأشارت في غلافها إلى أن مباراة الليلة أقرب إلى المباريات النهائية، وليست مجرد مواجهة في مرحلة المجموعات، وأكدت أن ريال تعاقد مع هازارد بمقابل مالي كبير لحسم هذه النوعية من المباريات، وأشارت صحيفة "آس" إلى أن الكبرياء الملكي في اختبار الجحيم التركي، وعنونت: "نهائي في الجحيم".

وهناك حافز آخر يدفع هازارد لفعل المستحيل للفوز في موقعة تورك تيليكوم آرينا، وهو طرح اسم جوزيه مورينيو لتدريب الفريق في حال أخفق زيدان في بلوغ دور الـ 16.

ومن المعروف أن هازارد على علاقة سيئة مع البرتغالي منذ عملهما معاً في تشيلسي، وخاصة في تجربة مورينيو الأخيرة مع البلوز، حيث وصلت العلاقة بين الطرفين إلى طريق مسدود، لدرجة أن مورينيو اتهم هازارد بقيادة تمرد اللاعبين ضده لإطاحته.


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك