يوفنتوس يتأهب للثأر من برشلونة

يوفنتوس يتأهب للثأر من برشلونة
4.00 6

نشر 10 نيسان/إبريل 2017 - 17:08 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
فريق يوفنتوس
فريق يوفنتوس

يتأهب يوفنتوس للمواجهة المرتقبة على ملعبه أمام برشلونة غداً الثلاثاء في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، آملا أن ينجح في الثأر لهزيمته أمام الفريق الكتالوني في نهائي نسخة 2015.

وإلى جانب الثأر، يأمل البيانكونيري المتوج بطلاً لإيطاليا في آخر خمسة مواسم، في مواصلة المشوار واعتلاء منصة التتويج باللقب الذي لطالما عانده، حيث كانت آخر مرة أحرز فيها لقب دوري الأبطال قبل 21 عاماً، مع أنه وصل للنهائي 4 مرات بعد ذلك فشل بتحقيق الفوز في جميعها.

وتغلب يوفنتوس على كييفو 2-0 السبت الماضي ليحافظ على فارق النقاط الست الذي يفصله في صدارة الدوري الإيطالي عن أقرب منافسيه روما، قبل سبع مراحل من نهاية الموسم.

واقترب اليوفي بشكل كبير من تحقيق إنجاز غير مسبوق، بإحراز لقب السيري آ للموسم السادس على التوالي، كما يمكنه أنه يصبح أول فريق يتوج بثنائية الدوري والكأس المحليين في ثلاثة مواسم متتالية، حيث يلتقي لاتسيو في نهائي كاس إيطاليا.

وبعد أن حقق الانتصار الثاني والثلاثين له على التوالي في المباريات التي خاضها على ملعبه بالدوري، يتوقع ماسيميليانو آليغري المدير الفني ليوفنتوس دعماً جماهيرياً كبيراً في مباراة الغد على ملعب يوفنتوس آرينا.

عاجل: الإيقاف يحرم نيمار من مواجهة ريال مدريد
كوتينيو يفضح نجوم البرازيل في الدوري الإنجليزي
ديبالا يرفض مقارنة نفسه بميسي

دييغو كوشتا يثير الشكوك حول مستقبله مع تشيلسي
إبراهيموفيتش يشبه نفسه بشخصية بينجامين باتون

وقال المدرب: "نحن مقبلون على شهر مهم، بحماس شديد ونعتزم مواصلة التقدم، مثلما هو الوضع بالنسبة لبرشلونة، نحتاج لخوض المباراة بثقة، ومحاولة فرض أسلوبنا دون مبالغة في التفكير. علينا الاستعداد جيداً، فهي مباراة في ربع نهائي دوري الأبطال".

وربما يعلق آليغري أماله شيئاً ما على الأهداف الشخصية لبعض عناصر فريقه، ومن بينها نجم حراسة المرمى الأسطوري جيانلويجي بوفون (39 عاماً) الذي يأمل بالتأكيد في إضافة اللقب الأوروبي الغائب عن سجل إنجازاته، الذي يتضمن الفوز مع منتخب إيطاليا بكأس العالم 2006.

ويتشابه الوضع بالنسبة لنجم الدفاع أندريا بارزالي، الذي يحتفل في مايو المقبل بعيد ميلاده السادس والثلاثين، والذي كان المدافع البديل في صفوف منتخب إيطاليا المتوج بمونديال 2006.

كذلك يتوقع تقديم أداء حماسي من جانب داني ألفيش الذي يكمل قريباً عامه الـ 34، والذي توج باللقب الأوروبي ثلاث مرات مع البارسا قبل أن يرحل عنه منضماً إلى يوفنتوس في يونيو الماضي، كما ستشكل هذه المواجهة فرصة للظهير البرازيلي لإثبات أن تخلي برشلونة عنه كان أمراً خاطئاً.

وتوج المهاجم ماريو ماندجوكيتش باللقب من قبل بقميص بايرن ميونيخ عام 2013، ولكنه يتطلع الآن إلى تكرار الإنجاز بقميص يوفنتوس مستغلاً التألق في خط الهجوم إلى جانب الثنائي الأرجنتيني غونزالو هيغواين وباولو ديبالا.

على الجانب الآخر، يعيش برشلونة حالة من خيبة الأمل بعد هزيمته المفاجئة أمام ملقة 0-2 السبت ضمن الدوري الإسباني وتراجع فرصه في انتزاع الصدارة من غريمه التقليدي ريال مدريد.

ومع ذلك ، لا يزال من الصعب التكهن بمصير المواجهة أمام يوفنتوس خاصة بعد العودة التاريخية التي حققها البلاوغرانا أمام باريس سان جيرمان في دور الستة عشر، حيث خسر 0-4 ذهاباً، لكنه حقق فوزاً ساحقاً بنتيجة 6-1 في مباراة الإياب لينتزع بطاقة التأهل لربع النهائي.

ويعتمد برشلونة بشكل كبير على قوته الهجومية الضاربة المتمثلة في الثلاثي ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار، وقد سجل الفريق 88 هدفاً في الدوري الإسباني حتى الآن، لكنه سيواجه مهمة صعبة بالتأكيد أمام دفاع يوفنتوس الذي لم يسمح باهتزاز شباكه سوى 20 مرة فقط خلال 31 مباراة بالدوري الإيطالي.

© Copyright Al-Ahram Publishing House

اضف تعليق جديد

 avatar