كأس العالم 2018 تلهب حماس مولر ومنتخب ألمانيا

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 05:44
توماس مولر
توماس مولر

يبدو أن توماس مولر يستعيد أداءه المعهود وحاسة التسجيل بمجرد اقتراب موعد نهائيات كأس العالم.

وسجل نجم بايرن ميونيخ هدفين خلال الفوز على جمهورية التشيك 3-0 أمس الأول (السبت) وهي ثاني مباراة على التوالي في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 يحرز فيها هدفين بعدما حقق الأمر ذاته خلال الفوز على النرويج 3-0 الشهر الماضي.

واقتسم مولر صدارة هدافي مونديال 2010 بجنوب إفريقيا برصيد 5 أهداف كما سجل 5 أهداف خلال مشوار ألمانيا نحو التتويج بلقب مونديال البرازيل 2014.

وسجل مولر (27 عاماً) 30 هدفاً لمنتخب الماكينات خلال 80 مباراة دولية، لكنه لم ينجح في التسجيل أبداً خلال البطولات القارية، وأثيرت الكثير من الأقاويل حول مستواه بعد فشله في تسجيل أي هدف في يورو 2016 بفرنسا.

وتتزايد التكهنات حول المهاجم الدولي بعد فشله في تسجيل أي هدف الموسم الحالي من البوندسليغا، لكنه نجح في إخراس المنتقدين بتسجيله 4 أهداف من أصل 6 أهداف أحرزتها ألمانيا خلال مباراتين في تصفيات كأس العالم.

وقال مولر مساء السبت: "الأمر مثير ومضحك بعض الشيء، إذ ينجح الأمر مجدداً عندما تتعلق الأوضاع بكأس العالم، من الممكن استخلاص الكثير من القصص من هذا، استمتعنا بالمباراة حقاً".

من جانبه، أوضح يواخيم لوف مدرب منتخب ألمانيا: "بإمكان توماس مولر دائماً تسجيل الأهداف عندما تسنح له الفرصة، الآن يعيش مسيرة جيدة مرة أخرى".

وستكون المهمة التالية لمولر خلال المباراة أمام آيرلندا الشمالية في هانوفر الثلاثاء المقبل.

قبل نحو 4 أشهر حرم مولر من تسجيل هدفين محققين بسبب القائم والعارضة خلال الفوز الصعب لألمانيا على آيرلندا الشمالية بهدف نظيف في دور مجموعات يورو 2016، حيث أحرز الغائب ماريو غوميز هدف الحسم.

وحث لوف لاعبيه على إظهار نفس الإصرار، نفس الأداء ونفس الدقة في التمرير التي انتهجها الفريق امام التشيك، خلال المباراة أمام آيرلندا الشمالية التي من المتوقع أن تلعب بعمق دفاعي مثلما حدث خلال مباراة الفريقين بيورو 2016.

وأوضح لوف: "ينبغي أن نفرض طريقة لعبنا بنفس الطريق إذا أردنا تحقيق النجاح".

وتكفل توني كروس لاعب وسط ريال مدريد بتسجيل الهدف الآخر لألمانيا خلال مباراة أمس في حضور حشد من الجماهير المتحمسة في هامبورغ، والتي شاهدت سيطرة مطلقة لمنتخب بلادها على مجريات المباراة.

وقال المدافع جيروم بواتينغ الذي عاد للفريق للمرة الأولى منذ يورو 2016: "كان الأداء جيداً جداً في مجمله، لكن كان بإمكاننا أن نفوز بعدد أكبر من الأهداف".

وأوضح المدافع الأخر ماتس هوميلز أن منتخب ألمانيا يسير الآن في الطريق الصحيح وحقق العلامة الكاملة، في تناقض كبير مع مشواره في التصفيات المؤهلة ليورو 2016.

وأشار هوميلز: "لم نبدأ مشوارنا في التصفيات السابقة بشكل جيد، لكننا مصممون على تجنب هذا الأمر في العام الحالي، نحن في قمة التركيز والأمور تبدو جيدة".


صحيفة الوسط 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك