استعدادات بريطانية لاحتلال العراق لـ3 سنوات والقذافي يعرض وساطته بين صدام وبوش

منشور 04 شباط / فبراير 2003 - 02:00

قالت تقارير اعلامية ان الجيش البريطاني تلقى اوامر للمكوث في العراق لمدة ثلاث سنوات على الاقل، وبينما يستعد كولن باول لتقديم ادلته التي زعم انها تدين العراق بامتلاك اسلحة دمار شامل وتعاونه مع تنظيم القاعدة يحاول اليوم طوني بلير اقناع فرنسا بالموافقة على اصدار قرار ثاني من مجلس الامن يجيز استخدام القوة ضد العراق. 

احتلال بريطاني  

وطبقا لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) فان ضباطا بريطانييين كبارا تلقوا تعليمات بالاستعداد لاحتلال العراق لفترة قد تمتد ثلاث سنوات بعد الحرب المحتملة. 

وقال مصدر عسكري رفيع المستوى للاذاعة ان الجيش البريطاني بدأ اخيرا وضع خطط لاحتلال العراق لمدة ثلاث سنوات موضحا ان البلاد قد تقسم الى ثلاثة قطاعات يكون كل منها تحت اشراف بلد مختلف. 

وقالت مصادر المحطة المذكورة ان الكثير من العسكريين البريطانيين الذين ينتشرون في الكويت سيشاركون في مهمات حفظ سلام ودعم في الصفوف الخلفية للقوات الاميركية اكثر منه المشاركة في معارك في الصفوف الامامية. 

واوضح المصدر ذاته ان العسكريين يخشون ان "يترك رحيل (الرئيس العراقي) صدام حسين فراغا يؤدي الى ظهور نزاعات دينية واثنية كانت مقموعة منذ فترة طويلة". 

قمة بلير شيراك 

في الغضون يحاول رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير اليوم اقناع الرئيس الفرنسي جاك شيراك بعدم استخدام الفيتو بل والموافقة على قرار جديد من مجلس الامن يجيز استخدام القوة ضد العراق. 

وكان بلير التقى بوش الاسبوع الماضي وعبر الطرفان عن املهما باصدار قرار ثاني  

ومن المقرر أن يلتقي بلير وشيراك في منتجع "لو توكيه" الساحلي، وكانت باريس قد عبرت مؤخراً عن معارضتها اللجوء للخيار العسكري ضد العراق، وطالبت بمنح فرق التفتيش الدولية عن أسلحة الدمار الشامل العراقية المزيد من الوقت 

وعلى صعيد متصل اجرى الرئيس جورج بوش محادثات مع ملك البحرين حمد بن عيسى ال ثاني الذي يزور واشنطن. 

وقال بوش "يأمل جلالته مثلي ان نتمكن من حل هذه المسالة حلا سلميا في العراق ولكن اذا لم يتجرد صدام حسين من أسلحته من أجل السلام والامن ... فاننا سوف نتدخل وننزع سلاحه." 

والبحرين هي مقر الاسطول الخامس للبحرية الامريكية. وشهدت البلاد ازدياد المشاعر المعادية لامريكا بين الناس واحتجاجات على الحشد العسكري من أجل الحرب. 

وقال الملك انه "قطع كل هذا الطريق من البحرين ... ليساند الرئيس فيما يفعله من أجل المدنية والتقدم." 

ادلة باول 

من المقرر ان يقدم وزير الخارجية الاميركي كولن باول ادلته المزعومه غدا الى مجلس الامن ورجح المراقبون انه سيستخدم صورا للأقمار الصناعية وأحاديث تم التقاطها بين مسؤولين عراقيين لدعم موقف حكومته القائل بان العراق يسعى لاكتساب أسلحة الدمار الشامل. 

ومن المتوقع ان يتحدث باول عن صور لما يعتقد انه معامل متنقلة لأسلحة بيولوجية في كلمته أمام مجلس الامن الدولي يوم الاربعاء وقد يكشف هذه الصور. 

الا ان العراقيين استبقوا باول بالتاكيد انها معامل موجودة استوردت من بريطانيا وفق قرار النفط مقابل الغذاء  

القذافي يعرض وساطته 

في الغضون عرض الزعيم الليبي معمر القذافي التوسط بين الرئيس الامريكي جورج بوش والرئيس العراقي صدام حسين  

وقال القذافي في حديث مع شبكة (سي.ان.ان) التلفزيونية الامريكية اثناء مشاركته في قمة الاتحاد الافريقي المنعقدة في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا "امل ان تسنح لي الفرصة لكي اتحدث معهما.. الرئيس بوش وصدام حسين." 

يذكر ان العلاقات بين ليبيا وكل من العراق والولايات المتحدة متوترة فبينما تعتبر واشنطن طرابلس دولة مارقة فان ليبيا تنتقد اسلوب الرئيس العراقي في ادارة ازمته مع العالم  

وقال القذافي انه ليس هناك "منطق" في شن حرب بقيادة الولايات المتحدة على العراق. وحين سئل عما اذا كان يعرض وساطته بين الطرفين قال "لم لا... هذا امر ضروري رغم كل شيء. اود ان انقذ السلام الدولي. "اريد ان اتخلص من اسلحة الدمار الشامل لا في العراق فقط بل في منطقة الشرق الاوسط كلها وبعد ذلك في شتى انحاء العالم." 

وطالب القذافي الرئيس العراقي بان يسمح لمفتشي الامم المتحدة بالمضي قدما في عملهم داخل العراق دون اي تعطيل.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك