الرياض تعلن اعتقال أعضاء من تنظيم القاعدة

منشور 08 شباط / فبراير 2003 - 02:00

كشف وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبدالعزيز أن بعضا من السعوديين الثمانية الذين اعتقلوا مؤخرا وكانوا وراء مقتل مواطن كويتي واصابة رجال مباحث هم "منتمون للقاعدة"‏. 

‏ وأكد الامير نايف في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" الصادرة اليوم ان بعض الذين تم اعتقالهم في حادث اطلاق نار في مجمع "الروشن" في الرياض "متهمون بالانتماء الى ‏ ‏تنظيم القاعدة" الا أنه طالب "بالانتظار حتى اكتمال التحقيقات للتثبت من التهم الموجهة اليهم".‏ ‏ وأوضح الامير نايف ان من القي القبض عليهم "فئة من الشباب"، مشيرا الى "ان البعض منهم ألقت السلطات الامنية القبض عليهم فيما بادر البعض الآخر الى تسليم انفسهم طواعية او عبر اولياء امورهم".‏ ‏  

واعتبر الامير نايف تسليم بعض الاسر لابنائها المطلوبين للسلطات السعودية "دليلا على تمتع المواطن بحس وطني وامني عال"، مضيفا بأن "المواطن السعودي يرفض مثل هذه الاعمال الدخيلة على المجتمع".‏ ‏  

وكان مصدر أمني مسوءول في وزارة الداخلية السعودية قد اوضح امس ان الجهات ‏ ‏الامنية "وضعت يدها على ثمانية اشخاص سعوديين كانوا وراء اطلاق النار على رجال ‏ ‏المباحث حينما كانوا يدققون في اسماء بعض النزلاء في مجمع (الروشن) للشقق السكنية ‏ ‏في العاصمة الرياض بحثا عن اشخاص مطلوبين للعدالة ونتج عن الحادث مقتل مواطن ‏ ‏كويتي واصابة ضابطين من المباحث".‏ ‏‏  

‏ وأضاف المصدر ان هوءلاء "لاذوا بالفرار بعد ان داهمتهم فرقة البحث ‏ ‏والتحري حينما كانت تدقق في اسماء نزلاء في مجمع الروشن السكني للشقق المفروشة ‏ ‏منتصف ليل يوم الخميس 24 كانون الثاني/يناير الماضي بحثا عن اشخاص مطلوبين للعدالة ونتج عن تلك الحادثة اصابة ضابطين من المباحث العامة ومواطن سعودي ومقتل شخص كويتي الجنسية ‏ ‏كان يقيم في نفس الشقق السكنية".‏ ‏ 

وأفاد المصدر بانه "منذ لحظة فرار الاشخاص الذين قاموا باطلاق النار من مسدسات كانوا يحملونها بدأت الجهات الامنية المختصة على الفور بعمل بحثي وامني مكثف ادى ‏الى القبض على بعض الجناة في حين بادر بعضهم بتسليم انفسهم طواعية للجهات الامنية ‏ ‏والبعض الاخر قامت اسرهم بتسليمهم الى اجهزة الامن".‏ ‏ 

كما أكد مصدر امني مسؤول في وزارة الداخلية في تصريح نقلته وكالة الانباء السعودية امس ان التحقيقات الامنية المبدئية مع الاشخاص الثمانية الذين تم القبض واعترافاتهم "اكدت تأثرهم بأفكار منحرفة وسلوك فكري غير سوي وستتم احالتهم الى المحكمة الشرعية ليقول القضاء كلمته بحقهم".‏ ‏ 

وكان رئيس القسم القنصلي بسفارة دولة الكويت لدى الرياض مبارك العدواني قد أشاد أمس بجهود السلطات الأمنية السعودية في سرعة القبض على الجناة الذين قتلوا المواطن الكويتي فايز عبدالله راشد الزعبي (32 عاما).‏ ‏  

ونوه العدواني بالتعاون الأمني المميز بين السعودية والكويت والذي تجسد في العديد من المواقف ومستشهدا بالقاء السلطات السعودية القبض على عدد من مرتكبي الحوادث الأمنية التي وقعت في الكويت وتسليهم للسلطات الكويتية. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك