الرياض وبروكسل تريدان تشجيع الاستثمارات

منشور 22 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

ابرمت السعودية وبلجيكا اليوم الاحد اتفاقية تهدف الى حماية وتشجيع الاستثمارات بين البلدين. 

وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية ان "وزير المالية والاقتصاد الوطني ابراهيم العساف ووزيرة الدولة بوزارة الخارجية البلجيكية انمي نيتس وقعا الاتفاقية في ختام اللقاء الذي عقد بينهما في جدة". 

واعلن الوزير السعودي ان هذه الاتفاقية "تعتبر الاتفاقية الثنائية الثالثة التي توقعها المملكة مع دولة من الاتحاد الاوروبي حيث تم توقيع مثل هذه الاتفاقية مع كل من المانيا وايطاليا"، معربا عن "رغبة البلدين في استكمال الاطر القانونية المتعلقة بمعاملة الاستثمار بينهما وذلك ببدء التفاوض حول اتفاقية تفادي الازدواج الضريبي في القريب العاجل". 

وقال الوزير العساف ان "حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ 2465 مليون ريال في العام 1999 كما بلغ عدد المشروعات الاستثمارية المشتركة 12 مشروعا براسمال اجمالي بلغ 92،271 مليون ريال (4،75 مليون دولار)". 

ودعا الوزير السعودي "القطاع الخاص في البلدين الى الاستفادة مما توفره هذه الاتفاقية من مزايا وضمانات بما يؤدي الى تنمية الاستثمارات المتبادلة"، مشيرا الى ان السعودية تعمل "بحيث تنعكس الاتفاقية ايجابيا على مختلف مجالات التعاون وخاصة الاستثمار والتجارة ونقل التقنية". 

وراى ان "حجم التجارة المتبادلة بلغ حوالي 5،2 مليار ريال في العام 1999". 

والتقت وزيرة الدولة البلجيكية اليوم الاحد ايضا وزير البترول والثروة المعدنية السعودي علي النعيمي الذي نقلت عنه وكالة الانباء السعودية قوله انه "تم خلال اللقاء بحث التعاون بين المملكة وبلجيكا في المجال النفطي والتعديني". 

واكد الوزير النعيمي للوزيرة البلجيكية "اهتمام السعودية باستقرار الاسعار في السوق النفطية العالمية بما يحقق مصالح المنتجين والمستهلكين"—(أ.ف.ب) 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك