العراق يرفض المشاركة في مؤتمر حول الفلسطينيين في طهران

منشور 22 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

قرر العراق رفض قبول الدعوة الايرانية للمشاركة في مؤتمر يعقد في طهران حول القضية الفلسطينية وذلك "احتجاجا على القصف الصاروخي الايراني على المدن العراقية" في 18 اذار/مارس الذي اسفر عن سقوط ستة قتلى على الاقل. 

ونقلت صحيفة "الثورة" العراقية اليوم الاحد عن رئيس المجلس الوطني سعدون حمادي قوله في الجلسة التي عقدت يوم امس "ان هذا الموقف ياتي احتجاجا على العدوان المسلح الذي شنته ايران على المدن العراقية مؤخرا". 

وتلقى حمادي دعوة في 12 نيسان/ابريل من نظيره الايراني مهدي كروبي للمشاركة في مؤتمر البرلمانات الاسلامية حول القضية الفلسطينية المقرر ان يبدا اعماله يوم الثلاثاء المقبل ولمدة يومين. 

واعلن العراق ان "مدن البصرة والعمارة والكوت وجلولاء تعرضت لـ 56 صاروخا ايرانيا مما تسبب عن استشهاد 6 مواطنين وجرح 31 اخرين واحداث اضرار مختلفة في المباني والمؤسسات". وكانت ايران اطلقت هذه الصواريخ على قواعد لحركة مجاهدي خلق كبرى حركات المعارضة الايرانية المسلحة ومقرها العراق. 

من جهتها، اعلنت حركة مجاهدي خلق الجمعة ان "تسعة مدنيين عراقيين قتلوا وجرح 25 اخرون" في الهجوم الايراني بالصواريخ بالاضافة إلى مقتل احد عناصر الحركة كان اعلن عنه الاربعاء.  

وكان العراق اعلن في 19 نيسان/ابريل انه اسقط طائرة ايرانية من دون طيار فيما اعلنت حركة مجاهدي خلق في بيان انه في الوقت نفسه تقريبا "اخترقت طائرتان حربيتان ايرانيتان الاجواء العراقية باتجاه معسكر انزلي قرب مدينة جلولاء لكن المقاومات الارضية التابعة للمنظمة اجبرتهما على الهرب قبل القيام باي عمل عدواني". 

وما زالت عملية التطبيع بعد قرابة 13 سنة من انتهاء الحرب بين البلدين (1980-88)، هشة جدا بسبب الدعم الذي يقدمه البلدان إلى معارضة البلد الاخر—(ا ف ب)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك