الفضائح تلاحق كلينتون: التحقيق بالعفو عن الملياردير ريتش

منشور 15 شباط / فبراير 2001 - 02:00

أعلن مصدر أميركي أمس ان المدعية الأميركية ماري جو وايت فتحت تحقيقا حول قرار الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون الذي اتخذه في اللحظة الأخيرة بالعفو عن الملياردير الهارب مارك ريتش.  

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان المدعية "تحاول أن تحدد ما إذا كانت هناك عملية نقل لأموال لشراء العفو".  

وكان الرئيس الجمهوري جورج بوش اعتبر أمس الأول انه حان الوقت <<لطي هذه الصفحة>>. لكن نوابا جمهوريين في مجلس الشيوخ طلبوا أمس من كلينتون أن يبرر لماذا قرر منح الملياردير الفار من وجه العدالة عفواً، قبيل مغادرته البيت الأبيض، ووصفوا قرار كلينتون بأنه "فضيحة".  

وكان مارك ريتش وهو رجل أعمال متخصص في تجارة المواد الأولية فر إلى سويسرا عام 1983 تهرباً من ملاحقات قضائية بتهمة تزوير ضريبي بلغ 48 مليون دولار وهي جريمة تكفي لأن تطلب الولايات المتحدة من سويسرا تسليمها إياه. وقدمت زوجة رجل الأعمال دنيز ريتش خلال السنوات الماضية تبرعات تجاوزت قيمتها 3،1 مليون دولار للحزب الديموقراطي وللمكتبة التي ينوي كلينتون إنشاءها—(البوابة)  

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك